آخر المستجدات
زريقات: فيروس كورونا اخترق الكوادر الطبية.. وغيرنا خططنا تماشيا مع تطورات الوضع الوبائي تحويل 15 مدرسة إلى التعليم عن بعد_ أسماء التربية تنفي وجود نص يسيء إلى مفهوم الصلاة في الكتب المدرسية.. وتلاحق مروجي الإشاعات قضائيا الحجاوي: لن نعود الآن إلى الصفر فيما يتعلق بإصابات الكورونا.. والكمامة تضاهي المطعوم محكمة الاستئناف تعفي المستأجرين من دفع بدل الإيجار التجاري خلال فترات الحظر الشامل التعليم العالي: إعلان نتائج القبول الموحد منتصف الأسبوع القادم.. وتأجيل الفصل الدراسي لن يؤثر على العملية التعليمية الاردن يسجل وفاة و(549) اصابة جديدة بفيروس كورونا وزير العمل يعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية سعيدات يطالب الحكومة بخفض أسعار المحروقات.. ويدعو لانقاذ محطات الوقود تشكيلات أكاديمية وادارية واسعة في الجامعة الأردنية - أسماء الغذاء والدواء توضح حول مطعوم الإنفلونزا الموسمية وعدم توفره في بعض الصيدليات مصدر يوضح حول مستجدات دمج وزارتي التربية والتعليم العالي سالم الفلاحات يكتب: الأحزاب في بلادنا وخبز الشعير 2/3 تجار الألبسة ينتقدون قرار البطاينة: مبيعات الشهرين الماضيين (صفر) خريجو كليات طب وهندسة وقانون يطالبون باستثنائهم من خدمة العلم.. والعمل ترد التعليم العالي تدعو الشركات والبنوك لتوفير جهاز حاسوب لكل طالب جامعة النعيمي لـ الاردن24: نأمل بالعودة إلى مدارسنا.. والقرار يخضع لتوصيات خلية الأزمة ولجنة الأوبئة الرزاز يردّ على مطالب فتح المساجد.. ويعلّق على رحيل الحكومة: لو دامت لغيرك ما آلت إليك اللوزي يوجه تحذيرا هاما لمشغّلي وسائل النقل: القطاع تحت المجهر وقد نخفّض السعة المقعدية الزيادات: نسبة من انتقلت إليهم العدوى من الكوادر الصحية التي تتعامل مع مصابي كورونا ضئيلة جدا
عـاجـل :

"باسوورد" للسماء

أحمد حسن الزعبي

في قانون المطبوعات "المطعوج" الجديد...يعتقد "طبّاخوه" بعبقرية مفرطة أنهم قادرون أن يجعلوا الكلمة تقف "مكلبشة" امام القضاء وانهم قادرون أن يوقفوا التعليق على ذمة "التحقيق"..وبعبقرية مفرطة ايضاَ يعتقد "سلاّخوه" ان بإقرارهم للقانون يكونوا قد وضعوا قفلاً فولاذياً على الدماغ وسحّاباً معدنياً على الهواء..و"باسوورد" من تسعة أرقام للسماء..

حسناً..حتى لو فعلوا ،ولن يفعلوا..فسنظل نمارس فضحنا لكل من تدارون عنا "سوءاتهم" ؛ سنرسمهم ونذكر أسماءهم الرباعية على ابواب الحمامات من الداخل، وعلى جدران الابنية الحكومية ، وفوق مقاعد الباصات ، وعلى ظهوركم وأنتم آفلون ، وبواطن أكفكم وانتم "تصفقون" ، وبين عيونكم وانتم "مغمضون" ، سأقوم بحفر مقالاتي على سيقان الأشجار مثل عاشق مهووس ، ودسها بين احجار السناسل ، و رميها في طريق طالبات المدارس ، على الرصيف ، على الرغيف ، على مقاعد الصف السابع ، على الدوار الرابع، وسأكتب رفضي على بوابات قصوركم وعلى سياج بيتي القديم ، سأنقشها على خاصرتي الموجوعة منكم ، وأعدكم أن تكون كلماتي أكثر حرفية "وسلفية" وشراسة وقساوة مما تقرأون أو تسمعون..

لن اترك بقعة في هذه الأرض الا واحرثها بمطلب او ازرعها برأي أو اسقيها بخبر..ولن اترك حجراً الا واجعله ينطق حرفاً ليسمعكم ان هذا الوطن ليس "وكالة حصرية" لكي تسعرون مواطنيه أنّى شئتم..فالحرية هي براقنا الذي نسري عليه للوطن ومنه نعرج الى السماء فهل تعرفون يا ترى كم يبعد الوطن عن السماء؟؟...

تريدون ان تحاكموا الكلمة حسب قانون المطبوعات ؟؟ نحن ايضاَ نريد ان نقاضيكم حسب نفس القانون ..كم خبر دلّستم علينا، وكم حقيقة زوّرتم باسمنا ، وكم نفياً "رشّيتم" علينا، وكم مرة قايضتم علينا..وكم وعداً ضحكتم علينا..ثم تستكثرون الا نقول لكم كفى!!...
**
كان خيتاريتنا كلما سمعوا احد المتحدّثين يسرف في استعراض مرجلاته أو يفرط في وعوده يقولون: "الحكي ما عليه جمارك"!!.. كلامكم من الآن فصاعداً سيكون عليه جمارك...وجمارك مضاعفة...

**

حضروا "سطول الأمنشن"..منذ غد "صحيفتي" الشارع!.

احمد حسن الزعبي
ahmedalzoubi@hotmail.com

 
Developed By : VERTEX Technologies