آخر المستجدات
الكلالدة ل الأردن 24: قانون الانتخاب لايحتاج إلى تعديلات جوهرية .. ولدينا ملاحظات سنتقدم بها حال فتح القانون المعلمون يؤكدون التزامهم بقرارات النقابة والتفافهم حولها في أول أيام الدوام السلايطة: تعيين دفعات جديدة من المعلمين لتغطية الشواغر والاستعانة بالتعليم الإضافي بعد حصر أعداد المتقاعدين ابو نجمة ل الاردن 24 : شمول النواب بالضمان الاجتماعي خطر على المؤسسة .. وغير دستوري المعاني يفسّر سبب عدم ظهور أي جامعة أردنية ضمن أفضل (1000) جامعة حسب تصنيف شنغهاي: هو الأشد عاصفة الكترونية جديدة.. #لا_لتعديلات_الضمان_الاجتماعي يجتاح تويتر تواصل الاحتجاجات في الرمثا ومطالبات باسقاط الرزاز: احتراق مدرعة.. والدرك يطلق الغاز المسيل للدموع بكثافة الخارجية تعلن الافراج عن أردني اختطف في سوريا منذ 10 أيام مقاطعة المعلمين ليست خيارا ..ونقابة الصحفيين مطالبة بتوضيح اسبابها بعد تصريحات الحجايا اثار جرش تتلف وتهشم مئات القطع الأثرية لعمل تسوية لصبة اسمنتية داخل المدينة الأثرية - صور مواقف فايز الطراونة يذكرها الاردنيون جيدا .. ولا حاجة لسفسطة ومؤلفات التربية تفتح باب استقبال الطلبات للتعليم الإضافي - رابط التقديم الاحتلال يستدعي مدير دائرة الأوقاف في القدس عزام الخطيب الحجايا يدعو المعلمين لاعتصام الخميس 5/ 9.. ويقول: من يقف ضد المعلم فهو ضد الوطن - مباشر مخلد المناصير نائبا لأمين عمان متفوقا على حازم النعيمات الفرجات ينفي اطلاق النار على حافلة في البترا: اعتداء على حافلة فارغة تتبع سلطة البترا الأمن يحتجز ناشطين ويمنعهم من الوصول إلى موقع اعتصام مناهض لاتفاقية الغاز.. ويهدم خيمتهم الصبيحي: شكاوى كثيرة من العاملين في المدارس الخاصة.. ومعلمات يفقدن حقّهن في بدل إجازة الأمومة المياه: سرقة بئر في معان يوقف الضخ عنها.. وضبط محطة غسيل سيارات في سحاب تسرق المياه عوض ل الاردن 24 : تقديم طلبات القبول الموحد بعد يومين من إعلان نتائج الدورة التكميلية ولمدة ثلاثة أيام

الأرض الأرفليّة

كامل النصيرات





من يوم ميلاد ((الأرفل)) والسؤال الذي يطاردني كلّ يوم من المتابعين و الأصدقاء: من هو الأرفل؟ ورغم أنني كتبت عنه مقالة استهلالية وحاولتُ فيها رسم ملامحه وتصرفاته وأفكاره إلاّ أن الناس تريد أن تعرف من أين جاء الاسم ..؟ قد يكون معهم حقّ كقرّاء ومتابعين ؛ ولكنني ما زلتُ أخشى عليه لأنه ما زال يقتحم بطيئاً بطيئاً..!

لكنني أقول وأنا الواثق مما أقول ؛ إنه يملك أرضاً أرفليّة فيها القدس وعمّان ونابلس والكرك ورام الله والسلط و المفرق وحيفا و الرمثا وعكّا ..أرضه لا تباع وإن باع البائعون..ارفليٌّ لأن الأرض الأرفليّة هي سطوته في التاريخ و الجغرافيا ..وهي مسرح معاركه ؛ يعرف أن الحرب ليست شوطاً لكنه يعرف كيف يستعمل الوسائل الاخرى إن انقطعت به وسائل التعبير..!

هو من هذه الأرض التي عذّبها دُعاة السلام ..لذا اهتمامه بالسياسة إجباري و تفاصيله الاجتماعية تطغى عليه لأنها تتشابه شرقيّ النهر وغربيّه..ولأنه الأكثر ثقافة بين الأمم فإنه لا يتنازل عن كبرياء الكلمة وإن مارس صراخ المسارح و سخرية الشوارع..!

لا تسألوني كيف جاء اسم ((الارفل))..لم يحن الوقت بعد ..لكنّ أرضه أرفلية لا يفصلهما نهر ولكن يفصلهما دولة لقيطة اسمها (إسرائيل)..