آخر المستجدات
ذبحتونا: نتائج صندوق دعم الطالب تمهيد لإقرار القروض البنكية وتحويل الطلبة إلى غارمين تعديلات على أسس وآليات تقديم الخدمات الأساسية والتكميلية ضمن برنامج الدعم التكميلي البريزات : لا تقويض لنظام الحكم ولا تغيير لكيان الدولة في نشاط الحراكيين خبراء: الحكومة تحاول تغطية فشلها بالتنقيب عن السيولة في مدخرات الضمان مجلس الوزراء يوافق على تخفيض رسوم تصريح عمل المياومة (الحر) بشكل دائم تخفيض ضريبة المبيعات على 76 سلعة أساسيّة وغذائيّة اعتباراً من شباط قانونيون لـ الاردن24: قرار النواب لا يلغي اتفاقية الغاز.. والقانون قد لا يرى النور مجلس الوزراء يوافق على السير بإجراءات ترخيص ثلاث جامعات طبية خاصة فرانكشتيان جديد يبتلع أمانة عمّان.. اختزال الدولة في شركات! الحكومة توضح حول مقترح قانون حظر استيراد الغاز الاسرائيلي: سندرس توافقه مع الدستور والاتفاقيات احتجاج في العقبة على أسس توزيع الأراضي: آلية تثير الريبة.. وغير عادلة - صور #غاز_العدو_احتلال تهاجم النواب وقرارهم: مجلس شريك ومتواطئ الزبيدي يكتب عن تباطؤ نمو الطاقة المتجددة في المملكة.. ارشيدات لـ الاردن24: قانون منع استيراد الغاز من الاحتلال سيحظر استيراده منذ صدوره في الجريدة الرسمية النواب يوافق على مقترح بقانون لحظر استيراد الغاز من الاحتلال الاسرائيلي تزامنا مع مناقشة قانون يحظر استيراده من الاحتلال.. اعتصام أمام النواب للمطالبة بالغاء اتفاقية الغاز جابر لـ الاردن24: تعديلات على نظام الصحة المدرسية.. وفرق متخصصة لمتابعة أوضاع الطلبة سيف لـ الاردن24: استمرار دراسة دمج هيئات النقل.. ولا مساس بحقوق الموظفين أصحاب شركات نقل ذكي يطالبون بالتصدي لغير المرخصين: النقل غير جادة الأرصاد: تساقط للثلوج صباح الثلاثاء.. وتراكمها في الجنوب
عـاجـل :

السفير الليبي يتعهد لأصحاب المنشآت السياحية بتسديد مستحقاتهم المالية

الاردن 24 -  
وائل عكور - قال السفير الليبي في عمان، محمد حسن البرغثي، إن هنالك نحو (40) مليون دينار وما يقابل (33) مليون دولار  سيتمّ تحويلها كدفعة لأصحاب الفنادق والمنشآت السياحيّة المتضرّرين والمرضى الليبيين وكامل ملف الديون  على الدولة الليبيّة حتى الآن، والبالغة أكثر من (80) مليون دينار.

جاء ذلك خلال اجتماع السفير قرابة السبعون شخصا من أصحاب تلك المنشآت في مبنى السفارة، حيث وعدهم ببدء تسديد الديون خلال فترة قريبة ، وسيتمّ التسديد وفقا للأولويّات وبعد تدقيق اللجان وغربلة المطالبات التي تحوم حولها علامات استفهام.

وأعرب المتضرّرون عن ارتياحهم من نتائج اللقاء ، مثمّنين موقف السفير والمبادرة الحسنه من قبله . وقالوا: "وجدنا الصدق في كلامه، وما قاله معقول وواقعي، وإننا مقتنعون بأنه يعمل جادّا على إنهاء ملف الديون، وقد وعدنا ببذل قصارى جهده لتحقيق ذلك".

وأضاف المتحدث باسم لجنة المتضررين، منير الصيداوي: "نشكر السفير على مساعدة أصحاب المنشآت السياحية بالأردن لسداد ديونهم، علمًا أننا نقدر صعوبة الموقف والحروب في ليبيا، ونتمنى من الله عز وجل أن يعم السلم والسلام على الدولة الليبية وكل الدول العربية".

وأشار إلى أن السفير الليبي شرح لهم أنه لم يكن مسؤولا عن ملف الديون بشكل مباشر، إلا أنه سيتولى هذا الملف بشكل شخصي لضمان وصول المستحقات إلى أصحابها، متعهدا بدفع مستحقاتهم.

وكان عدد من المتضررين قد طالبوا خلال الإجتماع بتحديد وقت للدفع، إلا أن الغالبية اتّفقت على جمع المعلومات المتعلّقة بكل منهم على حدا، بحيث يكون كل شخص بعينه هو المسؤول عن مطالبه والتدقيق فيها مستشهدين بقوله تعالى " ولا تزر وازرة وزر أخرى " صدق الله العظيم .

ومن هذه المطالب ما تمّ فعلا تدقيقه لمرّتين من قبل شركة تدقيق أردنيّة وأخرى بريطانيّة، كما تمّ خصم جزء كبير من المبالغ المطالب بها، على حد قول المتضرّرين الذين شدّدوا على أنّه يجب تسديد مستحقّاتهم على وجه السرعة.

ولفتوا إلى أن هنالك مطالب ترتّبت بعد عام 2014، ولم يتم تدقيقها بعد، كما قال الصيداوي إن بعض المطالب أيضا مغلوطة، مطالبا بمحاسبة كل شخص يدّعي ما ليس حقّا له.

ونوه بأن هنالك عددا من المنشآت تم إغلاقها وأن أصحاب منشآت أخرى قابعون الآن في السجون، بسبب ما ترتّب عليهم من ديون، جرّاء تأخير دفع مستحقّاتهم، وتعثر منشآتهم السياحية القائمة ، مؤكدا أن على كل متضرّر تسليم مطالبه للسفير يدا بيد، دون تدخّل أي وسطاء.

هذا وأعرب الصيداوي والمتضرّرون عن شكرهم للحكومة الأردنيّة، ولوزارة الخارجيّة، على التعاون لحلّ قضيّة المستحقّات الماليّة المترتّبة على الطرف الليبي وتعاون السفير الليبي مع اصحاب تلك المطالبات .