آخر المستجدات
إطلاق حملة شهادتك وعالمحافظة في مواجهة محتكري الوظائف المعلمين تحذّر الحكومة من الانقلاب على الاتفاق.. وتلوّح بردّ حازم من الكرك سوريا تفرج عن مواطنين أردنيين كانا معتقلين لديها توقيف رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة ومعلمين آخرين التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات الاستفادة من البعثات والمنح والقروض الجامعية الطفايلة يساندون المتعطّلين عن العمل أمام الديوان الملكي.. ودعوة لتنسيق الاحتجاجات لا مساس بحقوق العاملين في المؤسسات التي جرى دمجها.. ومساواة رواتب موظفي الهيئات بالوزارات العام القادم تخفيض الضريبة الخاصة على مركبات الكهرباء إلى (10- 15)%.. واستبدال ضريبة الوزن بضريبة 4% الرزاز يعلن دمج والغاء (8) مؤسسات: الارصاد وسكة الحديد وسلطة المياه وهيئات النقل والطاقة هل ترفع الحكومة سعر الكهرباء في فصل الشتاء؟ الحريات النيابية تطالب بالافراج عن المعتقلين ووقف الاعتقالات عشيرة الملكاوي تطالب وزير الداخلية بمحاسبة رجلي أمن اعتدوا على أحد أبنائها الحكومة تتجاهل خسائر مزارعي الأزرق من السيول: المياه جرفت وأغرقت مزارع كاملة الأشغال تؤجل تنفيذ تحويلات على اتوتستراد عمان-الزرقاء النسور يرد على الطاقة: بيانكم أعرج.. وغير دقيق شركس لـ الاردن24: نظام "التأجير التمويلي" قريبا.. ورخصنا 6 شركات تسجيل 30 اصابة بالايدز العام الحالي: مصابون نقلوا المرض لأزواجهم وأبنائهم تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في الكرك.. واستمرار توقيف الشاب الصرايرة استطلاعات "استراتيجيّة" مبتورة.. لعبة الهروب من شيطان التفاصيل الرمثا: مهلة محددة للبحارة قبل بيع مركباتهم بالمزاد العلني.. وتلويح بالعودة إلى التصعيد
عـاجـل :

الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني

الاردن 24 -  
طالبت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية الحكومة بالوقوف خلف خيارات الشعب الأردني ولفظ اتفاقيات الذل والعار مع الكيان الصهيوني الغاصب والعمل من خلال كل القنوات الدبلوماسية و الجمعيات العمومية والمحافل الدولية لاستعادة الأسرى الأردنيين لدى الاحتلال الصهيوني.

وأكدت اللجنة في بيان صحفي بمناسبة يوم الأسير الأردني ضرورة وقوف الشعب الأردني خلف الأسرى في سجون الاحتلال، واخرهم الأسيرين هبة اللبدي والشاب عبدالرحمن مرعي، لافتة إلى الحالة الصحية السيئة للأسرى.

وتاليا نصّ البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن اللجنة الوطنية للأسرى و المفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية

يقف الأردنيون اليوم برجالهم ونسائهم وشيوخهم وأطفالهم خلف أسرانا البواسل في سجون الاحتلال في يومهم الذي أطلق عليه "يوم الأسير الاردني" وفاءً لهم وتقديراً وتأييدا لبطولاتهم ونضالهم ضد الهمجية الصهيونية وممارساتها الحاقدة بحق الاردن وأبنائه الأبطال الأسرى في سجون الاحتلال الظالمة التي تحمل عنوان الحقد و الحرمان ،آخرها الاعتقال الإداري للحرة هبة اللبدي وللشاب الفنان عبد الرحمن مرعي الذي لم تشفع له حالته الصحية ومرضه الخطير، وإن اللجنة الوطنية للأسرى و المفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية تؤكد في هذا اليوم على ما يلي :
 

• نشد على أيادي أسرانا البواسل ونقف خلفهم في كل مواقفهم النضالية ضد الاحتلال الصهيوني الغاصب ، هؤلاء الأبطال الذين يسطرون أروع البطولات و يتصدون للسجان بصدورهم العارية و بأمعائهم الخاوية لا يرضخون و لا يتنازلون رغم ما يمرون به من آلام و معاناة و تضييق و ممارسات تعسفية بحقهم و إجراءات لا إنسانية بالاضافة للتفتيش الإذلالي و الحرمان من أبسط حقوق الأسرى التي تنص عليها كل الاتفاقات الدولية و الديانات السماوية ،نقول لهم نحن معكم وكلنا أسرى ولن ننعم بالراحة والحرية حتى تحرير آخر أسير لدى الكيان المحتل الغاصب.

•نقول لكل الأحرار في هذا الوطن أن هؤلاء الأسرى هم أمانة في أعناقنا جميعاً واعلموا أن الهجمة عليهم اليوم لا تستهدفهم فقط ، بل تستهدف الأردن الوطن الكبير بكل مكوناته لينالوا من إرادتنا و عزيمتنا ضد جرائمهم وأطماعهم في مقدساتنا وأراضينا وأبناء شعبنا الفلسطيني الشقيق

•كل التحية لأهالي الأسرى والمفقودين ، لآبائهم و أمهاتهم و زوجاتهم و أبنائهم الذين يأملون أن يجتمعوا بأحبائهم عما قريب إن شاء الله تعالى ،ونقول لهم كل أبناء الوطن أبناؤكم وأحبابكم ومعكم حتى تحرير أبنائكم .

•اما لحكومة بلدنا نقول : ألم يأن الأوان للوقوف خلف خيارات أبناء الشعب ولفظ اتفاقيات الذل والعار مع الكيان الصهيوني الغاصب والعمل من خلال كل القنوات الدبلوماسية و الجمعيات العمومية والمحافل الدولية لاستعادة أبنائنا من بين أيدي هؤلاء المجرمين وتحسين أوضاعهم حتى ذلك الحين

•و بعد أما آن لأمتنا أن تصحو من رقادها. .. أما آن لنا أن نتنسم عبق الفجر الجديد ...و أن نستنشق نسمات الحرية .أما آن لنا أن نقف وقفة عز و إباء مع أولئك الأبطال الذين يدافعون عن شرف هذه الأمة ...أما آن لحرائر هذه الأمة أن ترى الآباء و الأبناء و الأزواج و هم يصرخون لا و ألف لا للظلم و للظالمين ...أما آن لجدران السجون أن تصدح بقول الحق أنها لن تؤوي بعد أولئك الرجال الذين حقهم أن يكونوا خارج اسوارها. ..بلى بلى ... و يسألونك متى هو ؟ قل عسى أن يكون قريبا .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
عمان_الأردن
٢٠١٩/١٠/٢٠