آخر المستجدات
سعد جابر: سيتمّ توفير مطعوم كورونا بعد التأكد من نجاعته قريبا نذير عبيدات لـ الاردن24: ندرس عدة خيارات للتعامل مع مستجدات الوضع الوبائي اكتظاظ في الصناعة والتجارة وشكاوى من عدم الالتزام بشروط السلامة العامة.. والوزارة ترد - صور أهالي طلبة توجيهي يشتكون ارتفاع رسوم التسجيل للدورة التكميلية المبلغ الأول عن قضية الدخان يوجه رسالة للرزاز: نفّذ وعدك قبل مغادرة الرابع التحقيق في (4) قضايا مال أسود جديدة.. وضبط صناديق اقتراع عليها شعارات المستقلة للانتخاب اللوزي: 57 شاحنة دخلت اليوم عبر معبر جابر الحدودي العلي والطويل ينتقدان تسرع الحكومة في طرح قانون الجودة الأوقاف: صلاة الجمعة المقبلة ستكون في المساجد.. وسنعلن عن أي قرار جديد تشكيلة الأعيان الجديدة: النسور والملقي والطروانة أبرز المغادرين.. و44 عضوا خرجوا من المجلس من هو رئيس الوزراء القادم؟ إرادات ملكية بحل مجلس الأعيان وتعيين رئيس وأعضاء المجلس - أسماء حلّ مجلس النواب يفرض استقالة الحكومة خلال أسبوع.. وتكليف رئيس جديد نصير لـ الاردن24: كافة مستشفيات المملكة ستكون جاهزة لاستقبال مصابي كورونا الحكومة توقع اتفاقية لاقتراض 700 مليون يورو من الاتحاد الاوروبي د. وليد المعاني يطرح خطة للخروج من أزمة كورونا: حتى نعود للسيطرة التعليم العالي لـ الاردن24: اعلان نتائج القبول الموحد الثلاثاء مصدر لـ الاردن24: الحظر الشامل يعتمد على توصيات الجهات الصحية حين تحضر صورة "الكرسي" الشاغر في جامعة اليرموك وتغيب صورة الجامعة التي تحتضر ذبحتونا: توقيت عقد الامتحان التكميلي يثبت فشل الدورة الواحدة

"الحولا والروج"

أحمد حسن الزعبي

لم تكتفِ باصطحابها في كل مناسبة ،عرس، نجاح ،طهور، ولادة، زيارة مريض- لعل وعسى ان يصادفها صاحب القسمة ويحدث النصيب- لا بل كانت تنثر مللها على الحاضرين، لكثرة ما تمدح في مواصفات ابنتها الخيالية ،معددة جميع (الاوبشن والإضافات) الموجودة وغير الموجودة لدى الآنسة نزيهة... ( شعرها لهون) ، وجهها (هالوسع) ،ثمها قد الخاتم ، رجلها (قد رجل البطة)، خصرها (هيك )، بتمشي 400 بالتنكة..ولم يبق سوى ان تخرج ورقة فحص لتوضح ان الصبية: اربعة جيّد.."انجكشن"..لون أبيض..مرخّصة لسنة...

في مرات قليلة كانت تحضر بعض "النقّادات" الى بيت نزيهة كخطوة تشاورية تسبق إجراءات الخطبة..طبعاً قبل ان تحضر الصبية "بالسفن أب والبيبسي دايت" تكون "الست الوالدة" قد دوّخت "الخطّابات" لكثرة ما مدحت ووصفّت وحمّست حتى صرن يتخيلن العروس "نيكول كيدمان"..وما ان تحضر "اللُقطة"، حتى تبدأ "الخطابات" ينظرن الى بعضهن بعضاً بعد ان سقط الخيال على بلاط الواقع وصدمهن بقوام وملامح "العروس"... الأم "بمجسّاتها " الدقيقة ،عندما تشعر بأن الخطابات قد تغيّرت ملامحهن ..فوراَ كانت تأخذ ابنتها الى الداخل وتقوم بمنتهى السذاجة بزيادة كمية "الروج" على شفتي الصبية عله يخفف قليلاً من "حول" عينيها ً!!

**
أصحاب القرار والحكومة نثروا مللهم علينا منذ سنتين وهم يجمّلون الوعود والتطمينات والأوصاف والغزل الذي كنا نسمعه عن انتاج قانون انتخاب عصري ومنصف فيه جميع "الأوبشن" والإضافات التي يمكن ان نتخيلها...ولكثرة ما شوقونا وحمسونا صرنا نتخيل ان هذا القانون سيفرز برلماناً جريئاً قويا مثل برلمانات"خلق الله"..وما ان اشهروا القانون "الأحول" حتى بدات القوى والاحزاب والحراكات تشعر بحجم التدليس الذي مورس عليها..الأمر الذي دعا الحكومة الى ان تأخذ القانون الى "غرفتها" البرلمانية الداخلية وتقوم بمنتهى "الذكاء " بزيادة الروج"على القائمة" النسبية عله يخفف قليلاً من "حول" الصوت الواحد!...


حتى المكياج..ما بيعرفوا يمكيجوا!!



غطيني يا كرمة العلي ..راح صوتي!


احمد حسن الزعبي

ahmedalzoubi@hotmail.com

 
Developed By : VERTEX Technologies