آخر المستجدات
عربيات لـ الاردن24: لن يُسمح للقادمين من أجل السياحة العلاجية بادخال مركباتهم إلى الأردن قلق في الفحيص بعد لجوء لافارج إلى الإعسار: التفاف على تفاهمات البلدية والشركة حول مستقبل الأراضي العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يعود للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق العجارمة ينفي حديثه عن اتخاذ قرار ببدء العام الدراسي في 10 آب.. ويوضح المراكز الصحية في إربد.. تدني جودة الخدمة يضرّ بالمنتفعين عائلات سائقي خطوط خارجية يعيشون أوضاعا اقتصادية كارثية.. ومطالبات بحلّ مشكلتهم الضمان تسمح للعاملين في قطاع التعليم الخاص الاستفادة من برنامج مساند (2) أردنيون في الخليج يناشدون بتسهيل اجراءات عودتهم بعد انتهاء عقودهم المعونة الوطنية بانتظار قرار الحكومة حول دعم الخبز التربية لـ الاردن24: ضبطنا 58 مخالفة في التوجيهي.. والعقوبات مختلفة الدمج الذي نريد.. قطاع النقل أنموذجا الإفراج عن أحمد عويدي العبادي وزير التخطيط: نتفاوض على مساعدات جديدة بـ 1.13 مليار دينار.. والمنح تُعطى ولا تسترد العسعس: لا أحد يكون سعيدا بلجوئه للاقتراض.. ونسعى لضخّ سيولة في الأسواق عاملون في الرأي يعتصمون أمام مبنى الصحيفة.. والادارة تصرف رواتب نيسان وأيار فريق ترامب يجتمع اليوم- مصدر امريكي يقول الضم لا يزال ممكنا هذا الشهر إرادة ملكية بتعيين ديرانية وبسيسو عضوين بمجلس ادارة البنك المركزي سيف لـ الاردن24: قد نلجأ لتوزيع بعض موظفي هيئات النقل.. ولن نستغني عن أحد عاطف الطراونة يلتقي السفير التركي.. تأكيد على رفض خطة الضمّ ودعم الوصاية الهاشمية التعليم العالي لـ الاردن24: قبول طلبة الدورة التكميلية في الجامعات يعتمد على موعدها

العاصمة «عي»

أحمد حسن الزعبي
الانحناءات الجبلية التي تشبه تجاعيد العين تدعوك لأن تنحني لعظمة المكان دون ان تشعر،وفي نفس الوقت كلما لمحت بيتاً بعيداً ، عليك «ان ترفع رأسك» لتبصره جيدا ، ما السر الغريب في هذا المكان؟.. الطريق تدعوك للانحناء ، والبيوت تدعوك للارتقاء !!..
في الطريق إلى «عي» لا تشاهد شواخص مرورية ،ولا عروض الــ»مولات» ،لا تشاهد لوحات إعلانية مضيئة ، او حتى اشجار بأحواض مربّعة على الأرصفة...في الطريق الى «عيّ» تشاهد فقط «امهات» يجلسن امام بيوتهن يحرسن المكان بحبّات «مسابحهن»!..تشاهد رجالاً يشبهون الأرض، ابتسامتهم ندى ودموعهم مطر ،في عي تشاهد مدارس منسية ومراييل خضراء عتيقة، ومعلمات طيبات وشوارع ضيقة ، تشاهد بعض ألأعمدة مرفوعة فوق «الغرفتين»...وقد تجمّد المشروع الى حين، لكن صاحبهما كتب شاكراً: «هذا من فضل ربي» ،في «عي» تشاهد الطبيب الراعي وتشاهد الفلاح «المربّي» ، في «عي» تشاهد جدّات عظيمات يتقن الدعاء كما يتقن البكاء ، في عي تشاهد اطفالاً يحملون كتبهم من غير حقيبة، يبتسمون للوجوه الغريبة ،ويوارون فقرهم بتربيتهم العظيمة...
بداية الأسبوع كنا في زيارة لبيت والدي»صافي الكساسبة»،بيت تفوح منه رائحة الشهادة ، بيت يشبه الأردن تماماً ، بسيط لكنه عظيم ،ضيق لكنه مفتوح للجميع...بُني بالحلال وعُمّر بالحلال فكرّمه الله بــ»شهادة» مع مرتبة الشرف...أبٌ يمضي اكثر من ثلاثين سنة في التربية والتعليم وخدمة الوطن لا يمدّ يده الا معطياً لا آخذا...ورصيده في بنك الحياة أربعة شباب جامعيين وبيت بثلاث غرف!!..اليس هذا هو الأردن الحقيقي؟!..
في بيت والدي صافي شاهدنا سيدتين ايطاليتين لا تربطهما أي علاقة سابقة سوى استشهاد معاذ، الأولى من روما والثانية من ميلانو حضرتا صباح ذلك اليوم من ايطاليا خصيصاً ليقمن بواجب العزاء وتعودان الى ايطاليا باليوم التالي اليس هذا هو الأردن الحقيقي؟؟ ...في بيت والدي صافي شاهدت دروعاً وشهادات من كل الوطن العربي تكرم الشهيد معاذ ، لكني شاهدت ما هو أهم منها بكثير ،شاهدت اباً محباً وحكيماً ، وأماً عظيمة واخوة يشبهوننا كثيراً ،شاهدت شمساً تستأذن الجبال لتقبل جبين القرية السمراء...
في عي أو «عش العصفور» كما يحب الحاج صافي أن يسميها...لا يوجد قصور ، ولا يوجد تضحيات «كلامية» ، في عي لا يوجد مشاريع «رؤساء»،ولا رؤساء «مشاريع»، في عيّ لا تعنيهم كل «الأصفار» التي توضع أمام الرقم...فالأرض ليست «كمبيالة» ولا تقبل ان يحشر الوطن بخانة «المستفيد الأول»...
«عيّ» نصف العين ورمشها ...تُعطي دروساً في الوطنية ....
في عي الوطن استاذ..والأرض «سبّورة»...والصبر ممحاة و»الدم» طبشورة!...الراي
 
Developed By : VERTEX Technologies