آخر المستجدات
الهياجنة ينفي التوصية بإعادة فتح صالات الأفراح وتجمعات العزاء مسؤولون إسرائيليون يرجحون تأجيل تنفيذ عملية ضم الضفة التربية تبدأ باستقبال طلبات الراغبين بالعمل على حساب الاضافي - رابط المصري: لا تجديد لرخص المهن بعد نهاية حزيران بعد تخلي الحكومة عن العمال.. خبراء يقرعون ناقوس الخطر أجواء معتدلة في المرتفعات وحارة نسبيا في باقي المناطق مدارس خاصة تمارس الابتزاز.. والتربية تلوح بالعقوبات راصد يوصي بتعديل التعليمات التنفيذية الخاصة بالحملات ويوم الاقتراع ترمب يقرر نشر الجيش الأميركي وفرض حظر شامل للتجول جيش الاحتلال يوصي بالاستعداد لضم المستوطنات بعد "كورونا اختفى".. منظمة الصحة العالمية تطلق نداء تحذير وزارة العمل: حملة تفتيشية على المدارس الخاصة للتأكد من التزامها بأوامر الدفاع مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبيا.. ومعلومات مؤكدة حول عدة قضايا الخدمة المدنية : نعمل على استكمال إجراءات الترشيح والإيفاد للموظفين المركزي: البنوك لن تؤجل الأقساط خلال الشهر الحالي الملك: سنخرج من أزمة “كورونا” أقوى مما دخلناها التربية لـ الاردن24: سنعدّل نظام ترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة تسجيل (7) اصابات جديدة بالكورونا: عامل في فندق للحجر الصحي.. و(6) لقادمين من الخارج المستقيلون من نقابة الأطباء يحملون سعد جابر مسؤولية تجاوز قانون النقابة.. ويستهجنون موقف النقيب المالية تمدد تمثيل جمال الصرايرة في مجلس إدارة البوتاس لدورة جديدة
عـاجـل :

الوقاية خير من العلاج

نسيم عنيزات

انطلاقًا من أن درهم وقاية خير من قنطار علاج فإننا مع توسع وزارة الصحة باتخاذ إجراءات احترازية أكثر صرامة للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا في المملكة.
في ظل سرعة انتشار الفيروس في منطقة الشرق الأوسط جراء تأخرها في اتخاذ إجراءات استباقية لعدم شفافية بعض الدول في الإعلان عن حجم الاصابات لديها او لقلة المعلومات والإمكانات وأحيانا التردد في اتخاذ القرار مما وضعها الان في موقف أكثر صعوبة وهي تلاحق انتشاره للحد من خطورته.
ولنا عبرة في الصين مكان ظهور الفيروس وانتشاره حيث تجاوز عدد الاصابات الـ 80 الفا والوفيات تعدت ال 3000 وفاة الا انها لم تتردد في عزل مقاطعات كاملة واتخاذ إجراءات قوية حدت من انتشاره وهي في طريقها إلى انحساره بعد أن أشادت منظمة الصحة العالمية بكل الاجراءات الصينية. لذلك فإن التردد أحيانا قد يكلفنا الكثير مما يستدعي عدم الالتفات إلى ردات فعل الشارع المليء بالاشاعات والنقد لان الوضع معني بصحة المواطن وان الأمر قريب من حالة الطوارئ الصحية وعلى الجميع ان يتقبل الاجراءات ويلتزم فيها وان يدرك أن إغلاق الحدود او تعطيل المدارس هو إجراء وقائي سبقتنا الكثير من الدول اليه وليس بدعة اردنية وهذا لا يعني الخوف او الهلع بل يحب ان يبعث على الاطمئنان والثقة بمؤسساتنا الحكومية في هذا الصدد.
على ان يلحق ذلك إجراء تعقيم لجميع الحافلات المدرسية او العامة إضافة إلى الشوارع والمرافق والمدارس.
كما يحتاج الوضع إلى تشكيل لجنة حكومية خاصة للاتصال مع المنظمات والهيئات الدولية والمؤسسات المانحة لمساعدة الاردن وتقديم الدعم المالي والطبي لتطوير خبراته ومساعدته في تخفيف آثار كورونا الذي يغزو العالم ولا ننسى ضرورة الاستفادة من الدعم الذي أعلنه صندوق النقد الدولي لمساعدة الدول المتضررة.

 
Developed By : VERTEX Technologies