آخر المستجدات
10 آلاف فرصة عمل جديدة للأردنيين في قطر سعيدات لـ الاردن24: أسعار المحروقات انخفضت 3- 6.5% التنمية توضح حول توزيع بطاقات ممغنطة بقيمة 100 دينار المصري يكشف معايير الاحالات على التقاعد والاستثناءات من قرار الحكومة الرواشدة من سجنه: نعيش بكرامة أو نموت بشرف الكرك.. تزايد أعداد المشاركين في اعتصام المتعطلين عن العمل في ظلّ محاولات للتسوية فيديو || أمير قطر يصل الأردن.. والملك في مقدمة المستقبلين المعلمين تلتقي الرزاز وفريقا وزاريا لانفاذ اتفاقية تعليق الاضراب - تفاصيل الزراعة: تهديد الجراد مازال قائما وتكاثره مستمر وبكثافة.. وتحرّك أسراب في السعودية لجان فواتير الكهرباء.. ذرٌ للرماد في العيون... مجلس الوزراء يقرّ تعديلات نظام الأبنية الحكومة تعلن إجراءات احترازية اضافية ضد الكورونا: منع دخول غير الأردنيين القادمين من كوريا وإيران الهيئة البحرية الأردنية ترفع مستوى تأهبها لمواجهة كورونا ذبحتونا تطالب بتعديل تعليمات التوجيهي لمنع حرمان الطلبة من دخول كليات الطب مجلس الوزراء يقر زيادة أعداد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية بواقع 4600 منحة وقرض الكورونا يتفشى في عدة دول.. والصحة تعمم بتشديد الاجراءات على كافة المعابر النواب يحيل مشروع قانون الادارة المحلية إلى لجنة مشتركة المعلمين لـ الاردن٢٤: ننتظر ردّ الحكومة على اعادة معلمي المدارس الخاصة لمظلة التربية تنقلات واسعة في وزارة العمل - أسماء الناصر لـ الاردن٢٤: انتهينا من جدول تشكيلات ٢٠٢٠.. وزيادة وظائف التربية والصحة
عـاجـل :

اعتصام ليلي في الزرقاء يطالب بالافراج عن المعتقلين.. ويستهجن التعاطي الأمني مع المطالبات بالاصلاح - صور

الاردن 24 -  
جدد ناشطون من حراك أبناء قبيلة بني حسن اعتصامهم الأسبوعي في شارع السعادة وسط مدينة الزرقاء للمطالبة بالافراج عن كافة معتقلي الرأي وعلى رأسهم الناشطان نعيم أبو ردنية وعطا العيسى.

وقال المشاركون إن استمرار اعتقال الناشطين يبعث برسائل سلبية حول جدية الدولة في محاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين وامكانية اجراء اصلاحات سياسية واقتصادية حقيقية.

وأضافوا إن احداث الاصلاحات بات أمرا لازما في ظلّ الأزمات التي تمرّ بها البلاد، وعلى رأسها الأزمة الاقتصادية التي تسببت بارتفاع نسب الفقر والبطالة بالاضافة إلى تنامي حجم المديونية، فيما أعربوا عن دعمهم المطلق لمطالب المعلمين بتحسين أوضاعهم المعيشية.

واستهجنوا موقف الحكومة السلبي تجاه المخططات الصهيونية بتصفية القضية الفلسطينية والتي ستكون على حساب الأردن، بالاضافة إلى الموقف المتراخي في الردّ على اعلان رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو باعتزامه ضمّ مناطق الأغوار والبحر الميت في الأراضي المحتلة لسيادة الاحتلال.

وندد المشاركون باستمرار التعاطي الأمني مع مطالبهم، مؤكدين أن دافعهم للاحتجاج والمطالبة بالاصلاح وطني بامتياز.