آخر المستجدات
أبو غزلة يكتب عن طلة الرئيس: انفعال سببه التضليل.. والأمل بتدخل ملكي الصحة تنفي: لم نستحدث أي ادارة لشقيق مستشار للوزير.. ولا أقارب للمستشارين في الوزارة انتخابات اسرائيل: نتنياهو خسر وغانتس لم يفز المعلمين: لم ولن نغلق أبواب الحوار النواصرة: الاضراب مستمر.. وهناك احتجاجات من الأهالي على المناهج.. وسنفتح هذا الملفّ لاحقا نقابة الأطباء تقرر بدء اجراءات تصعيدية لتحصيل حقوق منتسبيها هاني الملقي: هذه أسباب عدم خروج الأردنيين من عنق الزجاجة.. ولهذا توقف بناء أحد الفنادق الكبرى الحكومة: متمسكون بالحوار في وزارة التربية والتعليم اين هي الدواليب الدائرة المتحركة يا جمانة غنيمات؟! د. بني هاني يكتب: الاقتصاد ومجتمع اللايقين التربية تعلن صرف مستحقات مصححي ومراقبي التوجيهي الملك: قلقون من تصريحات نتنياهو.. وهذا سينعكس على العلاقات بين اسرائيل والاردن ومصر مكافحة الفساد: ملفات جديدة إلى القضاء.. وفريق متخصص يتابع عطاءات مستشفى السلط الفلاحات: الامن داهم زنزانة صندوقة وصادر دفاتره.. وتعديلات الجرائم الالكترونية تجعل كلّ أردني متهما الاحتلال يؤجل محاكمة أسير أردني مصاب بالسرطان.. وذووه يطالبون الخارجية بمتابعة القضية آلاف المعلمين في اربد: العلاوة ما بتضيع.. لو أضربنا أسابيع نديم لـ الاردن٢٤: تدخل الفايز والطراونة يبشر بامكانية العودة لطاولة الحوار.. ولدينا قاعدة أساسية وهادنة لـ الاردن٢٤: اعلان أسماء المستفيدين من البعثات الخارجية بعد انتهاء المناقلات جابر لـ الاردن٢٤: أوشكنا على التوصل لاتفاق مع النقابات الصحية.. ولا مساس بالمكتسبات فتح شارع الجيش امام الحركة المرورية
عـاجـل :

انهاء عقد رئيس مجلس ادارة الغد محمد المومني.. وصحفيون: دفع ثمن وقوفه إلى جانبنا

الاردن 24 -  
علمت الاردن24 أن ناشر صحيفة الغد، محمد عليان، قد أنهى عقد رئيس مجلس ادارة الصحيفة الدكتور محمد حسين المومني، وذلك بعد انحياز الأخير المطلق لمطالب الزملاء والعاملين في الصحيفة.

وأثار القرار تساؤلات فيما إذا كان المومني قد دفع ثمن وقوفه إلى جانب الزملاء الصحفيين الذين كانوا قد احتجوا على قرارات لادارة الصحيفة بشكل دفع نقابة الصحفيين للتدخل في ظلّ تلويح الزملاء باجراءات تصعيدية تشمل تنفيذ اعتصامات متتالية لحين تلبية مطالبهم.

صحفيون وعاملون في "الغد" أكدوا لـ الاردن24 أن المومني دفع ثمن وقوفه إلى جانبهم وإلى الحقيقة، حيث أنه كان الملاذ الآمن دائما للصحفيين والعاملين، وصوت العقل في المؤسسة بوقوفه على مسافة واحدة من الجميع.

وأكد صحفيون في الغد أن اعتصاما يجري تنفيذه هذه الأثناء داخل الصحيفة احتجاجا على عودة المدير العام الذي يبدو أن ناشر الصحيفة متمسك به، ورفضا لقرار انهاء عقد المومني.

في المقابل عبر صحفيون في الغد عن رضاهم على قرار الناشر، قائلين إنه يصب في صالح الموسسة، حيث أن "المومني لم يكن طرفا محايدا في الازمة الاخيرة خصوصا وان القضايا المطروحة لم تعد مطلبية حقوقية بل شخصية بحتة".

واشاروا الى ان القضايا الحقوقية المطلبية قد تم التوافق عليها في منتصف الشهر الماضي، ودخلت حيز التتفيذ وقامت الصحيفة بصرف راتب الثالث عشر قبل العيد ومن المقرر بدء صرف الزيادة السنوية مع راتب الشهر الحالي.

الثابت في هذه القضية، أن مسافة كانت بين وزير الاعلام الأسبق الدكتور محمد حسين المومني وبين القرارات التي كانت الادارة تتخذها وأثارت احتجاجات لدى الموظفين والصحفيين العاملين في الغد.

يُذكر أن أنباء رشحت وتداولها صحفيون تحدثت عن تفكير عليان ببيع صحيفة الغد.