آخر المستجدات
موظفو فئة ثالثة في التربية يعلنون العودة للاعتصام: الوزارة تتنصل من الاتفاقية المعلمين لـ الاردن24: سيناريوهات بدء العام الدراسي المقترحة غير عملية.. والوزارة لم تستشرنا الحكومة تجيب على سؤال حول صناديق التبرعات وأسماء المتبرعين.. وطهبوب: تضارب في الاجابة المركزي: يمكن للموظفين ممن اقترضوا على أساس زيادة رواتبهم طلب تأجيل أقساطهم العون للمقاولات تغلق مكاتبها وتوقف أعمالها في كافة المشاريع أطباء امتياز يطالبون باعادة النظر في تأجيل امتحانات أيلول: لا مبرر منطقي لذلك الخرابشة: أسعار الأضاحي ستكون في متناول الجميع.. وتوفر 450 ألف رأس غنم سائقو تكسي المطار وجسر الملك حسين يعتصمون ويطالبون الوزير سيف بالتدخل - صور واشنطن تضع شروطا جديدة للموافقة على ضمّ الضفة وغور الأردن فيروس كورونا يهدد عودة ملايين التلاميذ إلى مدارسهم النعيمي لـ الاردن24: لم نقرر موعدا جديدا للعام الدراسي.. والكتب جاهزة باستثناء العلوم والرياضيات التعليم العالي بلا أمين عام منذ ستة أشهر.. والناصر لـ الاردن24: رفعنا أسماء المرشحين عاطف الطراونة: ما يجري الآن سابقة خطيرة تتجاوز الخصومة السياسية إلى تشويه معيب نقابة مقاولي الإنشاءات تستنكر توقيف أحد كبار المقاولين الاعتداء على الأطبّاء.. ثلاثة محاور لاجتثاث هذه الظاهرة استياء بين أطباء في البشير اثر تكرار الاعتداءات عليهم الخدمة المدنية يوضح حول الدور التنافسي.. ويؤكد أن احالة من بلغت خدمته 25 عاما للتقاعد يؤثر على الضمان العمل: إنهاء خدمات عاملين في مياه اليرموك مخالف لأوامر الدفاع أصحاب المطاعم ينتقدون وزارة العمل.. ويطالبون بتمديد ساعات رفع الحظر لجنة التحقق من سلامة مصنع "الزمالية" ترفع تقريرها.. والبطاينة يقرر إعادة فتحه

اصلاح ذات.."البين اللي طسّنا"

أحمد حسن الزعبي

كل شيء على ما يرام..(( عملية الاصلاح السياسي عملية مستمرة ، حيث تم في اطارها انجاز الكثيرمن التشريعات الناظمة للحياة السياسية، كما ان الإصلاح الاقتصادي وضعالاردن على الطريق الصحيح واكسبه ثقة المؤسسات..لذا يجب ان يتوجه الاصلاح في المرحلة القادمة الى الاصلاح الاجتماعي...)) هذا ما قاله رئيس الوزراء حرفياّ أول أمس..حيث طمأننا ان الاصلاح السياسي تم انجازه كاملاً بحمد الله ورعايته ، "وفصفص" عظام القضايا العالقة "فصفصة" ولم يبق حجة لا للمعارضة ولا للموالاة بالمطالبة بإصلاحات جديدة بدءاً من التعديلات الدستورية مروراً بقانون انتخاب "بيخرّع " وقانون أحزاب "اخو اخته" وحرية رأي " ارفع شوفك" ، اما الاصلاح الاقتصادي فـ"عال العال"..ومستوى دخل الفرد فوق الريح والمصاري "بتزنبع..زنبعة" من أذان ذوي الدخل المحدود ، ولا يعرفون في أي الملذات والمنكرات سيصرفونها..

اذاً، لم يبق ما يعكر صفونا الا الاصلاح الاجتماعي فإذا ما انتهينا منه نستطيع ان نمد أرجلنا في مياه البحر الأحمر مسرورين مسترخين بعد نكون قد وضعنا آخر مدماكٍ في سور المدينة الفاضلة...

الرئيس يقول ..ان كل شيء على ما يرام فلا داعي لكل هذه الكتل والجبهات والحراكات متمنياً بسرّه ان تتحول جميعها الى الاصلاح الاجتماعي وذلك "ابرك" و"احلّ"..حسبما يعتقد سماحته...يعني ماذا لو صار لدينا "الجبهة الوطنية الموحّدة لرد الحردانات".. حيث تقوم هذه الجبهة بإعادة "الزعلانات" الى بيوت الزوجية "بالمونة" و"العشم" كبديل اجتماعي للجبهة الوطنية الموحدة للاصلاح ...أو ان يتم انشاء المجلس الوطني لــ" الخيّر بيقول وبغيرّ" بدلاً من المجلس الوطني للانقاذ والتغيير.. وختيار الـ 66..بدلاً عن تيار الــ 36 ( وهو حراك ضد كل ختيار أخو 66 ، ملعون حرسي، منكّد على اولاده ، ينوي ان يحرم بناته من الميراث) ...او إشهار الكتلة الوطنية الديمقراطية ( للهجر في المضاجع) ، وثم تأسيس التجمع الوطني الحر (للحد من غلاء المهور ) ...واخيراً استبدال الحراكات الشعبية الاصلاحية ..بحراكات شعبية لإصلاح ذات البين...اللي طسّنا!.

الرئيس طمأنكم على اصلاحنا السياسي والاقتصادي.. فعلى ماذا انتم قلقون؟؟!

غطيني يا كرمة العلي .. there is no benefit

 
Developed By : VERTEX Technologies