آخر المستجدات
التربية لـ الاردن24: الترفيعات الجوازية والوجوبية الشهر القادم.. ونعمل على حصر الشواغر غانتس يطالب نتنياهو بالاستقالة فوراً الاردن: نشاط الجمعة السوداء ينصب عبر التجارة الالكترونية “الصحة” تنفي المعلومات الواردة في فيديو متداول لمستشفى الرويشد الملك يتحدث عن العلاقات الأردنية الإسرائيلية: هي في أسوأ حالاتها الآن اعتصام حاشد في المفرق للافراج عن المعتقلين.. وتنديد بالتعاطي الأمني مع مطالب الناشطين - صور بعد ليلة دامية.. 3 قتلى وعشرات المصابين بمواجهات في بغداد بعد اتهامه رسميا بالفساد.. نتنياهو يواجه المجهول: عليه تسليم جميع مناصبه جلسة للنطق بالحكم على الشيخ رائد صلاح الأحد صداح الحباشنة: مجلس النواب الحالي هو الأسوأ بتاريخ المملكة.. والنواب تآمروا مع الحكومة على الشعب طقس الجمعة.. أجواء باردة والحرارة تلامس الصفر المئوي ليلاً شاهد- مسلمة حبلى تتعرض لضرب وحشي في أستراليا والدوافع عنصرية لهذه الاسباب تم الغاء مسيرات العودة اليوم وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء اجواء باردة نسبيا اليوم وغدا المعتصمون أمام الديوان الملكي يعلنون تعليق اعتصامهم بعد الاستجابة لمطالبهم العطيات: بدأنا استقبال طلبات استملاك الأراضي في ثلاث محافظات نتنياهو يفتح النار على النيابة: ما يحدث انقلاب ومحاولة لهدر دمي مركز العدل: قرار نقابة المحامين استهداف لمحامي الفقراء خيارات نتنياهو الثلاثة بعد تقديم لائحة اتهام ضده
عـاجـل :

الأرض الأرفليّة

كامل النصيرات





من يوم ميلاد ((الأرفل)) والسؤال الذي يطاردني كلّ يوم من المتابعين و الأصدقاء: من هو الأرفل؟ ورغم أنني كتبت عنه مقالة استهلالية وحاولتُ فيها رسم ملامحه وتصرفاته وأفكاره إلاّ أن الناس تريد أن تعرف من أين جاء الاسم ..؟ قد يكون معهم حقّ كقرّاء ومتابعين ؛ ولكنني ما زلتُ أخشى عليه لأنه ما زال يقتحم بطيئاً بطيئاً..!

لكنني أقول وأنا الواثق مما أقول ؛ إنه يملك أرضاً أرفليّة فيها القدس وعمّان ونابلس والكرك ورام الله والسلط و المفرق وحيفا و الرمثا وعكّا ..أرضه لا تباع وإن باع البائعون..ارفليٌّ لأن الأرض الأرفليّة هي سطوته في التاريخ و الجغرافيا ..وهي مسرح معاركه ؛ يعرف أن الحرب ليست شوطاً لكنه يعرف كيف يستعمل الوسائل الاخرى إن انقطعت به وسائل التعبير..!

هو من هذه الأرض التي عذّبها دُعاة السلام ..لذا اهتمامه بالسياسة إجباري و تفاصيله الاجتماعية تطغى عليه لأنها تتشابه شرقيّ النهر وغربيّه..ولأنه الأكثر ثقافة بين الأمم فإنه لا يتنازل عن كبرياء الكلمة وإن مارس صراخ المسارح و سخرية الشوارع..!

لا تسألوني كيف جاء اسم ((الارفل))..لم يحن الوقت بعد ..لكنّ أرضه أرفلية لا يفصلهما نهر ولكن يفصلهما دولة لقيطة اسمها (إسرائيل)..