آخر المستجدات
إربد: هاجس إغلاق المحال التجارية يلاحق أصحابها باستمرار.. ولا حلول منتخب الجزائر بطلا لبطولة أمم افريقيا الحرس الثوري الإيراني يعلن احتجازه ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز محطات المحروقات على طريق المطار تهدد بالاغلاق.. وسعيدات يطالب العموش بتحمل مسؤولياته شاهد - قنوات إيرانية تبث لقطات تدحض الرواية الأمريكية بشأن إسقاط طائرة مسيرة إيرانية في مضيق هرمز الاردنيون يدفعون 45% من ثمن ملابس أطفالهم للحكومة.. لا اصابات بين الأردنيين في اليونان.. والخارجية تدعوهم للحذر البطاينة: 220 تسوية بقيمة (2 مليون وربع) دينار لمتعثري قروض صندوق التنمية حراك بني حسن يعلن وقف المفاوضات مع الجهات الرسمية والعشائرية.. والعودة إلى الشارع زواتي توضّح تعويض الاردن من الغاز المصري بدل انقطاع 15 سنة بالتنسيق مع الإنتربول.. القبض على متسبب بدهس عائلة في عمّان بعد هربه خارج الأردن الزراعة عن استيراد الجميد .. مسموح منذ 10 سنوات مرشحون للتعيين في التربية ومختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية - اسماء بسبب انقطاع الغاز.. مصر تعوض الأردن لمدة 15 سنة قادمة دولة الامارات تطلب معلمين اردنيين - رابط التقديم ترامب يعلن تدمير سفينة أمريكية لطائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز اعتصام الرابع: حرية حرية.. رغم القبضة الأمنية مجلس العاصمة: مشاريع ورقية.. والحكومة غير جادة بملف اللامركزية العمل تعد خطة متكاملة لضبط العمالة الوافدة.. واعادة هيكلة للقطاعات المختلفة التلهوني يعلن تخفيض عمولات البنوك على حوالات ال"IBAN"
عـاجـل :

اعتصام ذوي الاحتياجات الخاصة يُسقط ورقة التوت عن حكومة الرزاز

الاردن 24 -  
أحمد عكور - خرج ذوو الاعاقة وأهاليهم عن صمتهم، الثلاثاء، ونفذوا اعتصاما أمام وزارة المالية احتجاجا على تعديلات نظام اعفاء مركبات الأشخاص ذوي الاعاقة الذي أقرّته حكومة الدكتور عمر الرزاز نيسان الماضي بما تضمنه من تشدد وتنمّر على هذه الشريحة التي يُفترض أن تحظى بالدعم الحكومي والرسمي لمساعدتها على تجاوز تحدياتها.

واضح أن الأذى الذي تسببت به الحكومة الحالية تجاوز كلّ فئات المجتمع الأردني ليصل أخيرا إلى هذه الشريحة المبتلاة، وواضح أن حكومة النهضة لا تبرع في شيء غير التنغيص على المواطن والتضييق عليه، سواء أكان ذلك بافراغ ما فيه جيبه من دراهم أو بالسطو على حقوقه التي أقرّتها الحكومات السابقة في سبيل توفير حياة أقلّ بؤسا..

المشكلة، أن ذوي الاعاقة لا يطالبون الحكومة بتخصيص رواتب أو صرف مساعدات مالية لهم، بل يريدون من الحكومة أن تتنازل عن جزء من الضرائب والرسوم الكثيرة التي يدفعونها ولا تنعكس عليهم بأي حال من الأحوال؛ فمع كلّ هذه الضرائب لا يوجد وسائل نقل أو خدمات لائقة تسهّل حياتهم وحياة ذويهم الذين يتكبدون العناء خلال نقلهم من المنزل إلى مكان علاجهم أو دراستهم.

الحقيقة والواقع الذي لم يعد قابلا للجدال والنقاش، أن هذه الحكومة باتت أكثر الحكومات سوءا وربما عداء للمواطنين، بخلاف ما تحاول تسويقه على الأردنيين من كونها حكومة تهتم بحقوق الانسان وتحرص على تعزيز قيم التكافل وتسهيل حياة المواطنين.