آخر المستجدات
ابناء حي الطفايلة امام الديوان الملكي يستهجنون تهميش مطالبهم.. ويلوحون بالتصعيد الصحة لـ الاردن24: طلبنا ترشيح 200 طبيب لتعيينهم بصفة الاستعجال مجلس الوزراء يوجه الصناديق الحكومية لتأجيل أقساط المواطنين خلال رمضان وفاة شخص بحادث تدهور في الطفيلة حملة شهادة الدكتوراة المعطلون عن العمل يعتصمون امام رئاسة الوزراء للمطالبة بتعيينهم - صور امريكا: الاردن لن يكون وطنا بديلا للفلسطينيين.. ولا كونفدرالية بين المملكة وفلسطين واسرائيل التربية تردّ على ذبحتونا: تجاوزتم أبسط قواعد الانتقاد البناء معطلون عن العمل في الطفيلة يحتجون أمام مكتب العمل.. والهريشات ينفي تحطيم مكتبه العرموطي يسأل عن بنك البترا.. ودمج بنك فيلادلفيا مع البنك الأهلي المعاني: 159209 مشتركين بالتوجيهي والتكميلي بعد النتائج باسبوع ذبحتونا: اختيارية التوجيهي أثبتت فشلها.. ونرفض تعاطي الوزارة مع الطلبة كفئران تجارب حماية وحرية الصحفيين يطالب الحكومة بإجلاء مصير الصحفي الاردني فرحانة اعتقال عضو في الشراكة والانقاذ.. والحباشنة لـ الاردن24: الرزاز يعيش كابوس الملقي المصري لـ الاردن24: قضايا التنظيم وتغيير صفة استعمال الاراضي صلاحية المجالس المحلية العناني لـ الاردن24: الاجراءات الحكومية غير كافية.. وصندوق النقد اقتنع بتغيير سياساتنا الاقتصادية الخدمة المدنية يعلن وظائف الفئة الثالثة المتوفرة لعام 2019.. وبدء التقديم عليها الأحد - تفاصيل الاحتلال يفجر منزل عائلة الشهيد عمر ابوليلى الضمان توقف رواتب (100) متقاعد مبكر من ذوي الرواتب المرتفعة عادوا إلى العمل دون إبلاغها مجلس إدارة البوتاس يعين الدكتور معن النسور رئيسا تنفيذيا جديدا للشركة الصناعة والتجارة تبرر حظر استيراد سلع من سوريا.. وتنفي لـ الاردن٢٤ وجود خلفيات سياسية

الربابة والحكومة

أحمد حسن الزعبي
مسلسل أردني جديد:
مشهد(1)
لقطة من بعيد على «بيت شعر» يحمل أكثر من رقعة و أكثر من لون ،بداخله الرئيس يتكئ على مركى ، يقترب منه وزير داخلية يعرض عليه قائمة بالمحافظين المحالين على التقاعد ،فيوشوشه :» يا الاخو ..بليّه تحط اسم قرابتك عشان ما تصير فتنة بالعشيرة ويقول ولد عمّي قاعدني..»..هيك رايك يا شيخ...اي بالله هيك رأيي...»تم طال عمرك»..فصاح الحضور حكيم يا الشيخ...ثم عاد الى استرخائه وطلب من الناطق الإعلامي أن يسند ربابته ويسمعّهم شيئاً يروق الحال ويهدّىء البال حول وحدة العشيرة ...وبعد أن أنهى الناطق الإعلامي وصلته من الطمأنة والتأكيد ،وأعاد ربابته الإعلامية إلى مكانها..صاح أحد الجالسين..»عمي الشيخ..وزير الخارجية لفى ..وزير الخارجية لفى»...تفاجأ الرئيس وعدّل من جلسته ونظر الى مدخل البيت...فنزل الوزير عن فرسه وربطها بالقرب من بيت الرئيس واضعا عباءته على كتفه و يلف الشماغ حول رأسه من أثر السفر...
- الوزير: «قو الرجال»!!...
- الحضور: قويت!..
- الرئيس : ها طمّن يا (...)؟! لقيت ديرة قريبة فيها مرعى ومي ولا لا..
- وزير الخارجية: لا والله يا عمي..ما لقيت!
-الرئيس: شهرين وأنت برة الديرة وما لقيت ديرة نرحل يمّها...وين كنت!
- وزير الخارجية: كنت على العين ..اشرّب الفرس يا عمي وأتفرّج ع خلق الله!.
الرئيس : عفية يا النشمي..الديرة تروحي وتيجي ..المهم الفرس..وخلق الله...
فصاح الحضور «حكيم يا الشيخ»..ثم عاد الرئيس الى استرخائه وطلب من الناطق الإعلامي أن يسمعّهم شيئاً يروق الحال ويهدىء البال حول رجعة الغيّاب...
**
المشهد»2»
لقطة من بعيد لبيت الشعر الذي يعجّ بالحضور ، وأصوات الجالسين من كل الديرة ، بينما يتكئ الرئيس على المركى ، قال احدهم يا الشيخ.. «المراعي نشّفت» يا الشيخ «الحلال هزلت» ..قال الثالث الناس جاعت يا الشيخ..الرابع..وين اللي وعدتنا فيه يا الشيخ...قللهم «عينوا الخير ..عينوا الخير»....ثم نادى من وراء «المحرم»
- يا (...)..يا (...)...
- وزيرة الصناعة والتجارة من خلف الستار « لعيناك يا شيخ»...
- سمعتِ اللي قالوه الربع؟...الوزيره: ايه بالله سمعت يا شيخ..
- خلي (...) يذبح الحلال ويطعم (...)!...
- ما ظل حلال يا شيخ...
- وش تقولي؟
- مثل ما سمعت ما ظل حلال يا الشيخ...
- لعاد خلي (...)»يذبح (...)» ويطعم الحلال...
- تامر يا عمي...
- موافجين يا الربع؟.
- فرفع الربع أصابعهم بالتصويت الموافقة وذلك لتعطل التصويت الاليكتروني..بعدها صاح الحضور «حكيم يا الشيخ»..ثم عاد الرئيس الى استرخائه وطلب من الناطق الإعلامي ان يسمعّهم شيئاً يروق الحال ويهدىء البال حول التضحية...

الرأي