آخر المستجدات
الاحصاءات لـ الاردن24: اعلان نسب ومعدلات البطالة الجديدة خلال شهر اربد: عزل (17) منزلا وانتظار نتائج 650 عينة.. والحديث عن اصابة في مغير راحوب غير دقيق في أكبر معدل يومي.. 60 حريقا بإسرائيل جراء "بالونات" غزة عزل ثلاث بنايات سكنية في عجلون الكلالدة: نشر الجداول الأولية للناخبين فجر الجمعة المقبل ارحيل الغرايبة: نواجه تهديدا ومخاطر حقيقية وظروفا تقتضي التهدئة هكذا استقبل الأردنيون إعلان موسكو عن اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا اللوزي: إجراءات الحماية على المعابر الحدودية استثنائية.. وهي خط الدفاع الأول الرزاز: نأمل أن يكون كل أردني مشمولا بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي إعادة انتشار أمني لتطبيق أوامر الدفاع مستو: 18 آب قد لا يكون موعد فتح المطارات.. ولا محددات على مغادرة الأردنيين العضايلة: الزام موظفي ومراجعي مؤسسات القطاع العام بتحميل تطبيق أمان جابر: تسجيل (13) اصابة محلية جديدة بفيروس كورونا.. إحداها مجهولة المصدر الحكومة تقرر تمديد ساعات حظر التجول.. وتخفيض ساعات عمل المنشآت اعتبارا من السبت وزير الصحة لـ الاردن24: ايعاز بالحجر على العاملين في مركز حدود جابر التربية: نتائج التوجيهي يوم السبت الساعة العاشرة جابر لـ الاردن٢٤: سنشتري لقاح كورونا الروسي بعد التحقق من فاعليته بدء تحويل دعم الخبز لمنتسبي الأجهزة الأمنية والمتقاعدين المدنيين والعسكريين اعتبارا من اليوم العضايلة: قد نلجأ لتعديل مصفوفة الاجراءات الصحية.. ولا قرار بشأن مستخدمي مركبات الخصوصي عبيدات: لا جديد بخصوص الصالات ودوام الجامعات.. والاصابات الجديدة مرتبطة بالقادمين من الخارج

الدمج الذي نريد.. قطاع النقل أنموذجا

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية_ وزير النقل، خالد سيف، أكد في تصريحاته للأردن24 أن الهدف من دمج الهيئة البحرية الأردنية، ومؤسسة الخط الحديدي الحجازي الأردني، وهيئة تنظيم النقل البري، هو ترشيق الأداء، منوها في ذات السياق بأنه لن يتم الاستغناء عن أي موظف إثر عملية الدمج.



خطوة الدمج هذه جاءت استجابة للمطالب التي طالما سلطت الضوء على ضرورة ترشيق النفقات، ونأمل أن تنعكس على القطاعات الأخرى، عبر دمجها في مؤسسة واحدة، وليس مجرد الاستغناء عن وزير، والإبقاء على وزارتين منفصلتين بيد وزير واحد.



ترشيق الأداء الحكومي، وترشيد النفقات، يستوجبان الدمج الكامل للمؤسسات، أفقيا وعاموديا، لتحقيق أعلى درجات الإعتماد على الذات، والارتقاء بجودة الخدمة، وسرعتها في آن، بعيدا عن دوامة البيروقراطية والتخبط.



إعادة ترتيب جهاز الإدارة العامة يتطلب حلولا ناجعة، كتلك الخطوة التي شهدها قطاع النقل، فحل المشاكل القائمة لا ينبغي أن يكون بطريقة عبثية تفضي إلى اختلاق مشاكل وأزمات جديدة، عبر خطوات دمج ناقصة، تزيد من وطأة البيروقراطية، وضعف الأداء المفكك.



إعادة الهيكلة، والدمج الذي نريد، هو تماما ما شهده قطاع النقل، عبر هذه الخطوة التقدمية التي من شأنها رفع سوية الأداء، وترشيقه، وضبط النفقات، والانعتاق من نير البيروقراطية.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies