آخر المستجدات
ارشيدات لـ الاردن24: نقوم بجمع بيانات حول الاعتقالات.. ووقف الترافع أمام أمن الدولة غير مستبعد نتنياهو يأمر ببدء ضم غور الأردن قصف صاروخي اسرائيلي كثيف على محيط دمشق جابر لـ الاردن24: مقترح لانهاء مشكلة الأطباء المؤهلين وتمكينهم من العمل في الخارج النقل تخاطب الاتصالات لحجب ٤ تطبيقات نقل.. والجبور لـ الاردن٢٤: يلتفّون على الحجب مسيرة ليلية في وسط البلد للمتعطلين عن العمل من أبناء حيّ الطفايلة.. وتنديد بالمماطلة الحكومية المناصير يكتب: إلى الزميل السعايدة.. اخفاقاتكم أكبر بكثير! المتعطلون عن العمل في المفرق: لن تردعنا الضغوط الأمنية.. وخيارنا التصعيد بعد اعلان دمج مؤسستهم.. عاملون في سكة الحديد يحتجون ويلوحون بالتصعيد المالية: تخفيض الضريبة على المركبات تدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل اللجنة المالية النيابية تحول 54 قضية فساد للقضاء العامة للاسكان: اطلاق مشروع المجد الأربعاء.. وبدأنا استقبال طلبات تملّك الأراضي في المحافظات البطاينة للمعتصمين أمام الديوان الملكي: لا وظائف حكومية والله يسهل عليكم المعتصمون في الكرك: قضيتنا قضية كرامة.. والمتنفذون لم يخلقوا من ذهب الزوايدة: الهيئة الملكية للأفلام تحاول استملاك 96 ألف دونم في وادي رم المعلمون يعتصمون في الكرك.. والمدعي العام يرفض تكفيل اللصاصمة والعضايلة وذنيبات - صور القاسم: الانتهاء من حفر البئر 49 في حقل الريشة التربية ستمنح طلبة التوجيهي (97- 99) فرصة جديدة في دورة خاصة الكباريتي لـ الاردن24: فقدان السيولة من يد المواطن أساس المشكلات.. وتعديل القوانين أهم مطالبنا موظفو التقاعد المدني يسألون عن مصيرهم.. والحكومة: لن نحيلهم على التقاعد الآن
عـاجـل :

اعمارنا ألعابنا

أحمد حسن الزعبي
قبل ان يطوي عيد الفطر سجادته ويرفعها على رف الزمن عاماً كاملاً..لا بد من ذكر إحدى فضائله التي أجبرتني على القيام بعمليات « update» شاملة وكاملة لكل المعلومات و»البروفايلات» المخزنة في ذاكرتي ..
هذا العام فقط..أدركت ان العيال كبرت أسرع مما كنا نتخيل..وان ثمة أجيال نمت فجأة خلف الأبواب الموصدة مثل «شجر الزينة» ، واستطالت وتمددت تحت اللحف والحرامات «مثل بالون الفولة» دون ان نرها او نحس بها.. لتخرج الينا فجأة بأشكال جديدة وبمواقع جديدة ومراكز جديدة وكأنهم دخلوا آلة تسريع الزمن ، او دلكوا أجسادهم «بهرمون» النمو..
فمثلاً..لا تستطيع ان تتخيل أن شلاش أبو»كبّاش» قد صار سنة أولى جامعة..وثامر «الاثرم» سنة رابعة طب أسنان..ونوفة «ام راس»..علوم حياتية..حمودة «الدايخة» تخرج العام الماضي صحافة وإعلام ويعمل في احدى القنوات الفضائية ، وقاسم ابو خشوم طبيب «انف اذن وحنجرة»..وفاتن ام «قرن» هندسة اتصالات..ووائل «اللوح» يعمل رسام في مكتب هندسي..وعصام «ابو ريالة» منظّر سياسي ..وهشام «ابو آذان»..مدقق داخلي.. وعامر الذي بقي للصف السادس يركض بالحارة « تيوبلس- بدون بنطلون» اصبح الآن صاحب محل نوفيتيه..
انا لا أتكلم عن اجيالنا، انا اتكلم عن أولادنا، أولاد حارتنا ، واحفاد جيراننا، واحفاد احفاد عمومتنا، الذين ربوا معنا وبيننا ، تحديداً جيل التسعينات فما فوق ..ولا زلنا نذكرهم بأشكالهم الطفولية العبثية؛ بجعيرهم.. وصياحهم ..وتراشقهم بالاحذية والحجارة والمسبات الثقيلة...
ياااه .كلما قالوا لي هذا فلان!! تفاجأت..ثم نظرت الى عمري الذي يتسرب من بين يدي كحفنة ماء دون ابلل نفسي بالرضا او اغريها بالارتواء ..كلما قالوا لي هذا فلان!! سألت نفسي ..اين كنت وهو يصعد درجات العمر دون ان اسمع نقر قدميه أو صرير عظامي .. ؟؟!.
قبل العيد..كنت اعتقد أن الأطفال لا يكبرون ابداً..هم فقط يرتدون ثوب الرجولة لنصف نهار ثم يعودون الى العابهم المنثورة في ذاكرتي...
ثم اكتشفت متأخراً..ان أعمارنا هي ألعابنا..


(الرأي)