آخر المستجدات
وزارة الصحة:الحجر الالزامي 14 يوما بحسب البروتوكول المعتمد من الصحة العالمية الرزاز: كورونا ليس مؤامرة.. والحكومة اخذت بغالبية توصيات لجنة الاوبئة الأمانة: رواتب الموظفين لم تمسّ.. وسنراجع قراراتنا المالية بشكل دوري فيديو.. مدينة أميركية تعيش جحيما بعد مقتل "فلويد" نقيب الاطباء: لم نسقط عضوية ممثل مكتب القدس في لجنة إدارة النقابة - وثائق عطا الله: اعادة فتح الكنائس اعتبارا من الأحد 7 حزيران.. وندعو كبار السنّ والمرضى لعدم الحضور جابر: سجل الأردن (8) اصابات جديدة بفيروس كورونا.. و(11) حالة شفاء وزير الأوقاف: بداية سنسمح بصلاة الجمعة فقط.. وضمن ضوابط محددة العضايلة: فتح المساجد لصلاة الجمعة.. ودراسة حزمة قرارات من بينها فتح الحضانات والفردي والزوجي طلبة في البلقاء التطبيقية يطالبون بخفض الرسوم والغاء "الدفع قبل التسجيل" نقابيون لـ الاردن24: العبوس سجّل سابقة في تاريخ الأطباء بعدم تعيين مندوب عن القدس! القطاع الصناعة لا يدار بالفزعة.. وغرف الصناعة تنحصر فائدتها بحدود ضيقة سعيدات لـ الاردن24: الحكومة وافقت على تمديد عمل محطات المحروقات المجلس القضائي: بدء استكمال المدد والمهل القانونية الموقوفة اعتبارا من الأحد وصول باخرة محملة بـ(50) الف طن ديزل ضمن عطاء تعزيز المخزون الاستراتيجي من المشتقات النفطية للمملكة الناصر لـ الاردن24: مجلس الوزراء حسم أمر المنسّب بتعيينهم العام الحالي.. ولن يفقد أحد حقّه توقيف احد المعتدين على خط مياه الديسي: صاحب صهريج مياه أراد تعبئته! الصحة لـ الاردن24: بدء استقبال المرضى في عيادات المستشفيات الحكومية الأحد الاحصاءات: ارتفاع نسبة البطالة في الربع الأول بنسبة 0.3% تجمع مزارعي الأردن يوجه انتقادات لاذعة لوزير العمل: يبدو أن أحدا لم يلتقط رسالة الملك

الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني

الاردن 24 -  
طالبت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية الحكومة بالوقوف خلف خيارات الشعب الأردني ولفظ اتفاقيات الذل والعار مع الكيان الصهيوني الغاصب والعمل من خلال كل القنوات الدبلوماسية و الجمعيات العمومية والمحافل الدولية لاستعادة الأسرى الأردنيين لدى الاحتلال الصهيوني.

وأكدت اللجنة في بيان صحفي بمناسبة يوم الأسير الأردني ضرورة وقوف الشعب الأردني خلف الأسرى في سجون الاحتلال، واخرهم الأسيرين هبة اللبدي والشاب عبدالرحمن مرعي، لافتة إلى الحالة الصحية السيئة للأسرى.

وتاليا نصّ البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن اللجنة الوطنية للأسرى و المفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية

يقف الأردنيون اليوم برجالهم ونسائهم وشيوخهم وأطفالهم خلف أسرانا البواسل في سجون الاحتلال في يومهم الذي أطلق عليه "يوم الأسير الاردني" وفاءً لهم وتقديراً وتأييدا لبطولاتهم ونضالهم ضد الهمجية الصهيونية وممارساتها الحاقدة بحق الاردن وأبنائه الأبطال الأسرى في سجون الاحتلال الظالمة التي تحمل عنوان الحقد و الحرمان ،آخرها الاعتقال الإداري للحرة هبة اللبدي وللشاب الفنان عبد الرحمن مرعي الذي لم تشفع له حالته الصحية ومرضه الخطير، وإن اللجنة الوطنية للأسرى و المفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية تؤكد في هذا اليوم على ما يلي :
 

• نشد على أيادي أسرانا البواسل ونقف خلفهم في كل مواقفهم النضالية ضد الاحتلال الصهيوني الغاصب ، هؤلاء الأبطال الذين يسطرون أروع البطولات و يتصدون للسجان بصدورهم العارية و بأمعائهم الخاوية لا يرضخون و لا يتنازلون رغم ما يمرون به من آلام و معاناة و تضييق و ممارسات تعسفية بحقهم و إجراءات لا إنسانية بالاضافة للتفتيش الإذلالي و الحرمان من أبسط حقوق الأسرى التي تنص عليها كل الاتفاقات الدولية و الديانات السماوية ،نقول لهم نحن معكم وكلنا أسرى ولن ننعم بالراحة والحرية حتى تحرير آخر أسير لدى الكيان المحتل الغاصب.

•نقول لكل الأحرار في هذا الوطن أن هؤلاء الأسرى هم أمانة في أعناقنا جميعاً واعلموا أن الهجمة عليهم اليوم لا تستهدفهم فقط ، بل تستهدف الأردن الوطن الكبير بكل مكوناته لينالوا من إرادتنا و عزيمتنا ضد جرائمهم وأطماعهم في مقدساتنا وأراضينا وأبناء شعبنا الفلسطيني الشقيق

•كل التحية لأهالي الأسرى والمفقودين ، لآبائهم و أمهاتهم و زوجاتهم و أبنائهم الذين يأملون أن يجتمعوا بأحبائهم عما قريب إن شاء الله تعالى ،ونقول لهم كل أبناء الوطن أبناؤكم وأحبابكم ومعكم حتى تحرير أبنائكم .

•اما لحكومة بلدنا نقول : ألم يأن الأوان للوقوف خلف خيارات أبناء الشعب ولفظ اتفاقيات الذل والعار مع الكيان الصهيوني الغاصب والعمل من خلال كل القنوات الدبلوماسية و الجمعيات العمومية والمحافل الدولية لاستعادة أبنائنا من بين أيدي هؤلاء المجرمين وتحسين أوضاعهم حتى ذلك الحين

•و بعد أما آن لأمتنا أن تصحو من رقادها. .. أما آن لنا أن نتنسم عبق الفجر الجديد ...و أن نستنشق نسمات الحرية .أما آن لنا أن نقف وقفة عز و إباء مع أولئك الأبطال الذين يدافعون عن شرف هذه الأمة ...أما آن لحرائر هذه الأمة أن ترى الآباء و الأبناء و الأزواج و هم يصرخون لا و ألف لا للظلم و للظالمين ...أما آن لجدران السجون أن تصدح بقول الحق أنها لن تؤوي بعد أولئك الرجال الذين حقهم أن يكونوا خارج اسوارها. ..بلى بلى ... و يسألونك متى هو ؟ قل عسى أن يكون قريبا .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
عمان_الأردن
٢٠١٩/١٠/٢٠
 
 
Developed By : VERTEX Technologies