آخر المستجدات
جمعية أصدقاء الشراكسة الأردنية يجددون مطالبة روسيا بالاعتراف بالابادة الجماعية - بيان سلامة حماد يشكو المستشفيات الخاصة.. ويقول إن الحكومة ستخصص موازنة لحماية المستشفيات مخالفات جديدة إلى "مكافحة الفساد" وإحالات إلى النائب العام شقيقة المتهم بالاعتداء على الطبيبة روان تقدّم الرواية الثانية.. تنقلات والحاقات بين ضباط الأمن العام - أسماء الضمان تبحث إدراج مهنة معلم ضمن المهن الخطرة بعد مرور ١٥ يوما على اضرابه عن الطعام .. المشاعلة يشعر بالاعياء ويتحدث عن مضايقات امنية هند الفايز تروي تفاصيل اعتقالها.. تعديلات جديدة على قرار تملك الغزيين للعقارات والشقق السكنية في المملكة الخصاونة ل الاردن٢٤:اعددنا خطة شاملة للنهوض بالنقل العام،وطرحنا عطاء الدفع الالكتروني المحاسيس ل الاردن٢٤:٢٤ مدرسة خاصة تقدمت بطلبات رفع الرسوم المدرسية النائب الزوايدة ل الاردن٢٤:القانون يمنع انتهاك حرمة المنازل المشاقبة يكشف ملابسات اعتقال شقيقه نعيم.. ويحمل الرزاز مسؤولية انتهاك حرمة منزله - فيديو اغلاق طريقين رئيسين بالاطارات المشتعلة وفعالية سلمية في الزرقاء تطالب بالافراج عن ابو ردنية - صور يوم حكومة الرزاز الاسود الزميلان غبون والمحارمة: نهج حكومي متصاعد في التضييق على الحريات المزارعون يطالبون الحكومة بانفاذ توصيات النواب واقرار اعفاء القروض من الفوائد حماية وحرية الصحفيين يطالب بالإفراج عن العجلوني والحموز.. ويرفض عقوبة التوقيف الاطباء يحتجون على الاعتداء عليهم امام حمزة.. ويطالبون بتغليظ عقوبات المعتدين - صور العرموطي يسأل الرزاز: هل تطبق الورقة النقاشية للملك؟ ولماذا تم ترويع عائلة ابو ردنية؟!
عـاجـل :

الكارثة

نسيم عنيزات







بعد 71 عاما من النكبة، وما تخللها من تغيرات وتحولات دولية وعالمية، الا انه لم يغب عن ذاكرة الفلسطينيين ما حل بهم من مأساة إنسانية و تهجير و تشريد عدد كبير منهم، خارج ديارهم خلال الحرب الإسرائيلية - العربية عام 1948، أدت إلى نزوح داخلي واسع النطاق وطرد وتشريد أكثر من 700.000 فلسطيني، فضلاً عن تدمير مئات من القرى الفلسطينية .

مجمعين على ان ما حل بهم نكبة وهي الكلمة التي تشير بالعربية إلى الكارثة، لما تحمله من معان قاسية للفلسطينيين في التهجيرالقسري الجماعي وهدم معظم معالم مجتمعهم، يحملون مفتاح العودة في كل مناسبة، يسلمه جيل الى جيل، للتأكيد على الحق والعودة إلى الأراضي المحتلة، وانهم عائدون لان ايمانهم بعدالة قضيتهم اكبر من كل المؤامرات، وان الحق سيسود وسينتصر يوما.

يحيي الفلسطينون فعالياتهم هذا العام وحيدين في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي مخيمات الشتات حيث عم الإضراب الشامل في مختلف مدن ومخيمات قطاع غزة، وانطلقت مليونية العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة. في ظل مؤامرات جديدة تحاك لهم ولكـن الضمير العالمي لم يتحرك بعد ولم يعترف بانسانيتهم .

ان حجم الكارثة الانسانية التي تعرضوا لها من تهجير وقتل وتدمير وسلب اراضيهم وطردهم منها، ومنحها لليهود بغير حق ليعيش اكثر من 5 ملايين لاجئ فلسطيني في الشتات، في ظروف قاسية وصعبة، ولك ان تتخيل حجم المعاناة في تشريد وطرد الاطفال والنساء والشيوخ والمرضى، لانني اعتقد صعوبة ذلك على العقل الانساني والبشري» مع التركيز على الانساني والبشري»لان حجم المأساة تحرك الشجر والحجر وتدفع الضمير العالمي لان يشعر بغلطته وحجم جريمته، لا ان يستمر في جريمته واضطهاده للفلسطينيين بنفس عقلية التآمر، لتصفية قضيتهم التي تعتبر الاقدم والاكثر انسانية على المستوى العالمي.

ومع تمسك الفلسطينيين بحقهم وبقضيتهم التي يسعون كل عام لتذكير العالم بها، وما حل بهم، الا ان خيوط المؤامرة لم تتوقف، والانحياز للاحتلال مازال مسيطرا على الواقع، لانتزاع ما تبقى من حقوقهم وتقديمها الى المحتل، والتي كان اخرها نقل السفارة الامريكية الى القدس والاعتراف بها عاصمة ابدية لاسرائيل.

 وامام هذه الكارثة الانسانية فان الضمير العالمي ما زال غائبا، غير مدرك للظلم الذي اوقعه على الفلسطينيين الذين تأبى ذاكرتهم نسيان الكارثة التي حلت بهم، مستمرين في احياء نكبتهم والتذكير بها، في ظل واقع مؤلم ومخططات جديدة والحديث عن صفقات اكثر ايلاما، وكأن العالم لم يكتف بظلمهم وتشريدهم وقتلهم، الذي لم يتوقف يوما امام صمت عربي ودولي.

وفي الوقت التي تشهد الاحياء والشوارع الفلسطينية ثورة وانتفاضة تخلو الشوارع والمدن العربية الا من المتسوقين وكأن حالنا يقول اصبحنا عاجزين حتى عن الكلمة، سقوط 305 من الشهداء منذ بدء مسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة في الـ 45 يوما الاخيرة، لم يحرك فينا ساكنا.

وفي النهاية «لن يضيع حق وراؤه مطالب».