آخر المستجدات
المصري لـ الاردن24: قانون للادارة المحلية قد يطرح في دورة استثنائية لمجلس الامة الرواشدة يكتب عن جن و"العفاريت" التي تطاردنا..! اعلان قوائم الأدوية التي تم تخفيض اسعارها - رابط وصور التلهوني ل الاردن٢٤: دراسة العقوبات الجزائية على الشيكات في نهايتها الحكومة: بدأنا اجراءات استلام أراضي الباقورة والغمر.. وهذا مصير أراضي الملكيات الخاصة بعثة صندوق النقد الدولي في عمان استعدادا للمراجعة الثالثة أسعار الدواجن تلتهب وتصل لأرقام غير مسبوقة.. والزراعة تلوّح بفتح باب الاستيراد توقه يكتب عن الإستراتيجية القومية العسكرية للولايات المتحدة الأمريكية عائلة المفقود العسكري حمدان ارشيد تواصل اعتصامها المفتوح في المفرق - صور ثلاث شرائح تقاعدية تضمنها صندوق التقاعد لنقابة المعلمين - تفاصيل ابو علي: اي سلعة قيمتها اكثر من دينار يجب أن تباع بفاتورة باستثناء البقالات والدكاكين الصغيرة ضجة اعلامية في لبنان بعد السماح بدخول شحنة أرز فاسدة رفضها الأردن - فيديو بعد اتهامها بـ"استعراض عضلاتها" في امتحان الفيزياء.. التربية: سنراعي كافة الملاحظات فوضى في قطاع الصيدلة.. النقابة تطالب الحكومة بالغاء ضريبة 7% وتحمل كلفة فرق الاسعار الامن يباشر التحقيق مع خال طفل ظهر بمقطع فيديو اثناء الاعتداء عليه بشكل مهين ضغوط أميركية سعودية على الأردن بشأن الأقصى واللاجئين الفلسطينيين دراسة: الخسائر السياسية لازمة اللجوء السوري اكبر واهم من الخسائر الاقتصادية والاجتماعية طلبة توجيهي يشكون من "الفيزياء".. والوزارة ترد ذوو أبو ردنية يحملون الحكومة مسؤولية المضايقات التي يتعرض لها لثنيه عن الاضراب ربابعة: إمتحان لمزاولة مهنة التمريض والقبالة قريباً

اسرار الكردي الغائبة

ماهر أبو طير

لم يكن قرارهيئة مكافحة الفساد بشأن الحجزعلى الأموال المنقولة وغيرالمنقولة العائدة الى وليد الكردي رئيس مجلس إدارة شركة الفوسفات سابقاً مفاجأة؛ فالمعلومات كانت تقول: إن ملف الفوسفات في طريقه الى الإحماء.

التحقيقات بشأن ملفي الشحن والبيع جرت بشكل سري، وقرارالحجزعلى الأموال يتطابق مع تحويل التحقيق الاولي الى مرحلة الاتهام بالفساد عبر تهم قانونية؛ ربما جاءت مفاجِئة للخبراء القانونيين المدافعين عن الكردي اذ كانوا يعتبرون ان لامخالفات ولا أدلة على الفساد في كل الملفات الخاضعة للتدقيق.

أموال الكردي هنا تبقى قليلة؛ لكن الحجز يعطيك اشارة عن مآلات التحقيق. والروايات في عمان رفعت الرقم المطلوب من الكردي الى ملياري دولار،وتارة ينخفض الرقم الى ثلاثمائة مليون دولار،ومابينهما لااحد يعرف الحقيقة.

المعلومات تقول: إن هناك ملفاً ثالثاً مرتبطا بالفوسفات في طريقه الى التفعيل قريباً،وهوملف التعدين أوالانقاض،وقيمته عشرات الملايين من الدنانير،ولم يتم اخذ قرار نهائي ازاء هذا الملف؛ اذ انه يخضع للتدقيق،قبل ان يتحول الى ملف اتهامي.

أمرهذا الملف غيرمحسوم، وتنفي الجهات المختصة نيتها فتحه، وإنْ كانت تشتغل عليه سراً،وهناك ملفات اخرى بشأن الفوسفات لايمكن تأجيلها طويلا؛ لأن الحلقات مترابطة مع بعضها البعض،والمؤكد ان «الانتقائية» في اختيار ملفات الفوسفات قد لاتبقى قائمة، غير ان فتح كل الملفات الفرعية سيؤدي الى ..» تشميس عشرات الاسماء «.

الكردي موجود في لندن، واسمه لم يكن موجوداً على قائمة الممنوعين من السفر؛ إلا أن عودته الى عمان محفوفة بالخطر،خوفا من توقيفه عند عودته؛ وهذا يفسروجوده خارج الأردن طوال هذه الفترة.

المعلومات تتحدث عن نية الاعتقال غير المعلنة حتى الان، وهذا يعني ان اسمه بات مدرجاً على قوائم المطلوبين،دون إعلان ذلك.

لماذا لايعود الكردي طوعاً الى عمان؛ من أجل مواجهة هذه المعركة، والسؤال الآخر من عين الأول يقول ايضاً: مالذي سيفعله الكردي لو صدرأمر قضائي وتم ايصاله للانتربول لإعادته الى عمان عنوة، والاسئلة هنا لاتعد ولاتحصى؟!.

نظرا لحساسيات القصة وتداخلاتها يأتي الكلام عن امكانية الوصول الى تسوية قانونية تؤدي الى الاقرار بوجود مبالغ لابد من دفعها، وأن تتم اعادتها للخزينة فعليا؛ غيران التسوية تعني الاقرار بالفساد، والكردي نفى سابقا قبوله دفع مبلغ نصف مليار كتسوية، تحت عنوان يقول: إنه لم يمد يده للمال العام، فلماذا يقبل بتسوية؟!.

ملف الفوسفات هدية للناخبين على مشارف الانتخابات النيابية، في سياق اقناع الشارع بأن لا اسماء نافذة تحظى بحماية أحد.

الجانب القضائي دخل على الخط، وهذه معركة تعلو طبولها، ولايمكن للكردي ان يبقى بعيدا عن الصورة او مكتفيا ببيان يرد فيه على مايتم نشره احيانا؛ بخاصة مع التطورات الأخيرة في ملف الفوسفات، والاختبار الاهم يتعلق بما بعد توجيه الاتهامات من اجراءات.

ملف الفوسفات متفجر، وهو في حده الأدنى جلوسٌ على لغمٍ في حقل الغام؛ والجلوس هنا تهلكة،والحركة أيضاً تهلكة من نوع آخر.
(الدستور )