آخر المستجدات
الأمن: ضبط 341 شخصا خالفوا أوامر حظر التجول وحجز 273 مركبة حظر تجول.. لا تترك أخاك في عتمة الجائحة وزارة الصحة تعلن آخر مستجدات التعامل مع الكورونا 4354 طن وارد الخضار والفواكه وزير الصحة يعلن تسجيل 11 اصابة جديدة بفيروس كورنا في الأردن.. والعضايلة: لم نتجاوز الخطر نحو 15 مليون دينار دعماً لجهود وزارة الصحة بمواجهة فيروس كورونا وزير الصناعة والتجارة: لم نعد نتلقى شكاوى تتعلق بمادة الخبز المحارمة يوضح سبب الانهيار على طريق البحر الميت أهالي إربد يشكون ارتفاع أسعار الفاكهة والخضار والبرماوي يدعو للإبلاغ عن أية مخالفة المفلح: الاستمرار بتطبيق أمر الدفاع 3 جابر للأردن 24: المنطقة المحيطة بعمارة الهاشمي بؤرة ساخنة وسيتم عزلها تماما إغلاق أحد المحال بسبب إضافة بدل تعقيم على فواتيره للزبائن ضبط 215 شخصا وحجز 126 مركبة لمخافة أوامر حظر التجول أيمن الصفدي: ندرس خيارات التعامل مع الأردنيين في الخارج.. ونطلب منهم البقاء في منازلهم العضايلة: الوضع الصحي تحت السيطرة.. والنظر في تمديد العطلة الأسبوع الحالي كورونا الإحتلال يقتل الأسرى.. حملة إلكترونية نصرة للمناضلين وراء القضبان الطلبة والعالقون الأردنيون في الخارج يوجهون نداءات استغاثة للعودة إلى الوطن المزارعون يطالبون بالسماح لهم بالتنقل إلى مزارعهم.. والشحاحدة يعد بحل المشكلة ابنة الكرك التي هزت الاحتلال.. رحيل المناضلة الثورية تيريزا الهلسة معلمو المدارس الخاصة يطالبون برواتبهم.. والبطاينة: معنيون بإيجاد الحلول
عـاجـل :

الخفاش وتقنية الرادار المتطورة

أ.د يحيى سلامه خريسات
أودع الله سبحانه وتعالى أسراره وعظمته في خلقه، ومنذ العصور الأولى والإنسان يتعلم من محيطه، فهذا هو الغراب يعلم قابيل كيف يواري سوءة أخيه، ومعظم القوانين الفيزيائية التي نعمل بها الآن اكتشفها الإنسان بالصدفة أو بالتحري من الظواهر الكونية المحيطة به.
فعلى سبيل المثال نجد أن الدلافين تحدد أهدافها وتقيس المسافات وتكتشف عالمها المحيط باستخدام الأمواج فوق الصوتية، ومن هنا جاءت التقنيات البشرية والتي تعمل في الماء تعتمد على نفس المبدأ وهو إرسال الأمواج الصوتية والتقاط الصدى ومن ثم قياس الفترة الزمنية مابين إرسال تلك الموجة الصوتية واستقبال الصدى لتحديد المسافة بينها وبين الأجسام الأخرى التي تعوم في الماء أو التي تتواجد في قعر البحار، وبزيادة عدد الموجات في الثانية يستطيع تتبع الأهداف المتحركة ويحدد اتجاها ويتوقع مكان تواجدها لاحقا.
أما الخفاش والذي أوهبه الله بنظام رادار متطور يفوق كل الرادارات البشرية حجما وفعالية يستطيع أن يبصر في الظلام بأذنيه، فهو يرسل الأمواج فوق الصوتية بمعدل ١٠ نبضات في الثانية ويستقبل الصدى ويحدد الأهداف من حوله، ويستطيع الطيران في الكهوف المعتمة، دونما ان يصطدم بالخفافيش التي تطير فيها أيضا، ويستطيع تحديد أهدافه من الحشرات وتتبع حركاتها واصطيادها، فله أذن معقدة تعمل على جمع الموجات المرتدة ذات الترددات العالية وتمررها للدماغ لتكوين صورة عن الأهداف والعالم المحيط به، وبزيادة عدد النبضات بالثانية إلى ٢٠٠ نبضة، يستطيع تتبع الأهداف المتحركة، ولحماية أذنه من الأمواج فوق الصوتية عالية التردد أثناء الإرسال، يغلقها ومن ثم يفتحها أثناء الاستقبال بسرعة فائقة تعجز عنها جميع أجهزة الرادار الحديثة. وبنفس التقنية صمم الانسان الرادار الذي يرسل الأمواج الراديوية العالية لحماية المستقبل والذي يكون عادة فائق الحساسية، فهنالك دائرة تغلقه أثناء الإرسال وتعاود فتحه أثناء الاستقبال.
ومن هنا نلاحظ ان الإنسان يخترع ويتطور كلما حاول الإمعان اكثر في أسرار خلق الله ويحاول اكتشاف العالم من حوله، ومن ثم محاكاة تلك الأنظمة المعقدة التي أودعها الله في خلقه منذ ملايين السنين، مع الفرق الهائل بحجم تلك الأجهزة ومعالجاتها، حيث أنها صغيرة جدا لدى الحيوانات ومهولة لدى الإنسان، مع التفوق الكبير في النوعية والحساسية والحجم لدى الحيوان.
سبحان من أودع سره في أضعف خلقه.
 
Developed By : VERTEX Technologies