آخر المستجدات
منع الزميل تيسير النجار من السفر اسماعيل هنية: مؤتمر البحرين سياسي ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية.. ولم نفوض أحدا سياسيون لـ الاردن24: مؤتمر البحرين حفلة تنكرية لتسويق الوهم وصفقة القرن.. ومولد صاحبه غايب اعتصام على الرابع احتجاجا على مؤتمر البحرين: سمع اللي بالبحرين.. دم الشهداء علينا دين اعتصام امام العمل الاسلامي رفضا لمؤتمر البحرين.. والعكايلة: 24 نائبا وقعوا على مذكرتنا النجار والبوريني في اغنية تجتاح مواقع التواصل: يسقط مؤتمر البحرين - فيديو الاخوان المسلمين: مؤتمر البحرين مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية برؤية صهيونية.. ومخرجاته لا تمثل الشعوب اضراب عام يشلّ مخيّم البقعة لساعتين احتجاجا على مؤتمر البحرين - صور الرئاسة الفلسطينية: ورشة البحرين ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في 21 تموز المقبل - تفاصيل مصدر لـ الاردن24: عدد من سيجري احالتهم على التقاعد قد يصل الى 10 آلاف موظف وموظفة - تفاصيل دعوة مرشحين للتعيين في الامانة للامتحان التنافسي الثلاثاء - اسماء الشوبكي: اسعار المحروقات انخفضت عالميا.. والضريبة المقطوعة ستحرم المواطن من الاستفادة سلامة حماد يجري تشكيلات ادارية في وزارة الداخلية - اسماء الاصلاح النيابية تتبنى مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز بعد مشاركتها في البحرين الضفة تنتفض وغزة اضراب شامل في وجه ورشة البحرين اربد: 2500 محل تجاري اغلقت بشكل نهائي و6 الاف اخرى لم تصوب اوضاعها العام الحالي المعاني لـ الاردن24: لن نجري تقييما لرؤساء الجامعات الا بعد اقرار النظام الخاص الصبيحي ل الاردن24: لسنا مع التقاعد المبكر ولا نشجع عليه ولم يطلب منا اية دراسات مصدر رسمي لـ الاردن24: لم نطرح قانون الانتخاب للنقاش والتعديلات لن تمس جوهر القانون
عـاجـل :

الفوسفات والمفارقة الكبيرة

ماهر أبو طير
أصدرت محكمة الجنايات حكماً قضائياً ضد وليد الكردي رئيس مجلس الفوسفات السابق،بالسجن اثنين وعشرين عاماً، وتغريمه أكثر من ربع مليار دينار تقريباً، والمبلغ مذهل بكل المقاييس،ولم يأتِ الحكم دون أسس بطبيعة الحال.

المحكمة قالت إن الكردي سوف تعاد محاكمته إذا قام بتسليم نفسه، والأرجح ان الكردي لن يسلم نفسه، لانه لو أراد المثول طوعاً أمام القضاء، لامتثل منذ بداية المحاكمة، ولم يغادر الأردن أساساً، قبيل بدء المحاكمة.

الاتفاقية القضائية بين الأردن وبريطانيا التي تم توقيعها قبل أسابيع، تفيد الأردن في جلب الكردي عبر وسائل قانونية، هذا مع الافتراض بأن الكردي في بريطانيا أساساً، ولن يغادرها إلى أماكن اخرى، بعيداً عن الانتربول والاتفاقيات القضائية.

معلومات تقول إن الرجل لم يعد في بريطانيا، لانه لن ينتظر ترحيله قانونياً إلى الأردن، ومغادرته لندن جرت قبل صدور الحكم.

في قصة الفوسفات مفارقة كبيرة، فهذه الشركات وغيرها، تتبرع بالفتات والصدقات للمجتمعات المحلية، من طرود الخير والمواد الغذائية، وصولا إلى مبالغ مالية تافهة جداً ، تدفع للفقراء والأيتام والمساكين في تلك المناطق وغيرها.

في مقابل هذه الأفعال الخيرية التجميلية يتم نهب موارد البلد، بمئات ملايين الدنانير، وهكذا تتضح مشروعية غضبة الناس في تلك المناطق، الذين خرجوا مراراً للاحتجاج على الفساد، و الغنى المستجد مقابل الفقر القاتل في مناطقهم.

هذا على صعيد شركة واحدة، و الملفات الاخرى المؤجلة والحاضرة، تشي بالكثير، مما يعيدنا الى الكلام عن ملف الفساد بكل تفاصيله.

قضية الكردي محرجة بكل المقاييس،إلا ان احالة القضية للقضاء رفعت الحرج عن مؤسسات واسماء، من جهة، وقال ان لاخط أحمر في ملفات الفساد، ولابد حتى تكتمل الصورة أن يتم فتح بقية الملفات المؤجلة، كي لانبقى ندور حول انفسنا بشأن ملفات الفساد طوال عمرنا، بما لذلك من تأثيرات سلبية في الداخل،على مستوى الاستقرار السياسي، وحتى لاندفع ثمناً كبيراً من سمعتنا أمام العالم.

كيف تم ترك شركة الفوسفات لتصل الى هذه الحالة، ولم يتم التنبه منذ البداية الى وجود اختلالات،وصلت الى ذروتها التي نقرأها برقم يتجاوز الربع مليار دينار.

هذا مبلغ كان كفيلا بانعاش كل مناطق جنوب المملكة، ولربما انعاش كل محافظات المملكة بلا استثناء، التي تئن تحت وطأة الفقر؟!.

الكردي ربما ليس في بريطانيا، وعلى هذا سندخل قريباً في معركة ملاحقة دولية للرجل،لان الحكم عليه، لايفيد إلا في تجريمه المعنوي، فلم نسترد المال من جهة، ولا الرجل أيضاً.

يبقى احتمال يقول انه قد يكون هناك ترتيب بين عمان ولندن من أجل هذه المرحلة، وهذا الاحتمال ضعيف جداً،لان البريطانيين غير قادرين على منع مواطن بريطاني من مغادرة بريطانيا، مالم يكن هناك حكم قانوني. (الدستور)