آخر المستجدات
المشاقبة يكشف ملابسات اعتقال شقيقه نعيم.. ويحمل الرزاز مسؤولية انتهاك حرمة منزله - فيديو اغلاق طريقين رئيسين بالاطارات المشتعلة وفعالية سلمية في الزرقاء تطالب بالافراج عن ابو ردنية - صور يوم حكومة الرزاز الاسود انفجار جراء سقوط صاروخ "كاتيوشا" قرب السفارة الأميركية في بغداد امريكا تعلن عن أول اجراء في اطار صفقة القرن: مؤتمر اقتصادي في البحرين الافراج عن العجلوني والحموز.. وتعليق اعتصام الصحفيين الزميلان غبون والمحارمة: نهج حكومي متصاعد في التضييق على الحريات المزارعون يطالبون الحكومة بانفاذ توصيات النواب واقرار اعفاء القروض من الفوائد حماية وحرية الصحفيين يطالب بالإفراج عن العجلوني والحموز.. ويرفض عقوبة التوقيف الاطباء يحتجون على الاعتداء عليهم امام حمزة.. ويطالبون بتغليظ عقوبات المعتدين - صور العرموطي يسأل الرزاز: هل تطبق الورقة النقاشية للملك؟ ولماذا تم ترويع عائلة ابو ردنية؟! الصحة لـ الاردن24: سنعقد اتفاقية جديدة مع الامن.. وسنغلظ العقوبات على المعتدين على كوادرنا مصدر لـ الاردن24: اللجنة الثلاثية لبحث رفع الحدّ الأدنى للأجور لم تجتمع! غنيمات لـ الاردن24: لا مجال لمزيد من الضرائب.. والاطار الوطني للاصلاح سيضعه فريق يمثل جميع القطاعات المعاني يكشف لـ الاردن24 خطة الوزارة في التعامل مع الطلبة الدارسين في السودان واوكرانيا وفاتان واصابات بالغة بحادث تصادم في المفرق استثناء مجالس اللامركزية من تخفيض النفقات الرأسمالية بعد 5 أشهر من وقفها.. الصناعيون ينتظرون انجاز استراتيجية الطاقة لبدء مشاريع الطاقة المتجددة أحمد أبو غوش يحقق المركز الثاني في بطولة العالم للتايكواندو الصحة تكشف حيثيات اعتداء موظف في مستشفى الامير الحسين على اشقائه
عـاجـل :

القيسي يدعو برلمانات الاتحاد من أجل المتوسط لدعم الأردن بمؤتمر لندن

الاردن 24 -  
 

دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب الدكتور نصار القيسي برلمانات الاتحاد من أجل المتوسط إلى مخاطبة حكومات بلدانها من أجل دعم الأردن في مؤتمر لندن.

وأكد خلال مشاركته في اجتماعات القمة السادسة لرؤساء البرلمانات للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط في مدينة ستراسبورغ الفرنسية على ضرورة تبني استراتيجية تشجع العودة الطوعية للاجئين، ومحذراً من تراجع الدعم الدولي للاجئين الذي سيؤدي إلى انعكاسات سلبية على طريق تحقيق احتياجاتهم.

كما طالب القيسي في كلمة باسم رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة الأسرة الدولية مساندة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" كي تمكن من مواصلة دورها في تقديم الرعاية الصحية والتعليمية للاجئين الفلسطينيين، إذ لا يمكن القبول ب"حالة النكران" لحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والمشروعة وعلى رأسها حق العودة والتعويض وإقامة الدولة المستقلة.

وقال : ليست هذه المرة الأولى التي نبحث فيها ملف اللاجئين في إطار جمعيتنا، فالأمل يحدونا جميعاً كي نقدم كل ما بوسعنا للنهوض بواقع اللاجئين، لافتا الى الظروف الصعبة التي مرت بها منطقة الشرق الاوسط في السنوات العشر الأخيرة، وما شهدته من حركة نزوح وهجرة غير مسبوقة، وكان الأردن واحدة من الدول التي استقبلت اللجوء السوري .

واضاف : ان لجوء مليون و 300 ألف لاجئ سوري إلى الأراضي الأردنية ادى الى ضغط كبير على مواردنا واقتصادنا الوطني، لافتا الى ان أوروبا بما تملك من موارد وطاقات واقتصاد قوي ضاقت بوجود بضعة آلاف من اللاجئين، فماذا نقول نحن وقد شكل هذا اللجوء قرابة 20 بالمئة من عدد سكان الأردن.

وتابع : قدمنا كل ما بوسعنا، وسنواصل هذا الدور، فالأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، يؤمن دوماً أن روابط الإنسانية هي وحدها التي تسمو على سواها من الروابط، ولكن ما يصيبنا دوماً بخيبة الأمل هو حجم التقصير من المجتمع الدولي في مساندتنا، حيث لم يصلنا سوى ثلث المساعدات التي تلبي احتياجات ومتطلبات اللاجئين، كي ننهض بواجباتنا الأخلاقية والإنسانية تجاههم، وهو ما يستدعي موقفاً مسانداً للدور الأردني، ولجميع الدول المستضيفة للاجئين.

واشار الى ان أننا لا نريد هبات، بل برامج وخطط يصاحبها قرار وموقف دولي كي نحفظ حقوق اللاجئين ونساندهم، مبينا ان الأردن وبما ينعم به من أمن واستقرار رغم الأخطار المحيطة به باستطاعته تقديم مساهمة مهمه في إعادة الإعمار في سوريا والعراق ، لما يتمتع به من طاقات متميزة وبيئة تشريعية تشجع الاستثمار تؤهله ان يكون وجهة لكبرى الشركات الدولية، على طريق التحضير والبدء بمرحلة إعادة الإعمار.