آخر المستجدات
الأردن يرفض صفقة القرن ويحذر من الاجراءات الأحادية: الشرعية الدولية هي المرجعية لأي اتفاق سلام في اعتصام أمام السفارة الأميركية: فليذهب ترامب إلى الجحيم.. وأي حاكم يوقع صفقة القرن سيفقد عرشه ترامب يعلن تفاصيل صفقة القرن: القدس عاصمة غير مقسمة المستقلة للانتخاب تؤكد استعدادها التامّ للانتخابات.. والكلالدة: نضمن نزاهتها - صور دعوات لاعتصام جماهيري أمام السفارة الأمريكية في عمان اليوم الجفر تشكو تخلّي الفوسفات عن مسؤولياتها ومنازل تصدعت من التفجيرات.. وذنيبات يرد مداخلة الرزاز تحت القبة تثير جدلا واسعا.. والعكايلة يتحدث عن اتلاف "ديسك التحول الاقتصادي" قبيل اعلان صفقة القرن.. الاحتلال ينشر كتائب عسكرية في غور الأردن والضفة خليل عطية لـ ترامب: أنت قرن.. وصفقة القرن لفها وادحشها - فيديو سائقو حافلات عمومية يغلقون سوق الكرك احتجاجا على نقل مواقفهم - صور رغم تراجع وضعه الصحي.. المعتقل الزعبي يتمسّك بالاضراب عن الطعام د. البراري يكتب: صفقة القرن.. تصفية فلسطين والأردن معا الكلالدة لـ الاردن24: نحتاج 105 أيام لاجراء الانتخابات النيابية منذ الدعوة إليها الناصر لـ الاردن24: الاعلان عن شواغر أمناء عامين قريبا.. ومقابلات لتعيين أميني التربية انتقادات لعملية اختيار رئيس الهاشمية.. وتوق لـ الاردن24: حسم الملف نهاية الأسبوع ملفّ الأطباء المؤهلين يعود إلى الواجهة.. ومطالبات بقيام النقابة بمسؤولياتها الكيلاني يحذر من العبث بقطاع الصيدلة.. ويطالب بالغاء الضريبة على الأدوية ممدوح العبادي: من يطرح الغاء فكّ الارتباط خائن.. والأردنيون صفّ واحد خلف الملك إذا ألغى اتفاقية السلام الطاقة تعلن انخفاض أسعار المحروقات عالمياً في الأسبوع الرابع من كانون ثاني الرزاز نافيا التجاوز على أموال الضمان: العبث بالضمان خطر على مستقبل الوطن
عـاجـل :

الحجايا يدعو المعلمين لاعتصام الخميس 5/ 9.. ويقول: من يقف ضد المعلم فهو ضد الوطن - مباشر

الاردن 24 -  
* نقيب المعلمين الدكتور أحمد الحجايا: الدولة الأردنية دولة قوية واستطاعت تجاوز كلّ المنحنيات العسيرة والضيقة منذ تأسيسها
* الحجايا: نطالب الدولة الأردنية باعتبارها دولة قوية بمنح المعلمين حقهم في علاوة الـ50%
* الحجايا: على الدولة البحث عن مصادر لتمويل هذه العلاوة التي لا تكلف أكثر من 112 مليون دينار، علما أن 30% من هذا المبلغ سيعود للدولة على شكل ضرائب
* الحجايا: الدولة هي الرابحة من منح المعلمين علاوة الـ50%، ماليا ومعنويا
* الحجايا: لا يجوز لدولة تحترم نفسها أن تكسر المعلم، والدولة التي تحترم نفسها تقدم المعلم على أي شيء
* الحجايا: المعلم الأردني هو قاعدة الهرم في البناء، وإذا أرادت جهة أن تهدم هذه القاعدة فهي تهدم وطن
* الحجايا: كل من لا يؤمن بحق المعلم في هذه العلاوة فعليه أن يراجع نفسه
* الحجايا: المعلم هو آخر طلقة لدى النظام، ومن يقف ضد المعلم فهو ضد الوطن
* الحجايا: آثرنا كمعلمين أن لا نخلق فوضى في بداية العام الدراسي، وإذا كان هناك تصعيد عنيف يصل إلى الاضراب فلن يكون في بداية العام الدراسي
* الحجايا: لا أحد يستطيع أن يزاود على المعلم
* الحجايا يحذّر من طوفان المعلمين القادم.. وينتقد التآمر عليهم
* الحجايا يدعو لاعتصام يوم الخميس الموافق 5 /9 /2019 على دوار المعلم /الدوار الرابع الساعة 12 ظهرا



وائل العكور - دعا نقيب المعلمين الأردنيين، الدكتور أحمد الحجايا، المعلمين للمشاركة في الاعتصام المزمع اقامته على الدوار الرابع في تمام الساعة الثانية عشر من بعد ظهر يوم الخميس الموافق 5 أيلول 2019، وذلك في خطوة تصعيدية أولى على طريق المطالبة بعلاوة الـ 50%.

وقال الحجايا إن النقابة والمعلمين ارتأوا عدم الذهاب نحو أي تصعيد عنيف يصل حدّ الاضراب عن العمل في بداية العام الدراسي، وذلك حرصا من المعلمين على عدم ارباك الأهالي والوزارة، وحتى لا تكون النقابة غطاء لأي فشل في الاستعداد للعام الدراسي الجديد، مشددا على أن "أحدا لا يستطيع المزاودة على انتماء المعلمين وحرصهم على وطنهم ومصلحة أبنائهم الطلبة".

وحذّر نقيب المعلمين خلال كلمته في اللقاء الاعلامي الأول لنقابة المعلمين في دورتها الرابعة من "طوفان المعلمين القادم في حال لم يجرِ الاستجابة إلى مطالبهم"، منتقدا في ذات السياق أشكال التآمر عليهم.

وطالب الحجايا كلّ من لا يؤمن بحقّ المعلم في هذه العلاوة بمراجعة نفسه، مشيرا إلى ضرورة أن ينال المعلم التقدير والاهتمام اللائق خاصة وأن "المعلم هو آخر طلقة لدى النظام"، معتبرا من يقف ضد المعلم ويتآمر عليه بأنه يقف ضد الوطن.

ولفت إلى أنه لا يجوز لأي دولة تحترم نفسها أن تقبل وتبحث عن هزيمة وكسر المعلم، حيث أن الدول القوية تقدّم المعلم على من سواه.

ووجه الحجايا رسالة إلى أهالي الطلبة وعموم الأردنيين، أشار فيها إلى أن النقابة منحت الحكومة عدة فرص منذ شهر نيسان الماضي وذلك من أجل الاستجابة إلى مطالبهم التي رفعوها قبل نحو خمس سنوات، مشددا على أنه "وإذا تجاوزنا شهر أيلول القادم دون أي استجابة لمطالبنا، فإن الحكومة تتحمل مسؤولية أي تصعيد أو اضراب".

وقال الحجايا إن المعلم لا يريد ولا يقبل أن يكون متطفلا على موازنة الدولة الأردنية، حيث أن النقابة قدّمت حلولا ومقترحات لتمويل مطلبهم تقوم على الأموال والمنح التي ترد إلى الوزارة وتذهب إلى جهات وأشخاص من خارج الوزارة.

وأكد الحجايا على أن الدولة الأردنية دولة قوية، وعليها الاستجابة لمطالب المعلمين، خاصة وأنها لا تكلف أكثر من 112 مليون دينار سيدفع المعلمون منها ضرائب تعود إلى الخزينة بواقع 33 مليون دينار، بالاضافة إلى كون مصادر التمويل موجودة.