آخر المستجدات
خلل في قبولات مكرمة العشائر والأقل حظًا، وذبحتونا تطالب بفتح تحقيق في ملف التوجيهي كاملًا أبو غزلة يكتب عن طلة الرئيس: انفعال سببه التضليل.. والأمل بتدخل ملكي الصحة تنفي: لم نستحدث أي ادارة لشقيق مستشار للوزير.. ولا أقارب للمستشارين في الوزارة انتخابات اسرائيل: نتنياهو خسر وغانتس لم يفز المعلمين: لم ولن نغلق أبواب الحوار النواصرة: الاضراب مستمر.. وهناك احتجاجات من الأهالي على المناهج.. وسنفتح هذا الملفّ لاحقا نقابة الأطباء تقرر بدء اجراءات تصعيدية لتحصيل حقوق منتسبيها هاني الملقي: هذه أسباب عدم خروج الأردنيين من عنق الزجاجة.. ولهذا توقف بناء أحد الفنادق الكبرى الحكومة: متمسكون بالحوار في وزارة التربية والتعليم اين هي الدواليب الدائرة المتحركة يا جمانة غنيمات؟! د. بني هاني يكتب: الاقتصاد ومجتمع اللايقين التربية تعلن صرف مستحقات مصححي ومراقبي التوجيهي الملك: قلقون من تصريحات نتنياهو.. وهذا سينعكس على العلاقات بين اسرائيل والاردن ومصر مكافحة الفساد: ملفات جديدة إلى القضاء.. وفريق متخصص يتابع عطاءات مستشفى السلط الفلاحات: الامن داهم زنزانة صندوقة وصادر دفاتره.. وتعديلات الجرائم الالكترونية تجعل كلّ أردني متهما الاحتلال يؤجل محاكمة أسير أردني مصاب بالسرطان.. وذووه يطالبون الخارجية بمتابعة القضية آلاف المعلمين في اربد: العلاوة ما بتضيع.. لو أضربنا أسابيع نديم لـ الاردن٢٤: تدخل الفايز والطراونة يبشر بامكانية العودة لطاولة الحوار.. ولدينا قاعدة أساسية وهادنة لـ الاردن٢٤: اعلان أسماء المستفيدين من البعثات الخارجية بعد انتهاء المناقلات جابر لـ الاردن٢٤: أوشكنا على التوصل لاتفاق مع النقابات الصحية.. ولا مساس بالمكتسبات
عـاجـل :

الشريدة لـ الاردن24: لجان العفو العام ما زالت تعمل.. وبعض القضايا تحتاج إلى "اسقاط حق شخصي"

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - أكد رئيس النيابات العامة، القاضي محمد سعيد الشريدة، أن اللجان المشكلة للنظر بالقضايا التي تحتاج إلى دراسة من أجل شمولها بقانون العفو العام ما زالت تعمل وتبت في القضايا بشكل مستمر ويومي.

وقال الشريدة لـ الاردن24 إن القضايا التي تحتاج إلى اسقاط الحق الشخصي يتم التعامل معها مباشرة من خلال المحاكم أثناء النظر بالقضية، والقضايا التي تحتاج إلى دراسة يتم ارسالها إلى اللجنة المختصة المشكلة لهذه الغاية برئاسة رئيس المجلس القضائي لدراسة امكانية شمولها بقانون العفو العام، مشيرا إلى أن "أي شخص أحضر اسقاطا للحقّ الشخصي شمله العفو العام في القضايا المنصوص عليها بالقانون".

ولفت إلى أن أعداد المستفيدين تزداد في كلّ يوم، فيما أصبحت المحاكم تفصل مباشرة بالقضايا التي يكون الجرم بها مشمولا بالقانون، مؤكدا أن اللجان تنظر يوميا بعشرات القضايا.