آخر المستجدات
الأمن يوضح تفاصيل الاعتداء على شخص وتشويه وجهه بواسطة أداه حادة درجة الحرارة قد تزيد عن 45 درجة مئوية غدا قرارات الحكومة الاقتصادية تنذر بما لا يحمد عقباه.. والبستنجي لـ الاردن24: وصلنا مرحلة خطيرة الاطباء لـ الاردن24: خياراتنا مفتوحة لمواجهة تراجع الصحة عن تعهداتها.. والحوافز كانت منقوصة لاغارد تقدم استقالتها كمديرة لصندوق النقد التربية تحدد شروط اعتماد المدارس العربية في غير بلدانها الأصلية لطلبة التوجيهي - تفاصيل العرموطي يسأل الصفدي عن مواطن أردني اختفى في أمريكا منذ 4 سنوات - وثيقة ارادة ملكية بالموافقة على تعيين اللوزي سفيرا لدى دولة قطر.. والموافقة على تعيين آل ثاني سفيرا قطريا لدى المملكة الحكومة تحيل نحو 1400 موظفا على التقاعد - اسماء خلال زيارة رئيس الوزراء لها... اربد توجه انذارا عدليا للرزاز وحكومته المدرب محمد اليماني في ذمة الله الصحة ل الأردن 24 : تعبئة شواغر الوزارة مطلع آب وتتضمن تعيين 400 طبيبا الجغبير لـ الاردن24: نطالب الحكومة بالتعامل بالمثل مع الجانب المصري.. وهناك عراقيل مقصودة أمامنا حزبيون ل الأردن 24 : تعديل قانون الانتخابات لتطوير الحياة السياسية وتغيير نظام القوائم وطريقة احتساب الأصوات "الجرائم الالكترونية" تنصح بحماية الحسابات على مواقع التواصل الخصاونة ل الأردن 24 : حل مشكلة تصدير المنتجات الزراعية .. وسنحدد قائمة أسعار للصيف والشتاء مصدر رسمي ل الأردن 24: لانية لتمديد الدوام في معبر جابر ولن نتنازل عن إجراءاتنا الأمنية استشهاد الأسير نصر طقاطقة في العزل الانفرادي بسجن "نيتسان" الأمن يباشر التحقيق بشكوى اعتداء شرطي على ممرض في مستشفى معان التربية ل الاردن٢٤: صرف مستحقات مصححي ومراقبي الثانوية العامة قبل العيد

العناني لـ الاردن24: الاجراءات الحكومية غير كافية.. وصندوق النقد اقتنع بتغيير سياساتنا الاقتصادية

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - قال نائب رئيس الوزراء الأسبق والخبير الاقتصادي، الدكتور جواد العناني، إن مندوبة البنك الدولي وخلال اخر اجتماعات لندن، افتتحت حديثها بالقول إن "الأردن الآن مفتوح للشغل"، وهو ما أشار إلى ضرورة أن يغيّر الأردن من أولوياته، ليتحوّل من تحقيق الاستقرار المالي والنقدي إلى التنمية.

وأضاف العناني لـ الاردن24: "إن التجربة العملية أثبتت صحة ما كنت أدعو إليه من ضرورة التركيز أكثر على (المقام) من أجل خفض نسبة الدين على الناتج المحلي الاجمالي، بمعنى زيادة الناتج المحلي بدلا من التركيز على خفض الدين"، مؤكدا أنه "ورغم أهمية اتباع سياسة مالية ونقدية متشددة لعكس جدية الدولة باتخاذ اجراءات لضمان سداد ديونها، إلا أن هذا لا يحقق نموّا في دولة مثل الأردن تتعرض لضغوطات خارجية وزيادة سكانية وانقطاع لخطوط التجارة".

وعبّر العناني عن تفاؤله لتركيز الحكومة على احداث تنمية اقتصادية، مشيرا إلى أن صندوق النقد الدولي وافق على هذا التوجه، حيث أن الصندوق كان يطلب في نهاية عهد حكومة الدكتور عبدالله النسور وبداية عهد الدكتور هاني الملقي خفض نسبة الدين من 95% إلى 77% من الناتج المحلي الاجمالي، إلا أن ذلك كان مستحيلا في ظلّ تركيز الحكومة على السياسة المالية والنقدية فقط.

وشدد على أن العلاج بات واضحا ويكمن في التركيز على النمو "وهذا ما اقتنع به صندوق النقد الدولي".

وأثنى العناني على الاجراءات الحكومية الأخيرة التي تسعى لاشعار الناس بالراحة من خلال الطلب من البنوك تأجيل أقساط شهر رمضان وغيرها، باعتبار هذه الاجراءات لها بعدٌ تنموي، مستدركا بالقول إنها "مهمة وجيدة، لكنها غير كافية".