آخر المستجدات
الطعاني ل الاردن٢٤: ٢٢٠ اصابة بالايدز في المملكة.. آخرها لعشريني الأسبوع الماضي زيادين يطالب بمراجعة عقود شركات الطاقة مع الحكومة.. وعدم فصل الكهرباء عن المواطنين في رمضان الملك مترحما على عامل الوطن عماد سلامة: حادث سير غير مسؤول.. وحماية أبنائنا واجب مقدس الأردن والعودة المحتملة إلى هبّة رمضان محمود عباس خلال القمة العربية الطارئة: جئنا نسمع منكم، ماذا نفعل؟ هل نرفض؟ كيف نرفض؟ الخارجية: لا وجود لأردنيين بين ضحايا تفجيرات سريلانكا العرموطي يسأل عن شركة اتصالات أدخلت نحو 6000 جهاز تجسس: انتهاك لحياة المشتركين ناصر الدين يكتب: شيء من المنطق! رئيس بلدية الزرقاء لشركتي امنية و الكهرباء الاردنية: لسنا ضيوف شرف الفلاحات ل الاردن٢٤:المرحلة تحتاج الى حكومة جديدة ومجلس نواب منتخب وزارة الصحة: اطلاق حملة تطعيم شامله ضد مرض الحصبة في مخيم الازرق فورن بوليسي تسرب وثيقة سرية لكوشنر عن صفقة القرن بعد مرور ثمانية ايام على اعتصامهم المفتوح..متعطلو المفرق يلوحون بالتصعيد والعودة للديوان السعيدات ل الاردن٢٤: استحالة مادية تمنع اصحاب مستودعات الغاز من الترخيص ابو صعيليك: ضبط النفقات لا يعني عدم وفاء الحكومة بالمبالغ المالية المترتبة عليها لمختلف القطاعات الاردن يدين تفجيرات كنائس وفنادق سيرلانكا كناكرية يطلب صرف رديات الضريبة لمستحقيها..وابو علي:سنباشر الصرف الاثنين القادم بعد الرخصة..عدم التزام اوبر بالمعايير الدولية وتخلي بعض السائقين عن السلوكيات المهنية تحذير من تشكل السيول في الاودية والمناطق المنخفضة! - تفاصيل الطفل أمير لا يملك إلا ضحكته البريئة.. ووالده يستصرخ: أنقذوا ابني

الجفر: مواطنون يتفاجأون بازدياد تدفق النفط من بئر أم لحم.. ويستهجنون التصريحات الحكومية - صور

الاردن 24 -  
قاسم الخطيب - أكد مواطنون في قضاء الجفر التابع لمحافظة معان دقة الأنباء التي تحدثت عن بئر نفط في منطقة أم لحم التابعة للجفر، حيث أنهم شاهدوا تدفق النفط السائل من باطن الأرض من أحد الآبار التي تم اكتشافها في الثمانينات، كما أن أبناء المنطقة يستخدمونه في تعبئة سياراتهم وقلاباتهم وشاحناتهم غير الحديثة، مشيرين إلى أنه يمتاز بسرعة الاشتعال.

ولفتوا إلى أن تدفق النفط السائل ازداد بعد الأمطار الغزيرة التي هطلت على المنطقة قبل أكثر من شهر.

وأضافوا لـ الاردن24 إنهم استدلوا على البئر النفط بعدما بدأت بحيرات النفط تتدفق من هذا البئر منذ عدة سنوات، حيث أصبح التدفق يزداد بمرور الوقت لدرجة دفعت كثيرا من الناس في المنطقة للاقبال على هذا البئر من أجل الاستفادة منه في مركباتهم غير الحديثة.

وبينوا أن هذه المواد النفطية والتي يتم استخدامها منذ فترة في السيارات والقلابات والشاحنات تكون مدة استهلاكها طويلة في هذه الآليات وهو ما دفعهم للاعتقاد بأن نوعيتها من أفضل أنواع النفط.

وأضافوا إن الجهات المعنية لم تحرك ساكنا تجاه هذه القضية إلا بعد أن اندلع حريق في شاحنة أحد أبناء البادية، حيث كان يقوم بتعبئة شاحنته، وأثناء جلوسه مع أحد أصدقائه ومحاولتهم إعداد الشاي قرب البئر اشتعلت النيران وأصيب السائق وصديقه وتم نقلهم الى مستشفى البشير وحالة أحدهما حرجة.

وتساءل أبناء قضاء الجفر في البادية الجنوبية عن هذا البئر النفطي الذي تم حفره من قبل الحكومة منذ سنوات والذي يتدفق منه النفط بشكل كبير في هذه المنطقة وسبب عدم استغلاله من قبلها والجهات المعنية والذي مضى على اكتشافه سنوات طويلة، موضحين أن من صفات هذه المادة ومخاطرها علاوة على رائحتها الكريهة أنها سريعة الاشتعال مما قد يتسبب بكارثة بيئية وانسانية لا قدر الله. 

واستهجن المواطنون التصريحات الحكومية التي نفت بشكل قاطع أن يكون هذا البئر إنتاجي وذا جدوى اقتصادية، لافتين إلى أن الاجراء الوحيد الذي جرى اتخاذه بعد هذه الحادثة هو وضع دورية أمنية عند هذا البئر لمنع المواطنين من الاقتراب منه..