آخر المستجدات
خريجو علوم سياسية يعلنون عزمهم بدء اعتصام مفتوح على الرابع الاسبوع القادم التربية لـ الاردن24: لن نجدد رخصة أي مدرسة خاصة إلا بعد اثبات تحويل رواتب معلميها إلى البنوك الطعاني ل الاردن٢٤: ٢٢٠ اصابة بالايدز في المملكة.. آخرها لعشريني الأسبوع الماضي زيادين يطالب بمراجعة عقود شركات الطاقة مع الحكومة.. وعدم فصل الكهرباء عن المواطنين في رمضان الملك مترحما على عامل الوطن عماد سلامة: حادث سير غير مسؤول.. وحماية أبنائنا واجب مقدس الأردن والعودة المحتملة إلى هبّة رمضان محمود عباس خلال القمة العربية الطارئة: جئنا نسمع منكم، ماذا نفعل؟ هل نرفض؟ كيف نرفض؟ الخارجية: لا وجود لأردنيين بين ضحايا تفجيرات سريلانكا العرموطي يسأل عن شركة اتصالات أدخلت نحو 6000 جهاز تجسس: انتهاك لحياة المشتركين ناصر الدين يكتب: شيء من المنطق! رئيس بلدية الزرقاء لشركتي امنية و الكهرباء الاردنية: لسنا ضيوف شرف الفلاحات ل الاردن٢٤:المرحلة تحتاج الى حكومة جديدة ومجلس نواب منتخب وزارة الصحة: اطلاق حملة تطعيم شامله ضد مرض الحصبة في مخيم الازرق فورن بوليسي تسرب وثيقة سرية لكوشنر عن صفقة القرن بعد مرور ثمانية ايام على اعتصامهم المفتوح..متعطلو المفرق يلوحون بالتصعيد والعودة للديوان السعيدات ل الاردن٢٤: استحالة مادية تمنع اصحاب مستودعات الغاز من الترخيص ابو صعيليك: ضبط النفقات لا يعني عدم وفاء الحكومة بالمبالغ المالية المترتبة عليها لمختلف القطاعات الاردن يدين تفجيرات كنائس وفنادق سيرلانكا كناكرية يطلب صرف رديات الضريبة لمستحقيها..وابو علي:سنباشر الصرف الاثنين القادم بعد الرخصة..عدم التزام اوبر بالمعايير الدولية وتخلي بعض السائقين عن السلوكيات المهنية

العلكة و الحاوية

كامل النصيرات
كنتُ أراكَ وأنتَ تُلقّطُ رزقَكَ مع فورةِ كلّ صباحٍ..وجهُكَ يشبهُ أوطاناً متعَبةً..والليلُ يواري منكَ جمالاً ؛ يفضحُ فيكَ هزائمَ ملغومةْ..!
كنتُ أراكَ..أراكَ توشوشُ للخبز المُلقى ..كنتَ تبوّسُهُ..وتنظّفه..وتُخبِّئُهُ في كيسٍ خَرِبٍ ..ترفعُ عينيكَ لسماء الله ؛ تقولُ له : خبزُ عيالي..! ودموعٌ ساخنةٌ ؛ وتهدّجُ صوتٍ يربكُ فيك الشكرَ سنيناً قادمةً..!
كنتُ أراكَ..تبيعُ العلكةَ طمعاً بالاستثمار..وكنتَ تُلملمُ كلّ (مصاري) الكونِ علانيةً..تأخذُ من هذا..تحتالُ على هذا..وتُشاغلُ هذا..فالعلكةُ دربُ الإقطاعيين وأنتَ برزقِ عيالِكَ إقطاعيٌّ تسرقُ بالحيلة من مال الناسِ لتكنسَ همّ اليومِ الجاثمِ فوق تفاصيلكَ ..!! بالعلكةِ والحاوية الملأى أنتَ تُدشِّنُ عهدَك..عشقَكَ..روحَك..!
كنتُ أراكَ..تمارسُ ضحكَكَ في الشارع..مع (عمّ محمد) ؛ مع طفلٍ أعرجَ يحلمُ أن يلعبَ كُرةَ القدم على ملعبِ عمّانَ..و مع بنتٍ كسرت صحن الحُمِّصِ ؛خائفةٍ من ردّةِ فعل الأهل..تخافُ الشبشبَ و الكفَّ وحرماناً من مصروفٍ لا يأتي..!
وأراكَ الآنَ..يلاعبُكَ الحيتان..بلا ماءٍ أو شطآن..ومطلوبٌ منك بأن تخرجَ في كلّ تفاصيل العمرِ المتبقّي ربحاناً كلّ الخسرانْ..لأنك أتلفتَ العمرَ بحاويةٍ ورميتَ الحظَّ على شبّاكِ السيارةِ علكةَ أحلامٍ لا تتحقّقُ في الأوطانْ..!!