آخر المستجدات
المصري: لا تجديد لرخص المهن بعد نهاية حزيران بعد تخلي الحكومة عن العمال.. خبراء يقرعون ناقوس الخطر أجواء معتدلة في المرتفعات وحارة نسبيا في باقي المناطق مدارس خاصة تمارس الابتزاز.. والتربية تلوح بالعقوبات راصد يوصي بتعديل التعليمات التنفيذية الخاصة بالحملات ويوم الاقتراع ترمب يقرر نشر الجيش الأميركي وفرض حظر شامل للتجول جيش الاحتلال يوصي بالاستعداد لضم المستوطنات بعد "كورونا اختفى".. منظمة الصحة العالمية تطلق نداء تحذير وزارة العمل: حملة تفتيشية على المدارس الخاصة للتأكد من التزامها بأوامر الدفاع مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبيا.. ومعلومات مؤكدة حول عدة قضايا الخدمة المدنية : نعمل على استكمال إجراءات الترشيح والإيفاد للموظفين المركزي: البنوك لن تؤجل الأقساط خلال الشهر الحالي الملك: سنخرج من أزمة “كورونا” أقوى مما دخلناها التربية لـ الاردن24: سنعدّل نظام ترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة تسجيل (7) اصابات جديدة بالكورونا: عامل في فندق للحجر الصحي.. و(6) لقادمين من الخارج المستقيلون من نقابة الأطباء يحملون سعد جابر مسؤولية تجاوز قانون النقابة.. ويستهجنون موقف النقيب المالية تمدد تمثيل جمال الصرايرة في مجلس إدارة البوتاس لدورة جديدة الهزايمة يحذّر من فوضى مالية وصرف مليار خارج الموازنة.. ويتحدث عن اقتراض الحكومة من الضمان شركات تبدأ بفصل عمالها وتوقيفهم عن العمل متذرعةً ببلاغ الرزاز الأخير ممدوح العبادي: الأسابيع الثلاثة القادمة حاسمة في تحديد مصير مجلس النواب
عـاجـل :

اتركوا الإعلام بحاله!

فارس الحباشنة

استكمالا لحديث متواتر لزملاء عن الحرب على الاعلام . فلماذا دائما يستسهلون الهجوم على الاعلام؟ حاولت أن لا اكتب عن هذا الموضوع، وخصوصا أن ثمة تمايزا بين الاعلام، فليس الاعلام السائد في البلاد واحد ومرجعيته واحدة، ولكن ثمة مزاج لنخبة بائدة تخرج بين حين وآخر يضربون شتما بالاعلام.
الاعلام لا يمكن وضعه كاملا في سلة شمولية. ومن المستحيل وصف الاعلام كله في نفس الاوصاف مهني وموضوعي وصادق /كاذب، ومتميز وغيرها، ولا يمكن تصوير كل الاعلاميين شياطين او ملائكة، ولكن هناك غرض ما خفي في كل هجوم على الاعلام يتربص للسيطرة عليه أو احتوائه، والقبض على التعددية والاختلاف والتنوع.
هناك من ينصبون انفسهم اوصياء على الشأن العام. ولا تعرف من نصبهم، وحملهم المسؤولية، واصدر لهم وثائق امر بالمعروف والنهي عن المنكر، واصدار صكوك وسندات بوطنية «فلان وعلان «. يستغلون منصات السوشيال ميديا ليقدحوا بكلام اشبه بالثرثرة والسفسطة، وقلة ثقافة ووعي سياسي، وادراك للشأن العام في توصيف ما يجري في البلاد وما يقع على العباد.
من منجز أي دولة ديمقراطية، ولو نصف وربع ديمقراطية إعلام حر. ولا احد يقدر على تشويه وتشهيم الاعلام، ومن تضيق صدورهم من اي نقد اعلامي، ولو بوست على الفيس بوك أو تغريدة على التويتر، وخبر ومقال صحفي يدبون بلعن الاعلام وشطينته.
حصار الاعلام، يعني قتل الرأي العام وتمويت السياسة. الاعلام سلطة رابعة، والفكرة افتراضية، ولكن هناك من يمارس ترهيبا وتخويفا حتى لا تكون مجرد افتراض ولا خيال ولا حلم من الاحلام.
حصار الاعلام. يعني «كوبي بيست «. ويعني صناعة اصنام من ورق وابطال لتغريدات على التويتر يمنع المساس بهم او الاقتراب منهم.
الاعلام ليس معنيا في الدخول في معارك للدفاع عن المهنة. ولكن ثمة ضرورة واجبة بقول اسكتوا ولا تهرفوا بما لا تعرفوا بناقدي الاعلام، اوخرجوا من عباءة العارف بالمصلحة العليا وحارسها الامين . لربما أن الاعلام أكثر ما يعاني في الاردن، ويواجه تحديات ومحنا كبرى ما بين المهني والمؤسساتي والظرفي الاقتصادي والمعيشي.
الكلام في هذا الغمار لن ينتهي، والحرب على الاعلام ليست جديدة.

 
Developed By : VERTEX Technologies