آخر المستجدات
منع الزميل تيسير النجار من السفر اسماعيل هنية: مؤتمر البحرين سياسي ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية.. ولم نفوض أحدا سياسيون لـ الاردن24: مؤتمر البحرين حفلة تنكرية لتسويق الوهم وصفقة القرن.. ومولد صاحبه غايب اعتصام على الرابع احتجاجا على مؤتمر البحرين: سمع اللي بالبحرين.. دم الشهداء علينا دين اعتصام امام العمل الاسلامي رفضا لمؤتمر البحرين.. والعكايلة: 24 نائبا وقعوا على مذكرتنا النجار والبوريني في اغنية تجتاح مواقع التواصل: يسقط مؤتمر البحرين - فيديو الاخوان المسلمين: مؤتمر البحرين مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية برؤية صهيونية.. ومخرجاته لا تمثل الشعوب اضراب عام يشلّ مخيّم البقعة لساعتين احتجاجا على مؤتمر البحرين - صور الرئاسة الفلسطينية: ورشة البحرين ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في 21 تموز المقبل - تفاصيل مصدر لـ الاردن24: عدد من سيجري احالتهم على التقاعد قد يصل الى 10 آلاف موظف وموظفة - تفاصيل دعوة مرشحين للتعيين في الامانة للامتحان التنافسي الثلاثاء - اسماء الشوبكي: اسعار المحروقات انخفضت عالميا.. والضريبة المقطوعة ستحرم المواطن من الاستفادة سلامة حماد يجري تشكيلات ادارية في وزارة الداخلية - اسماء الاصلاح النيابية تتبنى مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز بعد مشاركتها في البحرين الضفة تنتفض وغزة اضراب شامل في وجه ورشة البحرين اربد: 2500 محل تجاري اغلقت بشكل نهائي و6 الاف اخرى لم تصوب اوضاعها العام الحالي المعاني لـ الاردن24: لن نجري تقييما لرؤساء الجامعات الا بعد اقرار النظام الخاص الصبيحي ل الاردن24: لسنا مع التقاعد المبكر ولا نشجع عليه ولم يطلب منا اية دراسات مصدر رسمي لـ الاردن24: لم نطرح قانون الانتخاب للنقاش والتعديلات لن تمس جوهر القانون
عـاجـل :

الحكومة تعلن تخفيض 1127 صنف دوائي و 89 مستحضر طبي بنسبة (18 - 68)% - تفاصيل

الاردن 24 -  
* عبيدات: لغاية تحقيق الأمن الدوائي تتبع المؤسسة الأسس المثلى في تسعير الدواء
* عبيدات: تم تخفيض 3700 دواء من أصل 6000 صنف دوائي خلال الأعوام الماضية
* عبيدات: تم تخفيض 1127 صنف دوائي بالاضافة إلى 89 مستحضر طبي بنسبة (18 - 68)%
* عبيدات: تم تخفيض أسعار أدوية القلب والشرايين بنسبة 30% وتخفيض أدوية الجهاز الهضمي والسكري بنسبة 50% وأدوية الأورام 10% والمضادات الحيوية 46% والأمراض النفسية 15% وأمراض الجهاز التنفسي 32% والمسكنات 63% والعضلات 30% والأدوية العصبية 15%
* مقترح بتسعير الشبكات القلبية، لن يكون هناك حلقات وسيطة في بيع الشبكات القلبية وهذا سيؤدي إلى انخفاض كبير على أسعار الشبكات في المستشفيات الخاصة
* جابر: قيمة التوفير على المواطن 58 مليون دينار يُنفقها المواطن سنويا على العلاج
* جابر: التوصيات والأولوية كانت للأدوية الأكثر شيوعا ويستخدمها المواطن



أعلنت الحكومة أن اللجنة المشكلة لمراجعة أسعار الأدوية، خفضت أسعار 1127 سلعة دوائية و89 مستحضرا طبيا، إذ بلغت نسبة التخفيضات ما بين 18 إلى 68 بالمئة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقد في دار رئاسة الوزراء اليوم الأربعاء، جمع وزير الدولة لشؤون الإعلام جمانة غنيمات، ووزير الصحة الدكتور سعد جابر، ومدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات.

وقالت غنيمات إن كتاب التكليف الملكي السامي للحكومة تضمن مبدأ اساسيا بالتخفيف عن المواطنين واتخاذ قرارات واجراءات يلمسها المواطن تصب في التخفيف عنه.

وأوضحت أن تخفيض أسعار الأدوية يأتي ضمن سلسلة من الإجراءات الحكومية الملموسة للتخفيف عن كاهل المواطنين، كإعفاء العديد من منتجات ومدخلات الإنتاج الزراعي من الضريبة، وتخفيضها على عدد من مدخلات القطاع الصناعي كالألبان والزيوت وغيرها، وكذلك على أدوية السرطان، وتبني ملف الغارمات وغيرها من الإجراءات الأخرى.

من جانبه، اكد وزير الصحة الدكتور سعد جابر استمرار عمل اللجنة المشكلة لمراجعة اسعار الادوية بصورة مستمرة، مشددا انه لا يوجد سعر ثابت للعلاجات الطبية والادوية وهناك انخفاض مستمر لها .

واشار جابر الى ان اللجنة ستعمل على مراجعة اسعار 6 إلى 8 الاف نوع دواء خلال عام، وهذا ستؤدي الى تخفيض اسعار الادوية بشكل مستمر وسيتم الاعلان عنها بصورة دائمة.

وبين ان القيمة المتوقعة للتخفيضات خلال المرحلة الحالية تبلغ 58 مليون دينار، وسيتم الاعلان عن قيمة التوفير على جيب المواطنين تباعاً، لافتا إلى أن عمل اللجنة هو جهد مشترك من الحكومة والبرلمان والعاملين في قطاع الصحة والادوية.

وأكد أن الحكومة تعي حجم التحديات في القطاع الصحي والعمل موصول لتحسين الخدمات الصحية للمواطنين وفق خطط قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد.

بدوره، قال مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات، إن اللجنة التي شكلت لدراسة واقع أسعار الأدوية، مستمرة في عملها، مؤكدا وقوف المؤسسة في صف المواطن في تقديم الدواء بأسعار مقبولة دون الإضرار في مصلحة القطاع الصحي.

وأكد أن اللجنة استطاعت تخفيض أسعار 1127 سلعة دوائية و89 مستحضرا طبيا، إذ بلغت نسبة التخفيضات ما بين 18 إلى 68 بالمئة، مشيرا إلى أن مؤسسة الغذاء والدواء خفضت منذ العام 2012 ولغاية الآن أسعار 3700 سلعة دوائية من أصل ستة آلاف سلعة دوائية متداولة في السوق المحلية.

واوضح أن المؤسسة لا تتعامل مع الدواء كسلعة تجارية، بل هي سلعة أساسية للمواطن، مشددا على ضرورة تواجدها على مدار العام بسعر مقبول، منوها الى أن السوق الأردنية لا تحتوي على أي نوع دواء مزور منذ العام 2014.

وقال: مشكلة ارتفاع أسعار الأدوية هي قضية إقليمية، حيث تعاني منها العديد من الدول، لذلك طلبنا من منظمة الصحة العالمية إجراء دراسة هيكلة أسعار الأدوية.

واشار إلى أن اللجنة خلصت إلى عدد من التوصيات من بينها، تخفيض أسعار 1127 دواء شملت قائمة: علاج أمراض القلب والشرايين بنسبة 30 بالمئة، وأمراض الجهاز الهضمي والسكري 50 بالمئة، والأورام 10 بالمئة، والمضادات الحيوية 46 بالمئة، والأمراض النفسية والعصبية 15 بالمئة، وأمراض الجهاز التنفسي 32 بالمئة، والعضلات 30 بالمئة، والأمراض العصبية 15 بالمئة.

واضاف: هناك لجنة شكلت من نقابة الصيادلة، ومستودعات الأدوية، واتحاد الأدوية، بالإضافة إلى مؤسسة العامة للغذاء والدواء لغاية تشكيل فرق ميدانية لتغيير أسعار الأدوية وضبط الأسواق، حتى يلمس المواطن الأثر المباشر لتخفيض الأسعار، مؤكدا أن الأسعار الجديدة ستعلن قريبا وتنشر على الموقع الالكتروني للمؤسسة.

وتابع: اللجنة اتخذت اجراءات فنية تشمل توسيع سلة الدول المرجعية، من خلال إضافة عشر دول إقليمية وعربية، بما يضمن تحقيق معادلة أكثر عدالة لسوق الدواء.

واضاف: من بين التوصيات، تخفيض سعر الدواء الأصيل عند تسجيل أول دواء بنسبة 15 بالمئة، وتخفيض سعر الدواء 20 بالمئة عند دخوله إلى العطاءات وقائمة الأدوية الرشيدة، وإعادة النظر في مسألة "البونص" بما يضمن تحقيق الفائدة للمواطنين والقطاع الصيدلي والصحي.

وزاد أن التوصيات تتضمن تشجيع شركات الأدوية على اعتماد برامج حق المريض في الحصول على الدواء من خلال برنامج Program Access، إضافة إلى توسيع قائمة الأدوية المرتفعة السعر وحصر بيعها في المستودعات دون الحصول على اي عمولات او ارباح اضافية باستثناء "مبلغ مقطوع لا يتجاوز الخمسة دنانير" في حال بيعه في الصيدلية او المستشفى.

واشار إلى أن اللجنة قدمت مقترحا لتسعير الشبكات القلبية، بهدف ضبط أسعارها وجعلها في متناول المرضى دون وجود فوارق سعرية مختلفة بين المستشفيات والمراكز الطبية. -(بترا)