آخر المستجدات
الصفدي يحذر: تنفيذ قرار الضم سيكون خرقا فاضحا للقانون الدولي وسينسف كل أسس العملية السلمية غوغل و أبل يحذفان دولة فلسطين من خرائطهما الملك يؤكد ضرورة توسيع نطاق الحماية الاجتماعية وتحسين الخدمات للأسر المستفيدة احالات واسعة على التقاعد في مختلف المؤسسات والوزارات - اسماء إرادة ملكية بتعيين اعضاء في مجالس امناء جامعات (اسماء) العضايلة: هيكلة مؤسسات الاعلام الرسمي لن تؤثر على هويتها.. ونهدف إلى ترشيق الجهاز الاداري تسجيل اصابة محلية مجهولة المصدر بفيروس كورونا.. وأربع حالات لقادمين من الخارج الحظر الليلي.. الحكومة تتنازل عن ميزتها خلال أزمة كورونا العضايلة: زيادة وتيرة اعادة المغتربين الأردنيين.. واعلان اجراءات فتح المطار الأسبوع القادم الخصاونة يتحدث لـ الاردن24 عن حقل حمزة النفطي: النتائج ايجابية.. وأنهينا المرحلة الأولى والثانية جابر يوقع اتفاقية لتزويد الأردن بمليوني جرعة من مطعوم فيروس كورونا عودة تدفق نفط العراق الى الأردن عاطف الطراونة: إغلاق مصلى باب الرحمة يؤكد إرهاب الاحتلال.. وسنبقى خلف الوصاية الهاشمية التعليم العالي يتخذ قرارات هامة بخصوص طلبة الثانوية العامة الأجنبية أبو عاقولة لـ الاردن24: تأخيرا غير مبرر في ميناء الحاويات.. والهدف جبائي الزعبي يكتب: الأردن وسؤال الديمقراطية الحائر.. بين صمت الدستور ونص يبتغي التعديل عاملون في مشاريع مدارس الطفيلة لم يتسلموا رواتب 5 أشهر.. بانتظار دفع مستحقات المقاولين القبض على شخص أطلق النار على عائلته في معان وقتل والدته ترجيح منع اقامة حظائر بيع الأغنام والأضاحي.. واجتماع حاسم اليوم مغتربون أردنيون يوجهون رسالة إلى الحكومة: نفد الصبر واشتد الوجع

القطرميز المناسب

أحمد حسن الزعبي
أعتقد ان جيناً وراثياً يسيطر على بعض سلوكياتنا ويمنعنا من التغيير اسمه «جين الحوينة» ،هذا الجيب يزيّن درجة الاستفادة من الغرض والنفعية المرجوة منه فيضخمها ويحاول ان يظهر طرق الاستعمال المفيدة لهذا الشيء وحجم التوفير الذي ستجنيه لو أبقيته ولم تستغن عنه ..مثلاً غطاء علبة سمنة قبل ان تهم بوضعه في برميل القمامة..يوسوس لك «جين الحوينة» ويقول: حوينة عليه!..تستطيع ان تقوم بتثقيبه وتعليق عصاه نظيفة من عند النجار بمنتصفه فيصبح مصفاة زيت للعوامة والمقالي..لا شعورياً تجد نفسك تضع غطاء «علبة السمنة» فوق الثلاجة للاستفادة منه لاحقا..كذلك زجاجة «دواء القحّة» بعد ان تفرغ تماماً وتهم برميها في سلة المطبخ..يقول لك «جين الحوينة».. ع شو مستعجل؟ نظفها ..وضع فيها أزرار القمصان وكبسات البناطيل المنزوعة وابر الخياطة...طيب لماذا اقتني «كبسات البناطيل»المنزوعة أو أزرار القمصان القديمة من أصله ..»بجوز تحتاج كبسة أو زر وما تلاقيها الا في القنينة» فتطيعه دون جدال...
أمس الأول وجدت اكثر من عشرين قنينة بيبسي حجم 2.5 ليتر فارغة في غرفة الخزين..سألت عن سبب تكويمها بهذا الشكل..فردت ام العيال انها تحتاجها لكبس الزيتون العام القادم..طيب وعبوات الليتر من «السفن أب» كان الجواب : وحدة للشطة ، ووحدة رح اعصر فيها ليمون بس يرخص، والباقيات الا ما نحتاجهن يوم ... وفي جولة سريعة في المطبخ وجدت ان علبة حلاوة السرور نضع فيها «ملح» وقطرميز النسكافية الصغير فيه «فلفل أسود».. وقطرميز رب البندروة الفارغ فيه «كمّون حب»... وقطرميز عسل الشفاء فيه «قزحة».. وفي الرفوف العلوية من خزانة المطبخ لاحظت ان علبة حليب نيدو تحتوي على «عدس مجروش»، وعلبة كواليتي ستريت فيها «فاصوليا بيضاء» ، أما العبوة المعدنية الكبيرة المكتوب عليها منّ وسلوى أبو عفيف والتي جاءتني يوماً ما هدية من أربيل فيها «غريّبة وبرازق مكسّرة».. كنت أشتهي أن أجد اسماً على مسمى في زوايا ورفوف المطبخ فالعبوات لماركات معروفة بينما المحتوى الذي نستخدمه مغرق في المحلية.. بالمناسبة ما ينطبق على «قطرميزاتي» ينطبق على التعيينات في المناصب الحكومية ،المسمى الوظيفي يختلف تماماً عن الحشوة .. ثم أنه لولا «جين الحوينة» نفسه الذي يسيطر على عقليتنا لما احتفظنا بهذا الكم الهائل من المسؤولين الذين ما زلنا نعتقد اننا سنستفيد منهم يوماً ما ..

الراي
 
Developed By : VERTEX Technologies