آخر المستجدات
الحكومة تبدأ حوارا مع المعتصمين أمام الديوان الملكي.. والمشاركون يؤكدون على "الأمان الوظيفي" بند على فاتورة الكهرباء يثير تساؤلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. وذينات يوضح مزارعون يشتكون ارتفاع تقدير أسعار المياه عليهم.. ويتحدثون عن سياسة ممنهجة انتصر لزملائه الأطبّاء فكان مصيره "الكعب الدوار".. قضيّة القرالّة ووزارة الصحّة فعالية ليلية في الزرقاء للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور مجلس الوزراء يوافق على مشروع قانون معدل لقانون الدفاع المدني العاملون والعاملات في شركات "التنظيف".. ضحايا استمرار القصور في احترام معايير العمل أهالي معتقلين أردنيين في السعودية يحتجون أمام الخارجية للمطالبة بالافراج عن أبنائهم - صور النواب يستكمل تشكيل لجانه الدائمة في الدورة العادية الأخيرة - اسماء حراكا المفرق وبني حسن يشكّلان لجنة لمتابعة قضايا المعتقلين.. ووقفة احتجاجية الجمعة - صور المياه: الموافقات على الآبار غير المرخصة مقيّدة.. ولا تشمل بائعي المياه وأصحاب المشاريع بعد المقاطعة الأوروبيّة لمستوطنات الإحتلال.. نشطاء ينتقدون الهرولة إلى أحضان التطبيع 24 شهيدا- العدوان متواصل على القطاع أسامة الازايدة يكتب: الغمر والباقورة.. السيادة هي العنوان.. وما عداها تفاصيل محلية استمرار تراجع التخليص على المركبات.. والبستنجي: 38 سيارة "كهربائيّة" فقط في تشرين الأول وفاة السفير الأردني في الجزائر أحمد جرادات سائقو التكسي الأصفر يعتصمون أمام النواب.. ويطالبون بوقف عمل المركبات الخاصة و5000 طبعة - صور الكيلاني يطالب بالافراج عن عقل والمساعيد.. والأمن يمنع الزيارة عنهما الطراونة يطالب الحكومة باعادة النظر في قراراتها الاقتصادية: ايرادات المناطق الحرة انخفضت ممدوح العبادي لـ الاردن٢٤: لا ملكيات لصهاينة في الباقورة.. والحكومة قادرة على استملاك أي أرض
عـاجـل :

اكشط واربح

أحمد حسن الزعبي

بما ان الحكومة "ساكتة على غلب" بسبب ضعف إقبال المواطنين على التسجيل للانتخابات ؛ فلم تستخدم الى الآن وسيلة "الأرقام " كسلاح لــ" مقاهرة" المقاطعين ..وبما أن نواب الصوت الواحد ، الذين حاولوا ان يكحلوها "باستثنائيتهم" الأخيرة ، فــ "عوروها" بجوازاتهم الحمراء المؤبدة، وبالتالي حسموا موقف المترددين نهائياً ليضمّوهم الى جمهور المقاطعة . فأنني اقترح على الحكومة الأفكار التالية علها ترفع من نسبة المسجلين و"تحمّي" وجهها أمام من تعهّدت أمامهم بإجراءات الانتخابات هذا العام:

مثلاً: اقترح ان تكون البطاقة الانتخابية على شكل بطاقة الخلوي المدفوعة مقدماً ..فيها رقم متسلسل وسري..عند قيام المواطن "بكشط الرقم الانتخابي " يظهر له جوائز مجزية..رحلة الى مرميس ، غسالة بحوضين ، طقم كنبايات ، اشتراك انترنت لمدة سنة ،فرامة بصل، كيس تسالي من محمص مشهور ، "كندرة" نمرة 44 من محلات باتا، جهازات عرايس، بياضات، جولة سياحية داخل المملكة الى اشهر قصور الفاسدين..وللمزيد من الشفافية لا بد من ذكر عبارة "حظاً أوفر" في بعض البطاقات "المكشوطة"..

هناك فكرة أخرى...ان تكون البطاقة الانتخابية على شكل قسيمة مشتريات، تماما كتلك التي تستخدمها المولات الكبيرة والمؤسسات التجارية ، بعد ان يأخذ المواطن رقمه الانتخابي ،يكتب اسمه ورقم تلفونه ويضع نصف القسيمة في صندوق زجاجي على مدخل الاحوال المدنية..حيث سيجري السحب قبل الانتخابات بيوم واحد وتحت أشراف وزارة الداخلية والهيئة المستقلة للانتخابات..وبهذه الفكرة نكون قد ضربنا ثلاثة عصافير بحجر واحد..أولا: عندما يقوم المواطن بوضع القسيمة بالصندوق نكون قد دربناه فعلياً على "دب"صوته بالصندوق المشابه ، ثانيا: نكون قد اختبرنا جاهزية وزارة الداخلية ، و ثالثا: قسنا منسوب كفاءة الهيئة المستقلة للانتخابات.

طبعاً الأفكار التشجيعية لن تنتهي عند ذلك الحد ،فهناك جوائز تشجيعية خاصة بأهالي عمان الغربية الأقل مشاركة ..مثلا كل مواطن يسجل للانتخابات ويأخذ بطاقته ، تقوم دائرة الأحوال المدنية بإهدائه البوم (سي دي.. مكس مع دي جيه" "لأقوى مقابلات رئيس الوزراء مع الإعلام الرسمي" ، بالإضافة إلى تذكرتين لشخصين –درجة أولى- لحضور "ليلة العمر مع "سميح المعايطة" ..حيث يقدم "لايف" أشهر وأحدث مقطوعات "النفي" المنفرد..و أخيراً "دي في دي...للدحية الرسمية والمعاد توزيعها على موسيقى الراب طبعاً مع الترجمة"..

**

ملاحظة للأخوة المواطنين غير المسجلين الى الآن : العروض أعلاه صالحه..حتى نفاذ الكمية.



احمد حسن الزعبي
www.sawaleif.com

ahmedalzoubi@hotmail.com