آخر المستجدات
حجاوي: مازلنا في فترة الانتكاسة.. وفحوصات الكورونا لم تعد عشوائية القبول الموحد: تأجيل اعلان قائمة اساءة الاختيار ليوم غد الخميس تحذير أخير.. الدولة الأردنية في عين العاصفة! عزل بلدة القصر بمحافظة الكرك وفرض حظر تجول شامل فيها لجنة الأوبئة لم تلزم "التربية" باستمرار التعليم عن بعد النقل تعلن تحديث قائمة الدول والوجهات التي تسيّر رحلات جوية منتظمة للمملكة أسماء الطلبة المرشحين للقبول ضمن مقاعد البرنامج الموازي_ رابط تخفيض موازنة عمان إلى النصف بسبب جائحة كورونا تحويل 23 مدرسة للتعليم عن بعد إثر تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستقلة للانتخاب تتحدث عن امكانية تغيير موعد الاقتراع في أي دائرة سعد جابر: تسجيل (1776) اصابة جديدة بفيروس كورونا.. و(4) حالات وفاة شويكة: الموافقة على فتح صالات جميع المطاعم بشروط توق يعلن عن اجراءات جديدة بخصوص طبيعة دوام الجامعات - تفاصيل وزير التربية يعلن استمرار السياسة الحالية في تعليم الطلبة لمدة أسبوعين فتح المساجد والكنائس اعتبارا من فجر الخميس وفق معايير وشروط محددة العضايلة يتحدث عن احتمالية العودة إلى الحظر.. ويعلن اصدار أمر الدفاع رقم (17) حماية الصحفيين في تقريره السنوي: الاعتداء الجسدي وحجز الحرية يتصدران الانتهاكات بحقّ الصحفيين الطاقة والمعادن تقرر تثبيت تعرفة بند فرق أسعار الوقود لشهر تشرين اول تخفيض أسعار البنزين بمقدار "تعريفة".. والديزل والكاز (20) فلسا المستقلة للانتخاب: وكالة خاصة لراغبي الترشح من المحجورين أو المعزولين

اكشط واربح

أحمد حسن الزعبي

بما ان الحكومة "ساكتة على غلب" بسبب ضعف إقبال المواطنين على التسجيل للانتخابات ؛ فلم تستخدم الى الآن وسيلة "الأرقام " كسلاح لــ" مقاهرة" المقاطعين ..وبما أن نواب الصوت الواحد ، الذين حاولوا ان يكحلوها "باستثنائيتهم" الأخيرة ، فــ "عوروها" بجوازاتهم الحمراء المؤبدة، وبالتالي حسموا موقف المترددين نهائياً ليضمّوهم الى جمهور المقاطعة . فأنني اقترح على الحكومة الأفكار التالية علها ترفع من نسبة المسجلين و"تحمّي" وجهها أمام من تعهّدت أمامهم بإجراءات الانتخابات هذا العام:

مثلاً: اقترح ان تكون البطاقة الانتخابية على شكل بطاقة الخلوي المدفوعة مقدماً ..فيها رقم متسلسل وسري..عند قيام المواطن "بكشط الرقم الانتخابي " يظهر له جوائز مجزية..رحلة الى مرميس ، غسالة بحوضين ، طقم كنبايات ، اشتراك انترنت لمدة سنة ،فرامة بصل، كيس تسالي من محمص مشهور ، "كندرة" نمرة 44 من محلات باتا، جهازات عرايس، بياضات، جولة سياحية داخل المملكة الى اشهر قصور الفاسدين..وللمزيد من الشفافية لا بد من ذكر عبارة "حظاً أوفر" في بعض البطاقات "المكشوطة"..

هناك فكرة أخرى...ان تكون البطاقة الانتخابية على شكل قسيمة مشتريات، تماما كتلك التي تستخدمها المولات الكبيرة والمؤسسات التجارية ، بعد ان يأخذ المواطن رقمه الانتخابي ،يكتب اسمه ورقم تلفونه ويضع نصف القسيمة في صندوق زجاجي على مدخل الاحوال المدنية..حيث سيجري السحب قبل الانتخابات بيوم واحد وتحت أشراف وزارة الداخلية والهيئة المستقلة للانتخابات..وبهذه الفكرة نكون قد ضربنا ثلاثة عصافير بحجر واحد..أولا: عندما يقوم المواطن بوضع القسيمة بالصندوق نكون قد دربناه فعلياً على "دب"صوته بالصندوق المشابه ، ثانيا: نكون قد اختبرنا جاهزية وزارة الداخلية ، و ثالثا: قسنا منسوب كفاءة الهيئة المستقلة للانتخابات.

طبعاً الأفكار التشجيعية لن تنتهي عند ذلك الحد ،فهناك جوائز تشجيعية خاصة بأهالي عمان الغربية الأقل مشاركة ..مثلا كل مواطن يسجل للانتخابات ويأخذ بطاقته ، تقوم دائرة الأحوال المدنية بإهدائه البوم (سي دي.. مكس مع دي جيه" "لأقوى مقابلات رئيس الوزراء مع الإعلام الرسمي" ، بالإضافة إلى تذكرتين لشخصين –درجة أولى- لحضور "ليلة العمر مع "سميح المعايطة" ..حيث يقدم "لايف" أشهر وأحدث مقطوعات "النفي" المنفرد..و أخيراً "دي في دي...للدحية الرسمية والمعاد توزيعها على موسيقى الراب طبعاً مع الترجمة"..

**

ملاحظة للأخوة المواطنين غير المسجلين الى الآن : العروض أعلاه صالحه..حتى نفاذ الكمية.



احمد حسن الزعبي
www.sawaleif.com

ahmedalzoubi@hotmail.com

 
Developed By : VERTEX Technologies