آخر المستجدات
باسم سكجها يكتب: عن الحبيب طارق مصاروة "صفقة القرن"... سيناريوهات أمريكية متعددة وحلم فلسطيني مستبعد البطاينة: اجراءات تعيين سائقين في أمانة عمان ستستكمل خلال يومين الخصاونة لـ الاردن٢٤: ندرس منح اعفاءات لتشجيع العمل على النقل المدرسي هجمات سريلانكا .... رقم مروع جديد لقتلى "تفجيرات القيامة" وتفاصيل مفاجئة عن جنسيات القتلى خريجو علوم سياسية يعلنون عزمهم بدء اعتصام مفتوح على الرابع الاسبوع القادم التربية لـ الاردن24: لن نجدد رخصة أي مدرسة خاصة إلا بعد اثبات تحويل رواتب معلميها إلى البنوك الطعاني ل الاردن٢٤: ٢٢٠ اصابة بالايدز في المملكة.. آخرها لعشريني الأسبوع الماضي زيادين يطالب بمراجعة عقود شركات الطاقة مع الحكومة.. وعدم فصل الكهرباء عن المواطنين في رمضان الملك مترحما على عامل الوطن عماد سلامة: حادث سير غير مسؤول.. وحماية أبنائنا واجب مقدس الأردن والعودة المحتملة إلى هبّة رمضان محمود عباس خلال القمة العربية الطارئة: جئنا نسمع منكم، ماذا نفعل؟ هل نرفض؟ كيف نرفض؟ الخارجية: لا وجود لأردنيين بين ضحايا تفجيرات سريلانكا العرموطي يسأل عن شركة اتصالات أدخلت نحو 6000 جهاز تجسس: انتهاك لحياة المشتركين ناصر الدين يكتب: شيء من المنطق! رئيس بلدية الزرقاء لشركتي امنية و الكهرباء الاردنية: لسنا ضيوف شرف الفلاحات ل الاردن٢٤:المرحلة تحتاج الى حكومة جديدة ومجلس نواب منتخب وزارة الصحة: اطلاق حملة تطعيم شامله ضد مرض الحصبة في مخيم الازرق فورن بوليسي تسرب وثيقة سرية لكوشنر عن صفقة القرن بعد مرور ثمانية ايام على اعتصامهم المفتوح..متعطلو المفرق يلوحون بالتصعيد والعودة للديوان

القعدة قُدّام

كامل النصيرات

عشتُ طوال عمري وأنا أعتبر القعدة قُدّام نوعاً من أنواع التخلّف..أقصد التزاحم على هذه القعدة والزعل إذا لم تجد لك مكاناً (قدّاماً)..! ماذا ستفرق معك إن جلست (قدماني) وإلاّ جلست وراء (القدّام) بمقعد ..أو مقعدين..؟ أنت أنت ..بفكرك..بهيبتك..بثقافتك..! هكذا كنتُ أعتقد ..وما زلتُ ..! حتى إنني لما أدخل المسجد ولا يكون أحدٌ غيري ؛ يعني جاي قبل الجميع..ومن ثمّ يتوالى الناس بالمجيء..وتُقام الصلاة ..أختار الصف الأخير ..كي لا أزاحم أحداً ولا يزاحمني أحد..!
في الأمسيات والندوات والأفراح والأتراح..أحاول أن أبحث عن مكانٍ قصيٍّ لكي أجلس فيه..بالمحصلة : من كثرة ما رأيت من تزاحم وزعل على القعدة قدّام..صار لديّ فوبيا اسمها (قُدّام فوبيا)..!
ورغم إنني للآن..أمارس الجلوس في الخلف بمتعة شديدة ..إلاّ أن قناعاتي اختلفت...فأنا الآن أعرف قيمة هذا ال(قُدّام)..أعرف أن القدّام قدّام مهما كان الشكل والمضمون..أعرف أن القُدّام يصنع لك (قُدّامات) كثيرة في مفاصل كثيرة من حياتك وحياة الآخرين..!
لا تظنّوا هذا ال(قُدّام) مجرد هيبة ونفخة كذّابة..! بل هو ثقافة مجتمع..لأن المجتمع الذي تفني حياتك من أجله لا يعترف إلاّ بالقاعدين قُدّام بل لا يحترم إلاّ القاعدين قُدّام..! هذا مجتمع مسكونٌ بالقُدّام..ويراه حلماً..! حتى أن أحدهم لو دُعي إلى طهور لظل طوال الليل يفكّر كيف سيجلس (قُدّام) وهل سينافسه أحدٌ هناك وما هي الاحتمالات عند ذلك وكيف سيتصرّف إن فقد قدّامه..؟!
مبروك عليكم كلّ هذا (القدّام)..ولكن كونوا (قدّه)..كونوا (قُدّاميين) في البناء..كونوا (قدّاميين) في محاربة الفاسدين..قدّاميين في الإصلاح..قدّاميين في الحرب على كلّ شيءٍ يوقف مسيرة الوطن..!
أمّا أنا ..فاتركوني في الوراء..كل الوراء..فإنّ لي فيه مآربَ أُخرى..!