آخر المستجدات
العمل ل الاردن24: تصويب اوضاع العمالة الوافدة الأسبوع القادم.. وسنعتبر كل مخالف مطلوبا الخصاونة لـ الاردن24: ندرس تغيير آلية دعم نقل طلبة الجامعات 72 ساعة تحدد مصير نتنياهو! بدء تقديم طلبات الانتقال من الجامعات والتخصصات - رابط التقديم عقدت في الضفة- ماذا قال نتنياهو اثناء جلسة الحكومة؟ المعطلون عن العمل في المفرق يجددون اعتصامهم المفتوح: ممثلو الحكومة نكثوا الوعد - صور النواصرة يردّ على الوزير المعاني: ريّح حالك ... ويحمّل الرزاز مسؤولية سلامة كلّ معلم "التعليم العالي"يسمح للطلبة العائدين من السودان بالالتحاق بأي جامعة غير أردنية الممرضين: اتفاق على زيادة الحوافز.. وصرف علاوة العمل الاضافي وبدل الاقتناء الافراج عن الناشطة نهى الفاعوري بكفالة موظفون في الامانة يحتجون أمام جناح الادارة.. والأمن يحول دون وصولهم إلى مكتب الأمين - صور المعلمين لـ الرزاز: تواضع وانزل من برجك العاجي.. والوفد الحكومي ليس صاحب صلاحية ولا فهم لملف التعليم الحباشنة لـ الاردن24: سأطعن بقرار نقل النظر في القضية من الكرك النواصرة لـ الاردن24: لم نتلقّ أي ردّ رسمي من الحكومة على دعوتها للحوار الخدمة المدنية يعلن أسماء 1800 ناجحة في الامتحان التنافسي لوظيفة معلم الحكومة ترحب بدعوة نقابة المعلمين للحوار.. ولكن في وزارة التربية آلاف المعلمين بمسيرة في الكرك: لا دراسة ولا تدريس.. حتى يرضخ الرئيس "التعليم العالي" تنشر إحصائيات مسيئي الاختيار والحد الادنى للقبول بالتخصصات في الجامعات الزعبي لـ الاردن24: لجان لمتابعة شكاوى تسجيل الطلبة بالجامعات الخاصة بغير التخصصات الأصلية الكلالدة ل الاردن 24 : لا يمكن نقل الناخبين إلا بضوابط ولا يجوز إصدار كشوفات إلا في العام المقبل
عـاجـل :

الاعتداء على خط الديسي ووقف الضخ منه.. ما هكذا تُدار الأمور!

الاردن 24 -  
 وائل عكور - بعيدا عن تصريحات وزارة المياه المتعلقة بتفاصيل الاعتداء على خطّ ناقل مياه الديسي، وبعيدا عن مظاهر محاولة التحريض على الأهل في الجنوب من خلال صياغة خبر الاعتداء، إلا أن اعلان الوزارة وقف الضخ من الديسي لمدة خمسة أيام يعزز القناعة بسوء الادارة الحكومية لمختلف الملفات، بما فيها ملف المياه ذا الأولوية.. ولنا أن نتخيل فقط أن أحدهم بامكانه وقف ضخّ المياه على المتزودين من مياه الديسي بكلّ السهولة التي تحدثت عنها الوزارة ولمدة أسبوع!

الحقيقة أن هذه الحادثة دفعتنا للتساؤل فيما إذا كان من المعقول أن أحد العابثين يمكنه وقف الضخ من الديسي بهذه السهولة ولمدة أسبوع؟! ولماذا نحتاج إلى خمسة أيام عمل من أجل اصلاح الضرر؟!! وما هي اجراءات الحكومة وخطة الدولة فيما لو تسبب عارض ما بوقف الضخ من الديسي بشكل نهائي؟ هل لدينا بديل؟ وهل تحضّر الحكومة لايجاد بديل فعال للديسي؟! وهل هكذا تُدار الدول؟!

الحقيقة أن هذه الحادثة يُفترض أن تدقّ ناقوس الخطر لدى الدولة الأردنية من أجل الاسراع في ايجاد بديل أو معزز لمياه الديسي، كما أنها تجعلنا نتساءل: ماذا لو ذهب أحدهم للعبث في خطّ الغاز المستورد من الاحتلال الصهيوني فعلا؟!