آخر المستجدات
النواب يضع نفسه أمام اختبار جديد.. المطلوب ليس الاعتصامات بل الالتزام بالتوصيات! سليمان معروف البخيت.. بطل ليس من ورق - صور الاحتلال يحاكم أردنيا بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.. والخارجية لا تجيب النواب يرفض تعديل الأعيان على أصول المحاكمات المدنية بمنح صلاحيات التبليغ لشركات خاصة خريجو تخصص معلم الصف يبيتون ليلتهم الأولى أمام مبنى وزارة التربية والتعليم ويطالبون بلقاء الوزير المعايطة: نظام التمويل المالي للأحزاب جاء إثر توافقات لتحفيزها بالمشاركة بالحياة السياسية والبحث عن مصادر للتمويل غيشان يطالب ببرنامج وطني للاحتفال بأراضي الباقورة والغمر جابر يكشف عن توجه لدمج مديريات واستحداث موقعين للأمين العام.. ولجنة تخطيط القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو د. توقه يكتب: أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع الزعبي لـ الاردن24: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي خريجو معلم صف يحتجون على عدم تعيينهم امام التربية.. وتلويح بالاضراب عن الطعام - صور النواب يصوتون على اعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير الاحتلال.. واعتصام نيابي الجمعة الكيلاني لـ الاردن24: الحكومة غير متعاونة.. وسنعدّ نظاما خاصا لمهنة الصيدلة شهاب ينفي التصريحات المنسوبة إليه بخصوص عدد النوادي الليلية.. ويؤكد: لا تهاون مع أي تجاوز الطفيلة: مواطن يطلق النار على شخصين وينتحر

الكمين لهند الفايز والفخ للرزاز

زهير العزة



استفزاز الشعب ورفع وتيرة الغضب في البلاد بلَغَت بالامس أعلى معدّلاتِها في أخطرِ مُحاولةٍ مِن نوعِها لضَربِ الحريات العامة عبر طريقة التعامل مع الحرة هند حاكم الفايز إبنة المناضل القومي العربي الاردني المرحوم حاكم الفايز.

قبل اكثر من عام تجمع عدد كبير من المواطنين على الدوار الرابع من اجل التعبير عن غضبهم من سياسة حكومة الدكتور الملقي ، الذي نسي كل ما يتعلق بتخفيف ألاعباء عن المواطن الاردني أو محاربة الفساد والفاسدين ، ولم يستذكر الا شيئا واحدا هو الجباية من المواطن، ما أرهق كاهل الأسرة الأردنية التي لازالت تعاني حتى الان من هذه السياسة ، ورفض الاستماع الى كل النصائح التي قدمت له ولحكومته لوقف سياستة الفوقية، التي اتخذها نهجا له طيلة فترة توليه المسؤولية، ما حولها الى فترة مشؤمة في التاريخ الاردني لن ينساها الشعب حينما لم يستطع التحمل فانقلبت البلاد الى غبار واطارات حارقة وثار الجياع ،حيث كانت مطالبهم الاطاحة بالملقي وحكومته، وكان حينها المطلوب ان لا يعود اي من وزراء الملقي مع الحكومة التي سيتم تشكيلها لاحقا ، ولكن للاسف فأن الدولة العميقة لاصحاب المصالح اعادة غالبيتهم مع حكومة الرزاز.

واليوم وقد تكشفت سياسات حكومة الرزاز بعد التعديل، والرامية الى شيطنة المناهضين لهذه السياسات والمعارضين للتركيبات الحكومية الهزلية , وخاصة مع وجود اصحاب الاحقاد والضغائن والملفات الحاقدة على الشعب والحراكيين على وجه الخصوص ،والذين قاموا باستغلال قضية قضائية يمكن حلها بسهولة ، من أجل النيل من الحرة هند الفايز فقد باتت الحكومة عارية تماما من " الصحة الاخلاقية".

واذا كنت ادرك كغيري من المواطنين الاردنيين ان المنصب الوزاري هو بمثابة "زواج المتعة" ، فانا استغرب ان يضحي اي شخص بسمعته وهو يخالف القانون سواء مع تعطل السستم او مع غياب موظف بقدرة قادرعمله الوحيد خدمة المواطن ، من أجل تلقي أموال من المدين ,وكان من الممكن إيجاد تخريجة تحفظ للحكومة التي راى احد أعضائها ترتيب الكمين للحرة هند الفايز بهذه الطريقة المشينة من أجل الإساءة لها .

أعتقد جازما أن هذا الشخص والذي نصب الكمين للحرة هند الفايز ، إنتقاما من مواقفها السابقة ضده ، اوقع الرئيس الرزاز والحكومة بفخ من الصعب ان تتخلص منه شعبيا مهما فعلت ،فالكمين هو فخ للرئيس الرزاز شخصيا سيلاحقه في تاريخه القادم ، لعله يدرك ذلك ..!