آخر المستجدات
تسجيل 35 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الكرك تسجيل 12 إصابة جديدة بكورونا في معان الزيادات: نسبة من انتقلت إليهم العدوى من الكوادر الصحية التي تتعامل مع مصابي كورونا ضئيلة جدا السيناريو الأسوأ في الأردن: تسجيل (75) ألف إصابة.. والوفايات قد تصل إلى 1000 التربية تقرر تحويل (17) مدرسة للتعليم عن بُعد خبراء ينتقدون انضمام الأردن لمنتدى غاز المتوسط: تحالف سياسي لا يعبر عن مصالحنا وزير العمل يعلن عن قائمة القطاعات والأنشطة الاقتصادية الأكثر تضررا من كورونا لشهر أيلول تسجيل وفاتين و(354) اصابة محلية جديدة بكورونا.. وجابر يبرر انخفاض عدد الاصابات توق يعلن تأجيل موعد بدء الدراسة في الجامعات العضايلة: لا حظر شامل قادم.. وعقوبات بحقّ مسؤولين في (37) مؤسسة حكومية المدعي العام يوقف شخصا هدد راغبين بالترشح في اربد عندما تتحوّل حدائق الحسين إلى مصيدة للمواطنين! الكباريتي ينتقد التخبط الحكومي: نريد أن نرى ضوءا نصير لـ الاردن24: (5) مصابين بكورونا على أجهزة التنفس.. واستقبلنا (30) حالة من اصابات الثلاثاء المطلوبون لخدمة العلم لن يشاركوا في الانتخابات.. وسيُعاملوا معاملة العسكري الأوقاف لـ الاردن24: نتابع تفاصيل قرار السعودية بخصوص السماح بأداء العمرة بدء التسجيل بامتحان التوجيهي التكميلي الأحد - شروط التقدم التربية توضح حول امكانية تمديد الدوام عن بُعد.. وفتح "درسك" لطلبة المدارس الخاصة التعليم العالي تردّ على اتهامات خصخصة الجامعات ورفع الرسوم التلهوني لـ الاردن24: بدء استخدام الأسوار الالكترونية في المحاكم في تشرين ثاني القادم

احكي بس ما تكمّل

كامل النصيرات

أكثر سؤال يواجهني به الأردنيون منذ أكثر من ربع قرن هو السؤال التالي: إنتَ تفكّر عندنا ديمقراطية بجد؟! طبعاً هو سؤال استنكاري ويحمل جوابه في طيّاته..!
لكنه يبقى سؤالاً شاهداً على حالة الكركبة الديمقراطية التي نعيشها..ديمقراطيتنا مريضة..معها كحّة وإسهال ولديها روماتيزم بالمفاصل..لدينا ديمقراطية ولكنها تحمل معها أينما ذهبت (كيساً) من الأدوية ؛ قبل الأكل وبعد الأكل..قبل النوم وعلى الريق..! ديمقراطية تعيش بالإبر والوخز..يرتفع السكري معها عند أول إشارة ضوئية ويرتفع ضغطها عند أول فتحة فم..!
أعترف بأننا نعيش في منسوب مرتفع قليلاً من الحرية قياساً ببعض الآخرين..ولكن مشكلة حرّيتنا أنها مزاجيّة..
حريّة المزاج هذه تولد الاضطراب..فأنت إذا قلت لأولادك : احكولي رأيكم بصراحة..وما أن يقول أول الأولاد رأيه أو نصف رأيه ؛ حتى تقطع عليه رأيه وتقول له مزمجراً: مش هيك يا حيوان..فعلاً ما بتنعطى عين..!
بالمختصر..وبلا فلسفة عليكم..وبدون استخدام مصطلحات توجع الرأس و تسبّب الغثيان..ديمقراطيتنا ديمقراطية : احكي بس ما تكمّل..! كيف يعني ؟ حلو السؤال..يعني يا سادة الكلام..مسموح لك أن تبدأ بالكلام..مسموح لك أن تتنحنح وأن تشرب كوب ماء قبل أن تبدأ..مسموح لك أن تعدّل جلستك وأنت تقول الكلمة الأولى..وبعد أول جملتين..التهمير و الزمجرة كلّها في أذنيك..حتى الرأي العام له ديكتاتورية يطبقها عليك..وكأنه يقول لك : خلص اخرسْ ما تكمّل..!
المهم ؛ اتركونا من كل الكلام الجانبي..وأستأذنكم لأن ديمقراطيتي الشخصية تنازع بإحدى المستشفيات الحكومية وبدها من يتبرع لها بالدم كلّ يوم..خلّيني ألحّقها قبل ما تموت..!

 

 
Developed By : VERTEX Technologies