آخر المستجدات
مسيرة في مخيم المحطة: اضرب كفك اقدح نار.. هاي الصفقة كلها عار المعاني يؤكد توفر الكمامات في الأردن بكميات مناسبة.. وتحديد بدائل الصين للاستيراد وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء اجواء لطيفة ومشمسة اليوم ومنخفض جوي غدا المستفيدون من صندوق اسكان الضباط (اسماء) العاملون في المهن الطبية المساندة يطالبون بالعلاوة الفنية وقانون النقابة المالية :اجمالي الدين العام يرتفع الى 07ر30 مليار دينار "لجنة الأوبئة" تدرس خيارات مواجهة كورونا حال ظهوره في الأردن إعفاء البضائع السورية المصدرة إلى الخليج بشاحنات أردنية بني هاني يكتب عن: الحُبُ في زمن الكورونا رئيس الوزراء يتسلّم التقرير الأول للمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة السعودية تسمح بمرور الشاحنات الأردنية تفاصيل أخطر مخطط استيطاني لابتلاع القدس الشرقية الرزاز: موقع حجر صحي بديل للحالات المشتبه بإصابتها بالكورونا قرار بتوقيف المحامي الروسان بتهمة اطالة اللسان.. والعدوان: "الجرائم الالكترونية" تخلّ بالعدالة الاردن يعيد 7 عراقيين من حدود الكرامة الى بلادهم لارتفاع حرارتهم الموافقة على تكفيل بشار الرواشدة نقابة المعلمين تلوح بالتصعيد لإنصاف الإداريين المحرومين من العلاوات “الأوقاف” توضح بشأن الأردنيين المتأثرين بقرار “تعليق العمرة” مزارعو الأزرق يحملون الأشغال مسؤولية مداهمة السيول مزارعهم.. ويطالبون بالتعويض - فيديو وصور

الكيلاني يحذر من العبث بقطاع الصيدلة.. ويطالب بالغاء الضريبة على الأدوية

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - طالب نقيب الصيادلة، الدكتور زيد الكيلاني، الحكومة باعادة النظر بالضرائب والرسوم المفروضة على الأدوية ليتم تخفيضها وتصبح صفر بالمئة "إذ لا يجوز فرض ضريبة على المرض"، مشيرا إلى أن مهنة الصيدلة مهنة إنسانية والدواء سلعة أساسية وليس تجارية ولا تخضع للعرض والطلب، والأولى بجميع الجهات ذات العلاقة المطالبة بالسير بهذا الاتجاه نظرا لما يشكله هذا الموضوع من أهمية وأثر على الفاتورة العلاجية.

وقال الكيلاني لـ الاردن24 إنه من الظلم مقارنة أسعار دواء مدعوم من قبل دولة معينة ولديها نظام تأمين صحي شامل مع دواء يتم فرض ضرائب ورسوم عليه، والأصل مقارنة ما يدفعه المؤمن صحياً في القطاع الخاص مع تلك الدول المشار إليها سواء ذات التامين الصحي الشامل أو من تدعم الدواء للمواطن، لافتا إلى أن النظرة يجب أن تكون شمولية ولا تقتصر على زواية دون غيرها.

ولفت إلى أن ما يزيد عن 80% من الأدوية لها بدائل أوفر سعرا، يضاف إلى ذلك أن الحكومة تقوم بتأمين من هم فوق الستين عاما والاطفال حتى سن 6 سنوات وتأمن العلاج مجاناً لهم، ما يستوجب دراسة المنظومة كاملة عوضا عن الجزئيات، مشيرا إلى أن القطاع الصيدلاني يعمل به عشرات آلاف المواطنين ويعيل مئات الآلاف من الأسر، ويرزح تحت وطأة أعباء اقتصادية جمة، وارتفاع مضطرد في الكلف التشغيلية والإيجارات، في ظل عدم تعديل بدل المصاريف الإدارية منذ أواخر سبعينيات القرن الماضي، ما يهدد بقاء القطاع واستمراريته.

وأشار إلى أن الآلية التي تعمل بها المؤسسة العامة للغذاء والدواء في تسعير الأدوية متبعة في أكثر من 90% من الدول التي لديها منظومة تسعير للدواء، وان المؤسسة تعتبر مرجعية للمنطقة في هذا المجال، وقصة نجاح للأردن مشهود لها عالمياً.

وكشف عن اعداد النقابة دراسة حول واقع القطاع وستعلن نتائجها خلال مؤتمر صحفي سيعقد خلال الأيام القليلة القادمة.

كما وأكد بان اي عبث في هذا القطاع سيؤدي إلى انهياره وانهيار الأمن الدوائي.