آخر المستجدات
فرح ينتقد تعاطي الخارجية مع ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال العبادي لـ الاردن24: تصريحات الرزاز تعاكس الواقع.. ونسمع جعجعة ولا نرى طحنا الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم آلاف المستوطنين يقتحمون حائط البراق بالقدس المحتلة الاحتجاجات تجتاح لبنان.. ودعوات للتظاهر الأحد جعجع يعلن استقالة وزرائه من الحكومة اللبنانية عاصفة الكترونية دعما للأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الأحد لبنان: الداخلية تنفي استقالة الوزيرة ريا الحسن.. ولا اجتماع للحكومة الأحد.. والمتظاهرون يتدفقون إلى الشوارع عبد خرابشة لـ الاردن24: تقرير ديوان المحاسبة القادم يكشف انضباط الجهات التنفيذية الاحتلال يقدم "ماء وملح" للأردنية هبة اللبدي.. ومحاميها سيطعن بتمديد اعتقالها وزير المالية اللبناني: التراجع عن فرض أي ضريبة وإلغاء جميع المشاريع المقدمة في هذا الشأن "الاطباء" تطلب لقاء عاجل مع الرزاز.. واتفاق على الزام شركات التأمين بلائحة الاجور الطبية الضمان لـ الاردن24: بدء استقبال طلبات التعطل عن العمل لغايات التعليم والعلاج قبل نهاية الشهر حملة ارجاع مناهج الصفين الأول والرابع تواصل نشاطها.. وتدعو الأهالي للاستمرار بتسليم المناهج بعد "الجلدة الأخيرة" اللبنانيون يصرخون: إرحلوا! الأطباء لـ الاردن24: قرار الحكومة سيتسبب بتعويم كشفيات وأجور الأطباء.. وشركات التأمين ستتحكم بالسوق ممدوح العبادي ل الاردن 24 : سارحة والرب راعيها الخصاونة ل الاردن 24 : سنتخذ عقوبات رادعة بحق شركات التطبيقات التي لاتلتزم بالتعليمات تراجع حدة المظاهرات في لبنان وسط مهلة حكومية للإصلاح متعطلو المفرق لن نترك الشارع الا بعد استلام كتب التوظيف

المعتصمون امام الديوان الملكي يشتكون "محاصرتهم".. واعتصام في ذيبان احتجاجا على الاجراءات - صور

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - تداعى عدد من أبناء لواء ذيبان لبحث خيارات احتجاجية تصعيدية رفضا لما قالوا إنه تضييق يتعرض له أبناؤهم المعتصمون أمام الديوان الملكي منذ نحو أسبوعين للمطالبة بحقّهم في توفير فرص عمل لهم.

ونفذ أبناء اللواء اعتصاما أمام مبنى المحافظة، ملوّحين بمزيد من الاجراءات التصعيدية احتجاجا "على التضييق على ابنائهم المعتصمين أمام الديوان الملكي بعدما جرى التوصل لاتفاق مع أبناء محافظتي معان والكرك على انهاء اعتصامهم مقابل تشغيل عدد منهم ومنح الاخرين رواتب شهرية".

وأكد أحد المشاركين إن الأجهزة الأمنية تمنع زملاؤه الذين يغادرون موقع الاعتصام من العودة إليه، الأمر الذي يعني تركهم دون طعام أو أي من وسائل العيش "وكأنهم في حصار".

ولفت إلى أنهم تلقوا عرضا بمنحهم رواتب شهرية بقيمة 200 دينار، إلا أنهم رفضوا ذلك مطالبين بتأمينهم بفرص عمل مستقرة.