آخر المستجدات
الصحة العالمية تحذر من ذروة ثانية "فورية" لتفشي كورونا نتنياهو يجدد تهديداته: سنفرض "سيادتنا" على الضفة في تموز الضمان تبدأ استقبال المراجعين يوم الأحد المقبل العضايلة: تأثرت عند تلاوة بيان عزل إربد وحين ارتفع عدد الحالات منظمة الصحة تعلق استخدام هيدروكسي كلوروكين لعلاج كورونا مقترحات في ضوء تصريحات العضايلة السماح بدخول القادمين للعقبة دون فحص كورونا العقبة الخاصة تعلن عن إجراءات وخطة العودة للعمل بعد العيد فيديو - الملك يوجه كلمة للأردنيين: الاستقلال هو أنتم.. ولا بدّ أن يتحمل الجميع مسؤولياتهم الأمن يثني فتاة حاولت الانتحار من اعلى جسر عبدون الحكومة توضح حول اجراءات دوام الثلاثاء.. آلية تنقّل الموظفين الاردن يعلن تسجيل (3) اصابات جديدة بفيروس كورونا لسائقين وقادم من الامارات التعليم العالي تعلن إستقبال متلقي الخدمة اعتبارا من الثلاثاء فتح المنصة الالكترونية لتسجيل العمالة الوافدة الراغبة بالعودة إلى بلادها مجددا المياه لـ الاردن24: الطائرة بدون طيار غير كافية لحماية كامل خط الديسي.. والبحث عن المعتدين متواصل الرزاز: نقف صفا واحد لنحمي هوية الأردن اللوزي: النقل العام مستثنى من نظام الفردي والزوجي ومشمول بمنع التنقل بين المحافظات ضبط شخص نظم وألقى خطبة صلاة العيد في معان العضايلة: سنفتح المزيد من القطاعات خلال أيام.. واجتماع حاسم الأربعاء عبيدات لـ الاردن٢٤: لم نبحث فتح التنقل بين المحافظات

اين هي الدواليب الدائرة المتحركة يا جمانة غنيمات؟!

الاردن 24 -  
وائل عكور - واضح أن وزيرة الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، جمانة غنيمات، كانت مغيّبة خلال السنوات الماضية عن ملفّ التعليم والمعلمين، وهو ما تؤكده تصريحاتها التي قالت فيها "إن لقاءات نقابة المعلمين مع الحكومة على مدار السنوات السابقة كانت مع وزير التربية والتعليم، ولم تكن مع رئيس الوزراء، ومن يشترط مقابلة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز كمن يضع العصا بالدواليب".

الحقيقة التي يجب أن تعرفها غنيمات، أن عدة رؤساء وزارات سابقين التقوا مجالس نقابة المعلمين المختلفة، بدءا من الدكتور عون الخصاونة وعبدالله النسور، ثم هاني الملقي، وجمال الصرايرة إبان تولّيه مهام نائب رئيس الوزراء!

المشكلة، أن الرزاز نفسه، كان قد التقى مجلس نقابة المعلمين السابق، لكنه يصرّ منذ خمسة أشهر على رفض لقاء مجلس النقابة الجديد رغم كلّ المخاطبات الرسمية التي جرى توجيهها له، ورغم عُمق الأزمة التي تشهدها البلاد اليوم بسبب تعنّت الحكومة في الاستجابة لطلب النقابة الحوار حول مطالب وحقوق المعلمين، ورغم حالة الشلل التي يعانيها أهمّ قطاع في الدولة وأكبر شريحة في المجتمع.

تصريحات غنيمات تضعنا أمام احتمالين لا ثالث لهما؛ إما أن "بريستيج" الرزاز لا يسمح له بالنزول من برجه العاجي لمقابلة المعلمين، أو أن الرجل لا يستطيع أخذ قرار ولا يملك صيغة للحلّ غير "قرار المكاسرة" الذي ربما اتخذ في المركز الأمني السياسي.. وفي كلا الحالتين نسأل غنيمات "أين هي الدواليب الدائرة حتى يُعطّلها المعلمون؟ وبماذا ينشغل الرئيس عنهم ونحن لا نرى أو نلمس أي انجاز؟ وما هو الملف الذي يعمل عليه الرئيس ويحقق انجازات فيه؟".
 
 
Developed By : VERTEX Technologies