آخر المستجدات
معلمو الاضافي للسوريين يواصلون الاضراب لليوم الثاني احتجاجا على عدم صرف رواتبهم المعطلون عن العمل في ذيبان يلوحون بالتصعيد: الأعداد في تزايد ونظمنا كشوفات طالبي العمل حملة شهادة الدكتوراة المكفوفين يعتصمون أمام الرئاسة في يوم العصا البيضاء جامعات ترفض قبول العائدين من السودان وفق نصف رسوم الموازي: لا استثناء على الاستثناء قوات الاحتلال تعتقل محافظ القدس وأمين سر حركة فتح بالمدينة بعد تهميش مطالبهم.. سائقو التربية يلوحون بالاضراب.. والوزارة لا تجيب المصري لـ الاردن24: اقرار قانون الادارة المحلية قريبا جدا.. واجتماع نهائي الأسبوع الحالي مصادر: الحكومة رفضت كل طروحات بعثة صندوق النقد.. وزيارة جديدة الشهر القادم الضمان: لا تقديم حالياً لطلبات السحب من رصيد التعطل لغايات التعليم والعلاج الحجز التحفظي على اموال نقولا ابو خضر اذا كانت كلفة اقالة حكومة الرزاز حل مجلس النواب ، فبها ونعمت .. تونس.. رئيس منتخب باغلبية ساحقة ..في الليلة الظلماء اطل البدر التصفية الإجبارية لـ " المول للإستثمار" جانبت الصواب وتجاوزت على مواد قانون الشركات اشهار تجمع جديد للمتقاعدين العسكريين.. ومطالبات بمعالجة الاختلالات في رواتب المتقاعدين تراجع اداء المنتخب الوطني.. الحلّ باقالة فيتال واستقالة اتحاد الكرة بني هاني يطالب المصري باطلاع البلديات على القانون الجديد: لا نريد سلق القانون! الارصاد تحذر من خطر الانزلاق وتشكل السيول غدا الخارجية: ظروف اعتقال هبة وعبدالرحمن تحسنت.. واللبدي ما زالت مضربة عن الطعام بحارة يؤكدون لـ الاردن24: السلطات السورية تعيد مركبات أردنية وتمنع دخولها على مبدأ المعاملة بالمثل العمل: 28 مهنة مغلقة ومقيدة أمام العمالة الوافدة بينها الحلاقة والحراسة واعمال البيع

الوحش لـ الاردن24: قانون الضريبة لن يمرّ بصيغته الحالية.. والرزاز يقف عاجزا أمام صندوق النقد

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - انتقد النائب موسى الوحش رضوخ حكومة  الدكتور عمر الرزاز لاملاءات صندوق النقد الدولي قائلا إن هذه المؤسسة أصبحت تمسّ السيادة الأردنية، فيما تقف الحكومة عاجزة أمام تلك الاملاءات نظرا لحاجتها لاقتراض مبلغ مليار و700 مليون في عام 2019.
وقال الوحش لـ الاردن24 إن مشروع قانون معدل لقانون ضريبة الدخل الجديد لم يختلف عن مشروع القانون الذي جاءت به حكومة الدكتور هاني الملقي باستثناء بعض التعديلات البسيطة وبفارق يبلغ نحو20 مليون دينار فقط، مشيرا إلى أن تخفيض الشرائح من 24 ألف دينار إلى 18 ألف للأسرة ومن 12 ألف دينار إلى 9 آلاف دينار سيوفر مبلغ 28 مليون دينار فقط "وهو مبلغ لا يُفترض أنه يعجز حكومة".
وأضاف إن قانون ضريبة المبيعات ضرب القدرة الشرائية للمواطنين في مقتل، وبشكل جعل الأردن بيئة طاردة للاستثمار وجعل الحكومات عاجزة أمامها، مشيرا إلى أن هذه المشكلة ستبقى قائمة طالما أن الأوضاع مستمرة بهذا الاتجاه.

وأكد الوحش على أن مشروع القانون لن يمرّ بصيغته التي أقرتها الحكومة من مجلس النواب.
وأشار إلى أن الحديث عن حماية الطبقة الفقيرة والمتوسطة أصبح ممجوجا في ظل الممارسات التي تقوم بها الحكومة وفرض مزيد من الضرائب والرسوم، داعيا للتحول إلى نظام التمويل عن طريق الصكوك الاسلامية، وضبط الفساد الاداري المستشري في أجهزة الدولة، والاستثمار في موارد الدولة الذاتية والابتعاد عن صندوق النقد الدولي.