آخر المستجدات
النواب يضع نفسه أمام اختبار جديد.. المطلوب ليس الاعتصامات بل الالتزام بالتوصيات! سليمان معروف البخيت.. بطل ليس من ورق - صور الاحتلال يحاكم أردنيا بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.. والخارجية لا تجيب النواب يرفض تعديل الأعيان على أصول المحاكمات المدنية بمنح صلاحيات التبليغ لشركات خاصة خريجو تخصص معلم الصف يبيتون ليلتهم الأولى أمام مبنى وزارة التربية والتعليم ويطالبون بلقاء الوزير المعايطة: نظام التمويل المالي للأحزاب جاء إثر توافقات لتحفيزها بالمشاركة بالحياة السياسية والبحث عن مصادر للتمويل غيشان يطالب ببرنامج وطني للاحتفال بأراضي الباقورة والغمر جابر يكشف عن توجه لدمج مديريات واستحداث موقعين للأمين العام.. ولجنة تخطيط القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو د. توقه يكتب: أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع الزعبي لـ الاردن24: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي خريجو معلم صف يحتجون على عدم تعيينهم امام التربية.. وتلويح بالاضراب عن الطعام - صور النواب يصوتون على اعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير الاحتلال.. واعتصام نيابي الجمعة الكيلاني لـ الاردن24: الحكومة غير متعاونة.. وسنعدّ نظاما خاصا لمهنة الصيدلة شهاب ينفي التصريحات المنسوبة إليه بخصوص عدد النوادي الليلية.. ويؤكد: لا تهاون مع أي تجاوز الطفيلة: مواطن يطلق النار على شخصين وينتحر

الناس مقامات

كامل النصيرات






مثل أي مشهد في أي فيلم عربي رديء؛ تصادف ((الأرفل)) مع فاسد كبير عند مكتب مسؤول..الأرفل كان بموعد مسبق و الفاسد بلا مواعيد كالعادة..! عندما فزّت السكرتيرة من مكتبها ترحّب و تُهلّي استغرب ((الأرفل)) أن تمنحه كلّ هذه الحفاوة التي سرعان ما اكتشف أنها ليست إلاّ للفاسد الكبير الذي يقف خلفه..والذي انفتح بوجهه باب المسؤول الذي كان ينتظره عند العتبة بوجه رخيص و أنفاس لاهثة ..! وقبل ان يغلق الباب نظر الفاسد للأرفل نظرة احتقار قائلاً للمسؤول: الناس مقامات معاليك..!
حاول الأرفل أن يقنع سكرتيرة المسؤول أنه جاء على موعده وأن ما حدث خرق للعدالة ..وهي تحاول ان تقنعه بأن الموعد كان في مكتب المسؤول وليس مع المسؤول وليس معناه أن يدخل على الموعد..!
مرّت ساعتان واكثر؛ والضجر و القهر يحتلان الأرفل الذي يتبادل نظرات (الشرر الأحمر) مع السكرتيرة و التي تحاول جاهدة عدم النظر في عينيه إلاّ إنها لا تنجح في ذلك..
وقف الأرفل..وبحركة عصبية اقتحم الباب بسرعة ..لم يكن المسؤول على كرسيه..بل الفاسد الكبير يجلس مكانه ؛ والمسؤول على كرسي من كراسي الضيوف ككومة لحم تقول للفاسد الكبير: الناس مقامات يا باشا وانت مقامك محفوظ..!