آخر المستجدات
جمعية أصدقاء الشراكسة الأردنية يجددون مطالبة روسيا بالاعتراف بالابادة الجماعية - بيان سلامة حماد يشكو المستشفيات الخاصة.. ويقول إن الحكومة ستخصص موازنة لحماية المستشفيات مخالفات جديدة إلى "مكافحة الفساد" وإحالات إلى النائب العام شقيقة المتهم بالاعتداء على الطبيبة روان تقدّم الرواية الثانية.. تنقلات والحاقات بين ضباط الأمن العام - أسماء الضمان تبحث إدراج مهنة معلم ضمن المهن الخطرة بعد مرور ١٥ يوما على اضرابه عن الطعام .. المشاعلة يشعر بالاعياء ويتحدث عن مضايقات امنية هند الفايز تروي تفاصيل اعتقالها.. تعديلات جديدة على قرار تملك الغزيين للعقارات والشقق السكنية في المملكة الخصاونة ل الاردن٢٤:اعددنا خطة شاملة للنهوض بالنقل العام،وطرحنا عطاء الدفع الالكتروني المحاسيس ل الاردن٢٤:٢٤ مدرسة خاصة تقدمت بطلبات رفع الرسوم المدرسية النائب الزوايدة ل الاردن٢٤:القانون يمنع انتهاك حرمة المنازل المشاقبة يكشف ملابسات اعتقال شقيقه نعيم.. ويحمل الرزاز مسؤولية انتهاك حرمة منزله - فيديو اغلاق طريقين رئيسين بالاطارات المشتعلة وفعالية سلمية في الزرقاء تطالب بالافراج عن ابو ردنية - صور يوم حكومة الرزاز الاسود الزميلان غبون والمحارمة: نهج حكومي متصاعد في التضييق على الحريات المزارعون يطالبون الحكومة بانفاذ توصيات النواب واقرار اعفاء القروض من الفوائد حماية وحرية الصحفيين يطالب بالإفراج عن العجلوني والحموز.. ويرفض عقوبة التوقيف الاطباء يحتجون على الاعتداء عليهم امام حمزة.. ويطالبون بتغليظ عقوبات المعتدين - صور العرموطي يسأل الرزاز: هل تطبق الورقة النقاشية للملك؟ ولماذا تم ترويع عائلة ابو ردنية؟!
عـاجـل :

لجنة التضامن مع الشعوب تطالب بالافراج عن المعتقلين

الاردن 24 -  
اصدرت اللجنة العالمية للتضامن مع الشعوب بيانا أعلنت فيه تضامنها مع معتقلي الرأي في الأردن، مطالبة بالافراج الفوري عن جميع المعتقلين.

وعبّرت اللجنة عن قلقها من الأنباء التي تحدثت عن حملات اعتقالٍ لنشطاء سياسيين واجتماعيين ونقابيين شاركوا في الحراك الشعبيّ السلميّ المطالب بالديمقراطيّة ويدعو إلى البحث عن حلولٍ حقيقيّةٍ للمشاكل الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة التي تعاني البلاد منها، ويطالب بتفعيل الإرادة الشعبيّة للشعب الأردنيّ لكي يزداد تماسكه الوطنيّ في مواجهة جميع المخاطر والتهديدات والمؤامرات التي تتعرَّض لها الدولة الأردنيّة.

وأكدت اللجنة أنَّ قوَّة الدولة، في مواجهة المؤامرات والمكائد الخارجيّة الهادفة إلى تصفية القضيّة الفلسطينيّة على حساب الشعبين الشقيقين الأردنيّ والفلسطينيّ، لا تكون إلا بتلاحم سلطاتها بشعبها، وحماية استقلال البلاد وسيادتها، فيما "لا يقود اللجوء إلى هذه الممارسات القمعيّة المدانة إلا إلى السقوط في هاوية الفوضى وتفكيك الدولة وتفتيت الشعب، الأمر الذي سيدفع الجميع أثمانه باهظةً".