آخر المستجدات
خبراء ينتقدون انضمام الأردن لمنتدى غاز المتوسط: تحالف سياسي لا يعبر عن مصالحنا وزير العمل يعلن عن قائمة القطاعات والأنشطة الاقتصادية الأكثر تضررا من كورونا لشهر أيلول تسجيل وفاتين و(354) اصابة محلية جديدة بكورونا.. وجابر يبرر انخفاض عدد الاصابات توق يعلن تأجيل موعد بدء الدراسة في الجامعات العضايلة: لا حظر شامل قادم.. وعقوبات بحقّ مسؤولين في (37) مؤسسة حكومية المدعي العام يوقف شخصا هدد راغبين بالترشح في اربد عندما تتحوّل حدائق الحسين إلى مصيدة للمواطنين! الكباريتي ينتقد التخبط الحكومي: نريد أن نرى ضوءا نصير لـ الاردن24: (5) مصابين بكورونا على أجهزة التنفس.. واستقبلنا (30) حالة من اصابات الثلاثاء المطلوبون لخدمة العلم لن يشاركوا في الانتخابات.. وسيُعاملوا معاملة العسكري الأوقاف لـ الاردن24: نتابع تفاصيل قرار السعودية بخصوص السماح بأداء العمرة بدء التسجيل بامتحان التوجيهي التكميلي الأحد - شروط التقدم التربية توضح حول امكانية تمديد الدوام عن بُعد.. وفتح "درسك" لطلبة المدارس الخاصة التعليم العالي تردّ على اتهامات خصخصة الجامعات ورفع الرسوم التلهوني لـ الاردن24: بدء استخدام الأسوار الالكترونية في المحاكم في تشرين ثاني القادم العمل توضح بخصوص المطلوبين لخدمة العلم ممن تنطبق عليهم شروط الاستثناء منها مُنسّب بتعيينهم في وزارة التربية يطالبون الرزاز باستثنائهم: نلمس مماطلة وتسويفا تعليمات معدلة تجيز توكيل أشخاص عن المحجورين والمعزولين لتقديم طلبات ترشح للانتخابات أصحاب صالات الأفراح يطلقون النداء الأخير.. ويقولون إن الحكومة تختبئ خلف قانون الدفاع وزير التربية يوضح أسس توزيع أجهزة الحاسوب على الطلبة.. وبدء التوريد الشهر القادم

العاصمة «عي»

أحمد حسن الزعبي
الانحناءات الجبلية التي تشبه تجاعيد العين تدعوك لأن تنحني لعظمة المكان دون ان تشعر،وفي نفس الوقت كلما لمحت بيتاً بعيداً ، عليك «ان ترفع رأسك» لتبصره جيدا ، ما السر الغريب في هذا المكان؟.. الطريق تدعوك للانحناء ، والبيوت تدعوك للارتقاء !!..
في الطريق إلى «عي» لا تشاهد شواخص مرورية ،ولا عروض الــ»مولات» ،لا تشاهد لوحات إعلانية مضيئة ، او حتى اشجار بأحواض مربّعة على الأرصفة...في الطريق الى «عيّ» تشاهد فقط «امهات» يجلسن امام بيوتهن يحرسن المكان بحبّات «مسابحهن»!..تشاهد رجالاً يشبهون الأرض، ابتسامتهم ندى ودموعهم مطر ،في عي تشاهد مدارس منسية ومراييل خضراء عتيقة، ومعلمات طيبات وشوارع ضيقة ، تشاهد بعض ألأعمدة مرفوعة فوق «الغرفتين»...وقد تجمّد المشروع الى حين، لكن صاحبهما كتب شاكراً: «هذا من فضل ربي» ،في «عي» تشاهد الطبيب الراعي وتشاهد الفلاح «المربّي» ، في «عي» تشاهد جدّات عظيمات يتقن الدعاء كما يتقن البكاء ، في عي تشاهد اطفالاً يحملون كتبهم من غير حقيبة، يبتسمون للوجوه الغريبة ،ويوارون فقرهم بتربيتهم العظيمة...
بداية الأسبوع كنا في زيارة لبيت والدي»صافي الكساسبة»،بيت تفوح منه رائحة الشهادة ، بيت يشبه الأردن تماماً ، بسيط لكنه عظيم ،ضيق لكنه مفتوح للجميع...بُني بالحلال وعُمّر بالحلال فكرّمه الله بــ»شهادة» مع مرتبة الشرف...أبٌ يمضي اكثر من ثلاثين سنة في التربية والتعليم وخدمة الوطن لا يمدّ يده الا معطياً لا آخذا...ورصيده في بنك الحياة أربعة شباب جامعيين وبيت بثلاث غرف!!..اليس هذا هو الأردن الحقيقي؟!..
في بيت والدي صافي شاهدنا سيدتين ايطاليتين لا تربطهما أي علاقة سابقة سوى استشهاد معاذ، الأولى من روما والثانية من ميلانو حضرتا صباح ذلك اليوم من ايطاليا خصيصاً ليقمن بواجب العزاء وتعودان الى ايطاليا باليوم التالي اليس هذا هو الأردن الحقيقي؟؟ ...في بيت والدي صافي شاهدت دروعاً وشهادات من كل الوطن العربي تكرم الشهيد معاذ ، لكني شاهدت ما هو أهم منها بكثير ،شاهدت اباً محباً وحكيماً ، وأماً عظيمة واخوة يشبهوننا كثيراً ،شاهدت شمساً تستأذن الجبال لتقبل جبين القرية السمراء...
في عي أو «عش العصفور» كما يحب الحاج صافي أن يسميها...لا يوجد قصور ، ولا يوجد تضحيات «كلامية» ، في عي لا يوجد مشاريع «رؤساء»،ولا رؤساء «مشاريع»، في عيّ لا تعنيهم كل «الأصفار» التي توضع أمام الرقم...فالأرض ليست «كمبيالة» ولا تقبل ان يحشر الوطن بخانة «المستفيد الأول»...
«عيّ» نصف العين ورمشها ...تُعطي دروساً في الوطنية ....
في عي الوطن استاذ..والأرض «سبّورة»...والصبر ممحاة و»الدم» طبشورة!...الراي
 
Developed By : VERTEX Technologies