آخر المستجدات
الخارجية: إصابة مواطنين أردنيين في انفجار بيروت تفاصيل انفجار بيروت.. اسرائيل تنفي مسؤوليتها.. والأمن اللبناني يرفض رواية المفرقعات إيقاف 12 منشأة عن العمل وإغلاق 3 منشآت بالشمع الأحمر صور وفيديوهات جديدة للحظات الأولى لانفجار بيروت الضخم الرزاز: وصلنا إلى السيناريو الأفضل من خلال إغلاق الحدود وفرض إحدى أكبر عمليات الحجر في العالم تسجيل 6 إصابات غير محلية بفيروس كورونا مقابل 24 حالة شفاء تفاصيل إمكانيّة مغادرة أراضي المملكة والقدوم إليها نذير عبيدات يوضح أسباب توصية لجنة الأوبئة بتأجيل فتح المطارات الهيئة المستقلة: اعتماد القيود المدنية في توزيع الناخبين.. وامكانية الاعتراض على الجداول الكترونيا بيان صادر عن "حماية الصحفيين": أوامر وقرارات حظر النشر تحد من حرية التعبير والإعلام الاعتداء على ممرض وادخاله العناية الحثيثة بسبب "التكييف" في مستشفى اليرموك الخارجية لـ الاردن24: رحلات جديدة لاعادة الأردنيين من الامارات والسعودية الفلاحات يقدم مقترحات لتفادي تكرار حادث التسمم صرف دعم الخبز للمتقاعدين على رواتب الشهر الحالي.. والاستعلام عن الطلبات الخميس أردنيون تقطعت بهم السبل في الامارات يواجهون خطر السجن.. ويطالبون الحكومة بسرعة اجلائهم عودة ساعات حظر التجول إلى ما كانت عليه قبل العيد.. واغلاق المحلات الساعة 12 المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: ننتظر جداول الناخبين خلال ساعات.. ونقل الدوائر اختصاص الأحوال المياه لـ الاردن24: تأخر التمويل تسبب بتأخر تنفيذ مشروع الناقل الوطني المحارمة يستهجن نفي وزير الزراعة لعدم تعليق استيراد الدواجن من أوكرانيا حكومة الرزاز.. مراكمة الفشل تستوجب الرحيل

استمرار توقيف الزميل حسن صفيرة.. آن للجسم الصحفي أن يخرج عن صمته!

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية_ أربعة عشر يوما مضت على توقيف الزميل حسن سعيد صفيرة، الذي تم رفض طلب تكفيله أربع مرات، رغم أن مكان إقامته معروف، ورغم أنه صحفي ممارس، وعضو في نقابة الصحفيين، ويتولى إدارة موقع إلكتروني مرخص.


الغريب في الأمر أن الجسم الصحفي يراقب المشهد بصمت ثقيل، وكأن الأمر لا يعنيه، متجاهلا حقيقة أن ما يواجهه الزميل صفيرة، قد يكون مصير أي زميل آخر في مهنة المتاعب، فهل نسلم باستمرار اعتقال الصحفيين، وحجز حرياتهم، حتى تشمل هذه المعضلة كافة أفراد الأسرة الصحفية؟


المادة 114 من قانون أصول المحاكمات الجزائية حددت الحالات التي يجوز فيها التوقيف، ووضعت قيودا على هذا الإجراء الاحترازي، ولكن رغم هذا يستمر مسلسل توقيف الصحفيين والصحفيات في قضايا الإعلام، فإلى متى سيتصرف الجسم الصحفي وكأن الأمر لا يعنيه؟


حزمة التشريعات الناظمة للإعلام، إلى جانب المادة (11) من قانون الجرائم الإلكترونية، تهديد يخيم على الجسم الصحفي برمته، لذا فلا يمكن النظر إلى قضية الزميل صفيرة على أنها قضية فردية، تتيح خيار إدارة الظهر لها، والهرب منها إلى ظلال الصمت.. ولا ننسى المثل القائل: أكلت يوم أكل الثور الأبيض!!


لا يمكن لهذا الصمت أن يستمر.. وستبدأ تنسيقية المواقع الإلكترونية بالتحرك النوعي، نصرة للزميل صفيرة، وضد سياسات توقيف الصحفيين، وذلك بعد أن تم توجيه رسالة لرئيس المجلس القضائي، واستنفاد كافة محاولات الوساطة.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies