آخر المستجدات
ممدوح العبادي لـ الاردن٢٤: لا ملكيات لصهاينة في الباقورة.. والحكومة قادرة على استملاك أي أرض شهيد واصابتان.. الاحتلال يواصل عدوانه على غزة لليوم الثاني المقاومة الفلسطينية ترد على العدوان الاسرائيلي.. والصواريخ تصل تل أبيب #لا_لحبس_المدين تطالب النواب بتفعيل مذكرة منع حبس المدين.. وتتحضر لاعتصام أمام المجلس ارتقاء 3 شهداء بقصف إسرائيلي شمال قطاع غزة يرفع حصيلة العدوان إلى (11) شهيدا الرقب يطالب الحكومة التدخل للافراج عن دكتور اردني معتقل لدى السعودية تواصل اعتصام المتعطلين عن العمل في ذيبان.. وخيمة الاعتصام تتحضر لاستقبال شخصيات وطنية ونواب تنظيم الاتصالات: إجراءات ضد منتهكي خصوصية المشتركين محدث- ارتفاع حصيلة العدوان على غزة الى 10 شهداء الباقورة والغمر.. هل صمنا ربع قرن لنفطر على شقّ تمرة؟! الاردن يدين العدوان الاسرائيلي على غزة.. ويدعو إلى رفع الحصار الجائر عن القطاع خبراء لـ الاردن24: الباقورة والغمر يجب أن تنعكس على الاقتصاد.. ومن يدعي ملكية أرض فعليه الاثبات توقيف عبدالرحمن شديفات في سجن باب الهوى دون تهمة.. واستدعاء (4) من حراك بني حسن رسالة إلى النواب: فرصة أخيرة قبل بدء تدفق الغاز الفلسطيني المسروق إلى الأردن جريمة بشعة ترتكبها حكومة النهضة بحق الأردنيين: لصوص الماء بخير.. بل ويُكافؤون! مكافحة الفساد تعلّق على ردود الفعل تجاه احالة قضايا إلى النيابة العامة المشاقبة لـ الاردن24: سنعتصم أمام العمل احتجاجا على عدم اعتمادنا في "خدمة وطن".. والبطاينة يماطل تحديث 7 || النواب يختارون أعضاء اللجان الدائمة - اسماء ارشيدات يرد على الصفدي ويفنّد تصريحاته حول ملكيات الصهاينة في الباقورة حزمة قوانين من بينها "الإدارة المحلية" إلى النواب قريبا

باب الحارة.. الجزء الذي لم يبث

أحمد حسن الزعبي
كل عام كانت تتسلل أصواتهم من النوافذ العلوية «وقت التراويح» ، كما كان عمال المقاهي يصرون على ضبط تلفزيون المكان على أحداث المسلسل..أما ربّات البيوت فكن يستعجلن بجلي آخر الصحون ليلحقن «الطوشة» طازجة بين «بنات ابو عصام»..و كذلك طالبات الجامعات كن ينصتن ويراقبن بتمعن لهجة وحركات صبايا المسلسل ليقمن بتقليدها لا شعورياً في اليوم التالي..اما انا فكنت أتجنب الذهاب الى صالون الحلاقة وقت بث المسلسل لأن الحلاق كان يضع «شفرتيّ» مقصه في أذني وعينه لا ترمش على «ليليا الاطرش»..

هذا العام ..لم يبق للحارة باب...و لم يبق سياج تسترق الجارات من خلفه السمع، لا ادراج ، لا شرفات ، لا بحرة ، لا ارجيلة ، لا «متّة» ، لا «كبّة»نية ، و لا «تقبرني ابن عمّي» ..هذا العام لا صوت سوى صوت القصف، ولا صورة غير صورة الدمار والقتل والهدم والجثث المقطّعة و الأعضاء «المسحّبة»..ترى ماذا حل بحارة الزعيم و حارة ابو النار وحارة الضباع وحارة الماوي منذ عام ونصف؟؟؟...

ابو شهاب – استشهد.
ابو عصام – معتقل.
ابو حاتم- قتل
الزعيم- لاجئ في الرمثا.
الحمصاني-لاجئ في تركيا
ابو ابراهيم- مجهول المصير.
ابو النار- قتل..
ابو بشير:مجهول المصير
ابو خاطر:قتل
ابو غالب- لاجىء في مخيم الزعتري.
سعاد- ارملة.
ام لطفية- لاجئة في تركيا.
ابو بدر- مجهول المصير..
ابو العز: لاجىء في تركيا.
بشير: قتل
خاطر:مجهول المصير.
عبده: قتل
عصام- الجيش الحر.
معتز- لاجيء بمخيم الزعتري.
**
المؤلف..المخرج..المكساج ..المونتاج..هندسة الصوت..هندسة الاضاءة..المكياج..اغنية الشارة ..التصوير الخارجي..هندسة الديكور..الخدع البصرية..مساعد المخرج..مدير الموقع.. الملابس..الكومبارس..
كلهم بين قتيل ولاجيء ومفقود...
***
لم يبقَ في باب الحارة الا «النمس»!!"الراي"