آخر المستجدات
شكاوى من تأخر معاملات إصابات العمل.. ومؤسسة الضمان تؤكد تشكيل خلية لحل المسألة في أسرع وقت فريز: احتياطيات العملات الأجنبية مُريح ويدعم استقرار سعر صرف الدينار والاستقرار النقدي زواتي: استئناف تحميل النفط الخام العراقي للاردن خلال يومين سعد جابر: لم تثبت اصابة طبيب البشير بكورونا.. وسجلنا اصابتان لقادمين من الخارج زواتي تعلن استراتيجية الطاقة: زيادة مساهمة الطاقة المتجددة.. وعودة النفط العراقي خلال يومين العضايلة: الموافقة على تسوية الأوضاع الضريبية لعدة شركات واستقبلنا 411 طلب سياحة علاجية الكباريتي يدعو الحكومة لمراجعة قراراتها الاقتصادية.. ويحذّر من الانكماش الموافقة على تكفيل الزميل حسن صفيرة اغلاق 2300 منشأة لعدم التزامها بأوامر الدفاع وإجراءات السلامة العامة أداء النواب خلال كورونا: 48 سؤالا نيابيا.. و76 تصريحا وبيانا - انفوغرافيك توقيف مهندس "بالأشغال" 15 يوماً ارتشى بخمسة آلاف دينار الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا: لن نعترف بأي تغييرات لا يوافق عليها الفلسطينيون عبيدات لـ الاردن24: تصنيف الدول حسب وضعها الوبائي قيد الاجراء.. ومدة الحجر بناء على التصنيف القرالة يكشف تفاصيل حول طبيب البشير المصاب بكورونا.. ويطالب بصرف مستحقات أطباء الامتياز ممثلو القطاع الزراعي: سياسات الحكومة المتعلقة بالعمالة الوافدة تهدد بتوقف عجلة الانتاج العوران لـ الاردن24: حكومة الرزاز تتجاهل التوجيهات الملكية.. وترحّل الأزمة للحكومة القادمة التعليم العالي: تعديلات قانون الجامعات سحبت صلاحية تعيين رئيس الجامعة مع مجالس الأمناء التربية لـ الاردن24: نتائج التوجيهي قبل منتصف آب.. وتحديد موعد التكميلية قبل النتائج تعديلات الخدمة المدنية ستشمل مخصصات الإجازات المرضية والتكليف العضايلة للأردن24: القادمون من الدول المصنفة بالخضراء سيتمكنون من دخول المملكة دون الخضوع للحجر الصحي

النواب يضع نفسه أمام اختبار جديد.. المطلوب ليس الاعتصامات بل الالتزام بالتوصيات!

الاردن 24 -  
وائل عكور - يمكننا أن نجزم ونحن مطمئنون بعدم وجود أردني يؤيد الابقاء على معاهدة السلام مع العدو الصهيوني، ولا أحد يحبّ بقاء سفير الاحتلال على الأراضي الأردنية، وبالتأكيد فإننا جميعا نريد وقف كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، وهو بالضبط ما ذهب إليه أعضاء مجلس النواب من خلال تصويتهم على مقترحات لجنة فلسطين النيابية خلال اجتماعهم، الاثنين، بتكليف اللجنة القانونية باعادة النظر في اتفاقية وادي عربة وطرد السفير ووقف أشكال التطبيع والاعتصام على جسر الملك حسين وغيرها من التوصيات.

النواب ومن حيث لا يدركون وضعوا مؤسسة البرلمان في حرج جديد، فالمتابع لأعمال المجلس يجد أن المجلس نفسه كان قد كلّف اللجنة القانونية قبل نحو عامين باعادة النظر باتفاقية وادي عربة، وقد أقرّت اللجنة فعلا بأن الكيان الصهيوني قد خرق الاتفاقية مرارا، وكانت النتيجة أن لا شيء حدث على أرض الواقع!

المشكلة، أن النواب يملكون خيارات وأدوات أكثر واقعية وجدوى من الدعوة لاعتصام على جسر الملك حسين الجمعة، فالمجلس يملك مثلا سحب الثقة من حكومة الدكتور عمر الرزاز في حال لم تقم بالغاء اتفاقية الغاز مع الاحتلال الصهيوني دون انتظار مخاطبة المحكمة الدستورية، كما يملك المجلس مساءلة الحكومة عن عدم اتخاذ أي اجراء عملي لاستعادة أراضي الباقورة والغمر بشكل نهائي.

الحقيقة أن البرلمان وضع نفسه أمام اختبار جديد بضرورة اسقاط هذه الحكومة في حال لم تلتزم بتوصيات النواب المتعلقة باعادة النظر باتفاقية وادي عربة، وطرد سفير الاحتلال وسحب السفير الأردني، وبالتأكيد الغاء اتفاقية الغاز بشكل فوري وعاجل..
 
 
Developed By : VERTEX Technologies