آخر المستجدات
احتجاجا على تخفيض مخصصات مجالس المحافظات.. أعضاء مجلس محافظة الكرك يلوحون باستقالات جماعية التربية تعتزم تعيين 800 معلمة ومساعدة في رياض الأطفال نقيب تجار القرطاسية: تخفيض أسعار المواد المكتبية لن يلمسه المواطن في هذا الموسم.. والقرار صدر دون استشارتنا المصري لـ الأردن 24: لم نخفض موازنة مجالس المحافظات وإنما حوّلت مبالغ لمشاريع الشراكة حملة غاز العدو احتلال: غدا فرصة مجلس النواب الأخيرة ليثبت أنه يمثل الشعب ولا يمثل عليه مشرفون تربيون يرفضون استلام شهادات التدريب الخاصة بمناهج كولينز.. والتربية تدعو لعدم إصدار الأحكام المسبقة أهالي العقبة يحذرون من إثارة النعرات عبر شروط توزيع الأراضي.. والاحيوات يلوحون بالتصعيد بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته متضرّرو التنمية والتشغيل يلوّحون بالاعتصام في كافّة المحافظات حتى إعادة جدولة القروض أجواء باردة وغائمة وأمطار على فترات الناصر: الغاء الدور التنافسي عام 2028.. وتطبيق المسار المهني في 2021 العسعس: تعديلات على دعم الخبز.. والفيديوهات الساخرة أضحكتني الشوبكي: الأردن يشارك في منتدى غاز المتوسط مجهول باغته برصاصة في الرأس.. الإعلان عن وفاة نجل الداعية أحمد ديدات فرصة لتساقط الثلوج فوق المرتفعات الثلاثاء.. وأمطار في أجزاء مختلفة الأجهزة الأمنية تعتقل الناشط الزيود أثناء محاولته زيارة معتقلين الخلايلة يستنكر اقتحام الأقصى والاعتداء على مصلّي الفجر: محاولة بائسة لتفريغ المسجد أعضاء في مجلس محافظة اربد يطالبون مجلس المحافظة بتقديم استقالة جماعية احتجاجا على الموازنة اعتصام في المفرق احتجاجا على التوقيف الاداري وللمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور
عـاجـل :

الصورة التي أوقفت الحرب

ماهر أبو طير
هزت صورة الطفل السوري «ايلان» العالم بعد نشر لقطة له ووجهه الى رمل شواطئ تركيا، والصورة تصنع سياسة، وعلى الارجح ستؤدي الى تغيرات عميقة في العالم ازاء الحرب السورية، وللصور اسبقيات في هذا الصدد.
هناك صور هزت العالم، واوقف حروبا، من اشهرها صورة الطفلة الفيتنامية»كيمفان»وتم التقاط الصورة عام 1972 في قرية»ترانجبانج»الفيتنامية بواسطة المصورالصحفي نيك أوت المولود في الهند الصينية،وتظهرالطفلة الفيتنامية في الصورعارية تماماً وهي تجري منطلقة في اتجاه الكاميرا وهي تصرخ من احتراق جسدها من الخلف بفعل القوات الفيتنامية الجنوبية،حيث قامت الطائرات الفيتنامية الجنوبية بالتنسيق مع القوات الأمريكية بقصف قرية «تراجبانج»بقنبلة نابالم بعدما إحتلتها القوات الفيتنامية الشمالية، وبعد عدة سنوات من نجاتها صرحت الفتاة بأنها كانت تصرخ قائلة ساخن جداً، وادت تلك الصورة الى وقف الحرب في فيتنام.
وراء صورة، ايلان كردي، قصة اخرى، فالعرب ينشغلون فقط بالعويل على الطفل، والاختلاف على من يتحمل مسؤوليته، وجريمة رحيله بهذه الطريقة، فيما العالم سوف يتداعى سياسيا تحت وطأة الصورة وسيسأل عن مصير الحرب السورية.
الفرق هنا واضح، العرب يريدون الصورة لتوزيع الاتهامات والمسؤوليات والعالم سوف يتكأ عليها بشأن الحرب السورية والموقف منها، وللغرب تحديدا مواقف سابقة.
اغلب العرب يحملون النظام الرسمي، والبعض الاخر يحمل داعش والنصرة ، وآخرون يحملون الجيش الحر، وفريق يحمل الدول العربية التي تدعم الثورة السورية، وتسمع عن آخرين يقولون ان المسؤول هو والده الذي ضحى به بهذه الطريقة وغامر به، وشلة اخرى تقول ان المسؤول عن مقتله دول العالم التي تدير الفوضى في سورية.
يتوزع دم الطفل اذا على القبائل، بدلا من حصر المسؤولية بشكل واع ودقيق، فإذا كان هناك شركاء في المسؤولية، فأن المسؤول الاول هو نظام دمشق، لانه لم يتعامل بشكل صحيح مع بدايات الثورة السورية، ولو امتلك الذكاء حقا، لاستوعب شعبه في الايام الاولى للثورة السورية، وهو يرى كيف انفجرت شعوب، وسقطت انظمة عربية.
لكننا نسأل فقط عن ذهنيتين فقط، الذهنية العربية المستثارة عاطفيا وتوزع المسؤوليات على الجناة، وتختلف بشأن هوية المسؤول عن رحيل الطفل بهكذا طريقة، والذهنية الغربية التي سوف توظف الصورة لحساباتها، لوقف الحرب السورية، اما عبر اسقاط النظام او مصالحته، او اي طريقة كانت.
لايمكن اذن ان نعتبرها مجرد صورة عادية، وستذكرون ان «ايلان كردي» لم يكن مجرد طفل شهيد على شواطئ تركيا، بل سببا لحسم الصراع السوري، لكن بأي اتجاه...الله وحده اعلم؟!.


(الدستور)