آخر المستجدات
ارتفاع بطالة الشباب الأردني إلى أعلى المستويات العالمية الصبيحي ل الاردن 24 : سنخضع العاملين في شركتي أوبر وكريم للضمان الاجتماعي ‎أبو حيدر: الحكومة تتنصل من وعودها وأضرت بقطاع التكسي الأصفر وسنعلن عن إجراءات تصعيدية إذا استمرت بمنح ترخيص التطبيقات الذكية‎ ‎خريجو تخصص معلم الصف يعلنون عن بدء اعتصام مفتوح أمام مبنى وزارة التربية ويتهمونها بالتنصل من وعودها‎ الكباريتي ل الاردن 24 : ارتفاع كلف الانتاج يعيق دخول المنتجات الأردنية للسوق العراقي وعلى الحكومة وضع الحلول المعاني ل الأردن 24: لجنة مشتركة مع نقابة المعلمين لبحث كافة الملفات ومنها علاوة ال 50% أيام سودانية.. من انتفاضة الخبز إلى "العهد الجديد" 3 دونمات شرط إقامة المستشفيات والمدارس اعتصام ليلي في المفرق للافراج عن المعتقلين .. ورفضا لاملاءات صندوق النقد - صور سلامة يكتب: بين تردي المستشفيات الحكومية و"بزنس" الخاصة .. أبقراط يقدم استقالته! القبض على صاحب اسبقيات اطلق النار على شخص آخر في الصويفية العبوس يحذر من التسارع في الانفلات الأخلاقي: يُنذر بانفلات أمني.. النائب المجالي يحذّر من تيار "الدولة المدنية" صدور التعليمات الخاصة بـاعفاء مركبات الاشخاص ذوي الاعاقة - تفاصيل اقتصاديون لـ الاردن24: اقالة حكومة الرزاز واجبة.. وما نعيشه نتيجة طبيعية لسياسة خرقاء.. والقادم اسوأ اصابة مستوطنين بعملية دهس جنوب بيت لحم.. واستشهاد المنفذ رشيدة طليب ترد على إسرائيل: قررت تأجيل زيارة جدتي وأرفض شروطكم الجائرة ترامب: نائبتا الكونغرس ضد اليهود.. وطالبت الإسرائيليين بمنعهما العثور على طفل لقيط في اربد والامن يحقق احالات واسعة على التقاعد في وزارة التربية- أسماء
عـاجـل :

ابو عزام والمومني يطلقان دراسة حول دور المساهمة المالية في دعم الأحزاب السياسية - نص الدراسة

الاردن 24 -  
أعد المحاميان صدام أبو عزام ومعاذ المومني دراسة حول التمويل المالي للأحزاب السياسية في الأردن تحت عنوان "دور المساهمة المالية في دعم الأحزاب السياسية"، حيث اشتملت الدراسة على عدد من العناوين والمحاور والاقسام، منها الاطار المفاهيمي للتمويل المالي وضوابطه ومراجعة بعض الأمثلة حول العالم ومقارنتها معا.

واستهل المحاميان دراستهما بنبذة عن الأحزاب السياسية باعتبارها إحدى الأعمدة الرئيسة لنظم السياسة الديمقراطية، ومقارنة للعمل الحزبي المؤسسي الأردني، حيث أكدت الدراسة ضعف العمل الحزبي الأردني رغم عدد الأحزاب السياسية في المملكة.

وعرجت الدراسة على الاطار المفاهيمي للاحزاب السياسية ودورها كجزء من عملية البناء الديمقراطي وأساليب التمويل المتبعة للأحزاب سواء على النطاق المحلي والدولي ومقارنة بينها.

وتطرقت الدراسة الى التحديات التي تواجه الاحزاب السياسية والتي تعتبر ذات طابع مؤسسي وتشريعي من حيث عدم مشاركتها في البرلمان على سبيل المثال وغيرها من التحديات التي شملتها الدراسة.

وأشار المحاميان في دراستهما الى طبيعة النظام السياسي ودوره المركزي في تمويل الاحزاب، كما وتساءل الباحثان عن قدرة الاحزاب السياسية على خلق ديمقراطية حقيقية ام انها ستلعب دورا يكرس النهج الغير ديمقراطي وما لذلك من ارتباط وثيق بطبيعة نظام الدولة السياسيي ومدى اعتباره ديمقراطي ام مستبد.

وخلصت الدراسة إلى أنه ولتطوير منظومة تشريعية ناضجة وقادرة على تمكين الأحزاب السياسية، فلا بدّ من خلق الارادة السياسية على مستوى الجهات الحكومية والسياسية ذات العلاقة بالعمل السياسي، واطلاق حوار ونقاش وطني واسع حول معايير تقديم الدعم المالي للأحزاب السياسية.

وأكد المحاميان ضرورة مراجعة قانون الأحزاب السياسية بشكل معمّق ودراسة التعديلات التي من شأنها تمكين الأحزاب وتعديل أي تحديات أو معيقات قد تواجه الأحزاب، واعادة صيااغة النص التشريعي الذي تم بموجبه الأخذ بنظام الدعم المالي للأحزاب السياسية، واجراء دراسة معمقة لقانون الاحزاب الاردني والنظام الداخلي لمجلس النواب وقانون الانتخاب، وضرورة النظر الى التشريعات وبشكل معمق وإجراء التعديلات لتمكين الاحزاب ، والنظر الى اسس الدعم المالي والتشغيلي.