آخر المستجدات
سمارة يوجّه مذكرة الى الرزاز حول توقيف بادي الرفايعة العمل الاسلامي يعلن مشاركته في الانتخابات: غيابنا يعتبر هروبا من المسؤولية تعليمات معدلة تجيز توكيل أشخاص عن المحجورين والمعزولين لتقديم طلبات ترشح للانتخابات التربية لـ الاردن24: التقدم لدورة التوجيهي التكميلية مطلع الشهر القادم.. وننتظر اقرار الأسس الصحة: تجديد التأمين الصحي والاعفاءات تلقائيا حجازين يتحدث عن مقترحات اعادة فتح صالات المطاعم.. والقرار النهائي قريبا شهاب يوافق على تكفيل الناشط فراس الطواهية صرف مكافآت للمعلمين ممن يتابعون تدريس طلبتهم عن بُعد وفق شروط أصحاب صالات الأفراح يطلقون النداء الأخير.. ويقولون إن الحكومة تختبئ خلف قانون الدفاع وزير التربية يوضح أسس توزيع أجهزة الحاسوب على الطلبة.. وبدء التوريد الشهر القادم الخطيب لـ الاردن24: اعلان نتائج القبول الموحد الأسبوع القادم جابر لـ الاردن24: مطعوم كورونا قد يتوفر في كانون ثاني القادم.. وحجزنا بعض الكميات الغاء مؤسسة المواصفات والمقاييس ونقل جميع أموالها وموظفيها إلى هيئة الجودة تعديلات جديدة على نظام الخدمة المدنية: اعتماد سقف لمكافآت الموظفين اسحق يوجه نقدا لاذعا بعد اعفائه من ملفّ كورونا: آذيتم أبنائي العشائر والأحزاب السياسية.. خبز الشعير 1/2 التعليم العالي تعلن معايير القبول الجامعي الجديدة: نريد تخفيف عقدة التوجيهي! الرزاز: لن نلجأ إلى فرض حظر التجول الشامل.. ولكن نذير عبيدات لـ الاردن24: اجراءات جديدة في حال زيادة انتشار كورونا وزير التربية لـ الاردن24: بعض المدارس لم تعد قادرة على استيعاب طلبة جدد

الملحق التجاري الأمريكي يهدد رجال الأعمال الأردنيين بقانون قيصر!

نشأت الحلبي
 خيبة أمل بدت على محيا رجل أعمال أردني وهو يحدثني عن الاجتماع الذي دار بين رجال أعمال أردنيين والملحق التجاري في السفارة الأمريكية بعمان، رجل الأعمال هذا، وباختصار شديد قال لي : أغلقوا سوريا في وجوهنا!
وحسب تفاصيل الاجتماع فقد طلب الملحق التجاري من رجال الأعمال والصناعيين الأردنيين عدم التعامل مطلقا مع سوريا، وهدد من يقوم بذلك بقانون أميركي يطلق عليه إسم قانون قيصر Cesar act of law ويقضي بمعاقبة من يخرق الإرادة الأمريكية بملاحقة نشاطاته التجارية في العالم وتجميدها وملاحقة ودائعه في البنوك وتجميدها وغير ذلك من ممارسات كفيلة بتجميده وقطع رزقه"!!
وفي ذات الاجتماع الذي جرى في مقر جمعية رجال الأعمال، سأله أحد الحضور عن من يتعامل أساسا مع سوريا وله مصالح قائمة معها، فأجاب الملحق التجاري بأنه يجب على مثل رجل الأعمال هذا أن يرسل إلى أميركا تفاصيل وضعه القائم ليحصل على إذن بمتابعة أنشطته وأعماله مع دمشق!
خيبة الأمل الكبيرة التي تصيب رجال الأعمال والصناعيين والتجار الأردنيين لها وجهان كارثيان، الأول يشي بأن عجلة إعادة الإعمار وفي حال دارت في سوريا، فإن الأردن لن يكون له نصيب فيها إلا بفتات قد تسمح به أميركا هذا في الوقت الذي يعول فيه الأردن على "إعادة إعمار سوريا" لتحريك العجلة الإقتصادية.
وأما الوجه الكارثي الآخر فيتمثل بالصمت الحكومي إزاء ما يجري، فأين السيادة من هكذا إجتماع يجري على أرض الاردن من قبل مسؤول دولة أخرى بأردنيين يتعرضون فيه للتهديد؟!
للملاحظة فقط، فقد أشار النائب عبدالكريم الدغمي إلى هذا الإجتماع حين تحدث عن ما وصفه ب "زعرنة" السفارة الأمريكية.
 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies