آخر المستجدات
جعجع يعلن استقالة وزرائه من الحكومة اللبنانية عاصفة الكترونية دعما للأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الأحد لبنان: الداخلية تنفي استقالة الوزيرة ريا الحسن.. ولا اجتماع للحكومة الأحد.. والمتظاهرون يتدفقون إلى الشوارع عبد خرابشة لـ الاردن24: تقرير ديوان المحاسبة القادم يكشف انضباط الجهات التنفيذية الاحتلال يقدم "ماء وملح" للأردنية هبة اللبدي.. ومحاميها سيطعن بتمديد اعتقالها وزير المالية اللبناني: التراجع عن فرض أي ضريبة وإلغاء جميع المشاريع المقدمة في هذا الشأن "الاطباء" تطلب لقاء عاجل مع الرزاز.. واتفاق على الزام شركات التأمين بلائحة الاجور الطبية الضمان لـ الاردن24: بدء استقبال طلبات التعطل عن العمل لغايات التعليم والعلاج قبل نهاية الشهر حملة ارجاع مناهج الصفين الأول والرابع تواصل نشاطها.. وتدعو الأهالي للاستمرار بتسليم المناهج بعد "الجلدة الأخيرة" اللبنانيون يصرخون: إرحلوا! الأطباء لـ الاردن24: قرار الحكومة سيتسبب بتعويم كشفيات وأجور الأطباء.. وشركات التأمين ستتحكم بالسوق ممدوح العبادي ل الاردن 24 : سارحة والرب راعيها الخصاونة ل الاردن 24 : سنتخذ عقوبات رادعة بحق شركات التطبيقات التي لاتلتزم بالتعليمات تراجع حدة المظاهرات في لبنان وسط مهلة حكومية للإصلاح متعطلو المفرق لن نترك الشارع الا بعد استلام كتب التوظيف المصري ل الاردن 24 : علاوة ال 25% لموظفي البلديات ستصدر قريبا الكيلاني ل الاردن 24 : انهينا اعداد نظام تصنيف الصيادلة الخدمة المدنية : الانتهاء من فرز طلبات تعيين أمين عام «التربية» و«الإعلامية القيادية» بمراحلها الأخيرة زوجة تدس السم لزوجها وصديقه يلقيه بحفرة امتصاصية عطية للحكومة: نريد أفعالا للافراج عن اللبدي ومرعي..

مشاركون في اعتصام الرابع: الحكومة تتحمل مسؤولية اضراب المعلمين.. وعليها الاستجابة لمطالبهم - فيديو

الاردن 24 -  
نفذ ناشطون، الخميس، اعتصاما في ساحة مستشفى الأردن، وذلك استمرار لسلسلة الفعاليات الأسبوعية التي انطلقت قبل نحو تسعة أشهر في الساحة المقابلة لمستشفى الأردن قرب دار رئاسة الوزراء على الدوار الرابع.

وجدد المشاركون في الاعتصام مطالبتهم بالافراج عن كافة معتقلي الرأي، والذهاب لحبس الفاسدين الذين نهبوا المال العام وتسببوا بافقار الأردنيين.

وأكد مشاركون دعمهم مطالب المعلمين بالحصول على علاوة الـ50%، مشيرين إلى أن المعلمين يطالبون بحقوقهم المشروع، والأصل أن يتمّ رفع دعاوى ضد وزارة التربية والتعليم والحكومة وليس المعلمين.

وقالوا إن الحكومة تتحمل كامل المسؤولية عن "شلل العملية التعليمية"، وذلك لكون الحكومة هي من تسبب بافقار الأردنيين وأجبرت المعلمين على الخروج إلى الشارع للمطالبة بمبلغ زهيد يتراوح بين (70- 80) دينارا.

وحذّر الناشط سعد العلاوين من خطورة استمرار صمّ الحكومة أذانها عن مطالب المعلمين، مجددا التأكيد على حقّ المعلمين في المطالبة بزيادة راتبهم في ظلّ الغلاء الذي نعيشه اليوم جراء السياسات الاقتصادية الفاشلة.

وأشار العلاوين إن السلطة وحدها هي من تتحمل مسؤولية الفقر الذي يعيشه الأردنيون اليوم، منتقدا في ذات السياق أوجه الهدر الكثيرة في الانفاق الحكومي.

وأشاد العلاوين بالتزام المعلمين في تعويض الطلبة عن أي حصة ستفوتهم نتيجة الاضراب الذي بدأوه، داعيا الأهالي لمساندة مطالبهم.