آخر المستجدات
إعلان مشروع نظام التعيينات في السلك الحكومي وآلياته الصفدي يؤكد ضرورة استمرار دعم الأنروا إلى حين التوصل لحل عادل لقضية اللاجئين حياصات لـ الاردن24: السياحة العلاجية "منجم الاقتصاد الوطني" .. وهكذا نحول الأزمة لفرصة لليوم الثامن على التوالي.. لا اصابات محلية جديدة بفيروس كورونا ثلاثة أيام تفصل الأردن عن المنطقة الخضراء موظفو فئة ثالثة في التربية يعلنون العودة للاعتصام: الوزارة تتنصل من الاتفاقية المعلمين لـ الاردن24: سيناريوهات بدء العام الدراسي المقترحة غير عملية.. والوزارة لم تستشرنا الحكومة تجيب على سؤال حول صناديق التبرعات وأسماء المتبرعين.. وطهبوب: تضارب في الاجابة المركزي: يمكن للموظفين ممن اقترضوا على أساس زيادة رواتبهم طلب تأجيل أقساطهم العون للمقاولات تغلق مكاتبها وتوقف أعمالها في كافة المشاريع أطباء امتياز يطالبون باعادة النظر في تأجيل امتحانات أيلول: لا مبرر منطقي لذلك الخرابشة: أسعار الأضاحي ستكون في متناول الجميع.. وتوفر 450 ألف رأس غنم سائقو تكسي المطار وجسر الملك حسين يعتصمون ويطالبون الوزير سيف بالتدخل - صور واشنطن تضع شروطا جديدة للموافقة على ضمّ الضفة وغور الأردن فيروس كورونا يهدد عودة ملايين التلاميذ إلى مدارسهم النعيمي لـ الاردن24: لم نقرر موعدا جديدا للعام الدراسي.. والكتب جاهزة باستثناء العلوم والرياضيات التعليم العالي بلا أمين عام منذ ستة أشهر.. والناصر لـ الاردن24: رفعنا أسماء المرشحين عاطف الطراونة: ما يجري الآن سابقة خطيرة تتجاوز الخصومة السياسية إلى تشويه معيب نقابة مقاولي الإنشاءات تستنكر توقيف أحد كبار المقاولين الاعتداء على الأطبّاء.. ثلاثة محاور لاجتثاث هذه الظاهرة

المخيّمات الفلسطينية تتبرّأ منكم

كامل النصيرات




لا أحد يستطيع أن ينطق باسم المخيّمات الفلسطينية ..ولا باسم مخيّم واحد..بل ولا حتى باسم حارةٍ من حاراته..المخيّم ليس بُقعةً جغرافيةً يا سادة؛ المخيم ألمٌ واملٌ..كلّ شخص فيه حكاية..وكلّ بوصلةٍ فيه تؤدي إلى فلسطين ؛ فلسطين اللذة وفلسطين الشهادة وفلسطين الأنبياء..!
أمّا الذين يريدون أن (يدحشوا)  المخيمات الفلسطينية في الأردن بلعبة معارضة الحكومات الأردنية و الثورة عليها فإنهم لم يعرفوا بعدُ (وحل) المخيّم وإن عاشوه مائة عام..ولم يفقهوا بعد أبجديات الهمّ الفلسطيني وإن جلسوا العمرَ يُنظّرون على رصيف الخيبة ..!
يحقّ لأي شخص كان أن يبدي رأيه ويتحمل عواقبه مهما كان هذا الرأي ومهما كانت أصول هذا الشخص..ولكن لا يحقّ لابن طائر في السماء ولا زاحفٍ على الأرض أن يتكلّم باسم المخيّم ؛ ومن يفعل ذلك يلقَ آثاما..ويلعب بفتنةٍ غارقة في النوم ولا تريد أن تصحو أبداً..!
المخيمات الآن مشغولة بصفقة القرن..تأكل ويدها على قلبها..تمشي و أنفاسها تتقطع لأنها لا تعرف المآل ..تنام وكوابيسها عربٌ أضاعوا وباعوا..! المخيّمات الفلسطينية يا سادة وجعٌ مقيم ولكنها لا تصنع سياسةً داخليةً في الأردن ولا تعبث بأمنه وطوال يومها تلهج له بالدعاء أن يحميه ويبعد عنه شرّ من يعاديه..!
دعوا المخيمات الفلسطينية في حالها ..فصفقة القرن تكفيها وتغطّي كل وقتها..وفلسطين هي الوعد و الميعاد..
وحمى الله الأردن وفلسطين..
 
Developed By : VERTEX Technologies