آخر المستجدات
نتنياهو: العاصمة الفلسطينية المقترحة ستكون في أبو ديس محمود عباس: صفقة القرن لن تمر.. ومخططات تصفية القضية الفلسطينية إلى زوال موسكو: روسيا ستدرس "صفقة القرن" والأهم هو موقف الفلسطينيين والعرب ترامب ينشر صورة خريطة ويغرد بالعربية: هذا ما قد تبدو عليه دولة فلسطين المستقبلية الأردن يرفض صفقة القرن ويحذر من الاجراءات الأحادية: الشرعية الدولية هي المرجعية لأي اتفاق سلام في اعتصام أمام السفارة الأميركية: فليذهب ترامب إلى الجحيم.. وأي حاكم يوقع صفقة القرن سيفقد عرشه ترامب يعلن تفاصيل صفقة القرن: القدس عاصمة غير مقسمة المستقلة للانتخاب تؤكد استعدادها التامّ للانتخابات.. والكلالدة: نضمن نزاهتها - صور دعوات لاعتصام جماهيري أمام السفارة الأمريكية في عمان اليوم الجفر تشكو تخلّي الفوسفات عن مسؤولياتها ومنازل تصدعت من التفجيرات.. وذنيبات يرد مداخلة الرزاز تحت القبة تثير جدلا واسعا.. والعكايلة يتحدث عن اتلاف "ديسك التحول الاقتصادي" قبيل اعلان صفقة القرن.. الاحتلال ينشر كتائب عسكرية في غور الأردن والضفة خليل عطية لـ ترامب: أنت قرن.. وصفقة القرن لفها وادحشها - فيديو سائقو حافلات عمومية يغلقون سوق الكرك احتجاجا على نقل مواقفهم - صور رغم تراجع وضعه الصحي.. المعتقل الزعبي يتمسّك بالاضراب عن الطعام د. البراري يكتب: صفقة القرن.. تصفية فلسطين والأردن معا الكلالدة لـ الاردن24: نحتاج 105 أيام لاجراء الانتخابات النيابية منذ الدعوة إليها الناصر لـ الاردن24: الاعلان عن شواغر أمناء عامين قريبا.. ومقابلات لتعيين أميني التربية انتقادات لعملية اختيار رئيس الهاشمية.. وتوق لـ الاردن24: حسم الملف نهاية الأسبوع ملفّ الأطباء المؤهلين يعود إلى الواجهة.. ومطالبات بقيام النقابة بمسؤولياتها
عـاجـل :

الاعتداء على خط الديسي ووقف الضخ منه.. ما هكذا تُدار الأمور!

الاردن 24 -  
 وائل عكور - بعيدا عن تصريحات وزارة المياه المتعلقة بتفاصيل الاعتداء على خطّ ناقل مياه الديسي، وبعيدا عن مظاهر محاولة التحريض على الأهل في الجنوب من خلال صياغة خبر الاعتداء، إلا أن اعلان الوزارة وقف الضخ من الديسي لمدة خمسة أيام يعزز القناعة بسوء الادارة الحكومية لمختلف الملفات، بما فيها ملف المياه ذا الأولوية.. ولنا أن نتخيل فقط أن أحدهم بامكانه وقف ضخّ المياه على المتزودين من مياه الديسي بكلّ السهولة التي تحدثت عنها الوزارة ولمدة أسبوع!

الحقيقة أن هذه الحادثة دفعتنا للتساؤل فيما إذا كان من المعقول أن أحد العابثين يمكنه وقف الضخ من الديسي بهذه السهولة ولمدة أسبوع؟! ولماذا نحتاج إلى خمسة أيام عمل من أجل اصلاح الضرر؟!! وما هي اجراءات الحكومة وخطة الدولة فيما لو تسبب عارض ما بوقف الضخ من الديسي بشكل نهائي؟ هل لدينا بديل؟ وهل تحضّر الحكومة لايجاد بديل فعال للديسي؟! وهل هكذا تُدار الدول؟!

الحقيقة أن هذه الحادثة يُفترض أن تدقّ ناقوس الخطر لدى الدولة الأردنية من أجل الاسراع في ايجاد بديل أو معزز لمياه الديسي، كما أنها تجعلنا نتساءل: ماذا لو ذهب أحدهم للعبث في خطّ الغاز المستورد من الاحتلال الصهيوني فعلا؟!