آخر المستجدات
سيناريو العام الدراسي المقبل: تقسيم الصفوف ومزيج من التعليم الإلكتروني والمباشر واشنطن تنتقد تقريرا أمميا حول عملية قتل قاسم سليماني وفاة خمسيني في مشاجرة جماعية بالمفرق الدمج الذي نريد.. قطاع النقل أنموذجا تسجيل 8 حالات شفاء من فيروس كورونا الإفراج عن أحمد عويدي العبادي وزير التخطيط: نتفاوض على مساعدات جديدة بـ 1.13 مليار دينار.. والمنح تُعطى ولا تسترد العسعس: لا أحد يكون سعيدا بلجوئه للاقتراض.. ونسعى لضخّ سيولة في الأسواق العضايلة: لا اصابات جديدة بفيروس كورونا في الأردن ليوم الأربعاء عاملون في الرأي يعتصمون أمام مبنى الصحيفة.. والادارة تصرف رواتب نيسان وأيار طلبة الجرايات في اليرموك يناشدون رئيس الجامعة.. وكفافي: أين الظلم؟! الشوبكي يوجه انتقادات لاذعة لاستراتيجية الطاقة: نسخة مكررة.. ولم تتطرق للضريبة المقطوعة! فريق ترامب يجتمع اليوم- مصدر امريكي يقول الضم لا يزال ممكنا هذا الشهر إرادة ملكية بتعيين ديرانية وبسيسو عضوين بمجلس ادارة البنك المركزي سيف لـ الاردن24: قد نلجأ لتوزيع بعض موظفي هيئات النقل.. ولن نستغني عن أحد عاطف الطراونة يلتقي السفير التركي.. تأكيد على رفض خطة الضمّ ودعم الوصاية الهاشمية التعليم العالي لـ الاردن24: قبول طلبة الدورة التكميلية في الجامعات يعتمد على موعدها النعيمي حول طلبة البرامج الدولية: لا نعتمد علامة مدرسية.. وبرنامج البكالوريا اعتمد التنبؤ التنمية والتشغيل: قمنا بتأجيل أقساط أشهر (7،6،5،4) دون فوائد ولا غرامات الناصر لـ الاردن24: فترة ولاية الأمناء والمدراء العامين ستكون مقيّدة بأربع سنوات قابلة للتجديد

الاصطفاف الخاطئ

أحمد حسن الزعبي

لا جدوى من استعراض مائدتك الممتلئة بالدجاج المحشي والمقلي ولحم الضأن المشّفى والأكل بنهم وشهية -على طريقة صلاح السعدني بالمسلسلات الصعيدية- اذا كان من تحاول الاستعراض أمامه بالأصل «نباتي» الغذاء والاهتمام..
الفكرة متشابهة تماماً...بعض العرب عندما يقرر أن يقضي إجازته في عواصم أوروبا ويحجز تذكرته على الــ»first class» ،لا يفكر بالاستمتاع وإنما بطرق لفت الانتباه، لا يفكر بالبساطة بقدر ما يفكر بالتكلّف ..المشكلة أن هذه الهالة المرسومة بالذهب وليزر «الثراء» لا تلفت انظار تلك المجتمعات...البروفيسور يحجز على الدرجة الاقتصادية في القطار ويجلس قرب عامل المنجم ..والسياسي يقف على موقف الحافلات العمومية ليذهب الى دوامه ، لا يهمّهم ان كنت تلبس بدلة ثمنها خمسة ألاف جنيه استرليني ام 15 جنيها.. المهم من تكون أنت؟ لا يهمهم ان كنت ترتدي ساعة ثمنها عشرة الاف أم ثلاثة جنيهات؟ المهم ان تقدّر الوقت وتلتزم بالموعد؟؟ ولا يهمهم أن كان قلمك ثمنه الف جنيه ام نصف جنية المهم ان يوصل الفكرة؟؟ فلماذا نصرّ على التباهي في موطن لا يعرف معنى التباهي..
كل وسائل الإعلام البريطانية كتبت الأسبوع قبل الماضي عن أسطول السيارات الذهبية ذات الأرقام العربية ، التي غزت لندن « لومبرغيني ، ومرسيدس G63 6X6 ، وبنتلي فلايينج سبور ، وروز رويس « جميعها مطلية بالذهب وتقف تباعاً في ساحة «نايتس بريدج» في وسط لندن...ويبدو أن الشقيق العربي «سبايدر مان» له من الأرجل ثمانية ليقود هذا المعرض المتحرّك من السيارات أو أن الطبيب الخاص وصف له «اللومبرغيني صباحاً، والمرسيدس قبل الغداء بنصف ساعة ، والروز رايس «تخميس» قبل النوم»مرتين في اليوم...بعض المصورين كانوا يطاردون هذه السيارات ليصورونها لحاجة في نفس يعقوب ..كتوثيق لمادة صحفية دسمة ستخرج في اليوم التالي تستهزئ مننا كعرب ومن تفكيرنا المنحصر بالتفاخر ومن فائض الثراء الذي نستخدمه لإنتاج فقاعات الاندهاش...أما المواطن البريطاني الذي غزوناه في معقله و»قهرناه»...فقد علق على منظر السيارات امام الفندق قائلاً:» الأمر سخيف»..
بقي ان أقول أن أسطول السيارات الفارهة لم يشفع لها ثمنها الذي يقدّر بمليون ونصف المليون دولار ، فقد حررت بحقها مخالفات مضاعفة مرورية من قبل شرطة لندن بسبب اصطفافها في المكان الخاطئ وتجاوز المدة المسموح بها للوقوف..
وللأمانة هذه ليست المرة الأولى التي يدفع فيها العربي غرامة نتيجة» اصطفافه الخاطىء» بدءاً...من موقف السيارة وانتهاء بالسياسة..

الراي

 

 
 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies