آخر المستجدات
خريجو علوم سياسية يعلنون عزمهم بدء اعتصام مفتوح على الرابع الاسبوع القادم التربية لـ الاردن24: لن نجدد رخصة أي مدرسة خاصة إلا بعد اثبات تحويل رواتب معلميها إلى البنوك الطعاني ل الاردن٢٤: ٢٢٠ اصابة بالايدز في المملكة.. آخرها لعشريني الأسبوع الماضي زيادين يطالب بمراجعة عقود شركات الطاقة مع الحكومة.. وعدم فصل الكهرباء عن المواطنين في رمضان الملك مترحما على عامل الوطن عماد سلامة: حادث سير غير مسؤول.. وحماية أبنائنا واجب مقدس الأردن والعودة المحتملة إلى هبّة رمضان محمود عباس خلال القمة العربية الطارئة: جئنا نسمع منكم، ماذا نفعل؟ هل نرفض؟ كيف نرفض؟ الخارجية: لا وجود لأردنيين بين ضحايا تفجيرات سريلانكا العرموطي يسأل عن شركة اتصالات أدخلت نحو 6000 جهاز تجسس: انتهاك لحياة المشتركين ناصر الدين يكتب: شيء من المنطق! رئيس بلدية الزرقاء لشركتي امنية و الكهرباء الاردنية: لسنا ضيوف شرف الفلاحات ل الاردن٢٤:المرحلة تحتاج الى حكومة جديدة ومجلس نواب منتخب وزارة الصحة: اطلاق حملة تطعيم شامله ضد مرض الحصبة في مخيم الازرق فورن بوليسي تسرب وثيقة سرية لكوشنر عن صفقة القرن بعد مرور ثمانية ايام على اعتصامهم المفتوح..متعطلو المفرق يلوحون بالتصعيد والعودة للديوان السعيدات ل الاردن٢٤: استحالة مادية تمنع اصحاب مستودعات الغاز من الترخيص ابو صعيليك: ضبط النفقات لا يعني عدم وفاء الحكومة بالمبالغ المالية المترتبة عليها لمختلف القطاعات الاردن يدين تفجيرات كنائس وفنادق سيرلانكا كناكرية يطلب صرف رديات الضريبة لمستحقيها..وابو علي:سنباشر الصرف الاثنين القادم بعد الرخصة..عدم التزام اوبر بالمعايير الدولية وتخلي بعض السائقين عن السلوكيات المهنية

ابتلع الألماس.. ودفع الثمن "باهظا جدا"

الاردن 24 -  
حاول رجل سرقة خاتم ألماس بطريقة ظن أنها ستخلصه من الملاحقة القانونية، لكنه سيضطر لقضاء سنوات طويلة في السجن.

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة "حرييت" التركية، أن محكمة جنائية قضت بسجن رجل أيرلندي لمدة 8 سنوات و9 أشهر، بعد إدانته بمحاولة سرقة خاتم ألماس في أكتوبر الماضي.

وكان إيان كامبل (54 عاما) يقضي عطلته في مقاطعة موغلا بجنوب غربي تركيا، مطلع أكتوبر الماضي، عندما دخل محل مجوهرات هناك وابتلع خاتم ألماس وزنه 3.5 قيراط، يصل ثمنه إلى 40 ألف دولار أميركي.

 
وفي محاولة للتملص أمام مدع تركي، قال كامبل إنه ابتلع الألماس لأنه وقع في غيبوبة لحظة رؤيته، وبعدما استعاد وعيه كان الخاتم في جوفه، لكن المسؤول لم يقتنع بكلام السائح.

 

وأمرت الشرطة بنقل السارق إلى المستشفى، من أجل إجراء عملية جراحية للعثور على الخاتم، ما لم يعد الأيرلندي الخاتم بـ"الطريقة الطبيعية".

وتابعت وسائل إعلام تركية "رحلة" الخاتم، لحظة بلحظة لمدة يومين كان خلالها اللص ينتظر في المستشفى بعدما تناول أدوية تسهّل الإخراج، وذلك تحت حراسة الشرطة.

وقد قفز مرارا في المستشفى لتحريك الخاتم في أحشائه لمدة 36 ساعة، لكن جهوده كانت بلا جدوى، وبعد ذلك لجأت السلطات إلى استخراج الألماس عبر عملية جراحية.

والسائح، الموقوف لدى السلطات في انتظار المحاكمة، وصدور الحكم بشأنه.