آخر المستجدات
السير: الأحد للسيارات ذات الأرقام الفردية في عمان والبلقاء والزرقاء رؤساء الكنائس يقر التدابير الاحترازية والوقائية لإقامة الصلوات النتائج الاولية لمخالطي مصاب نحلة سلبية الدراسات العليا في “الأردنية” تبدأ باستقبال طلبات الالتحاق بالبرنامج الشهر القادم صحة اربد: المصابة الجديدة بكورونا تقيم في منزل تحت الحجر منذ أسبوعين تسجيل أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا بالأردن الانتحار السياسي والاقتصادي على قارعة انتظار رحيل الكورونا المحامون يطالبون بحرية الحركة والعضايلة يعد بحل القضية مستثمرو المناطق الحرة يطالبون بتمديد ساعات عمل معارض وشركات السيارات مستثمرون وأصحاب شركات يطالبون بتأجيل موعد تقديم الإقرارات الضريبية الأطباء المستقيلون يعتزمون اللجوء للقضاء طلبة جامعة فيلادلفيا يدعون لمقاطعة الفصل الصيفي احتجاجا على تصريحات رئيس الجامعة سحب السفير.. خطوة استباقية ستؤكد جدية الرفض الأردني للضمّ المطاعم والمقاهي تستعد لاستقبال الزبائن بعد أسبوع طلبة دارسون في الخارج يطالبون باستثنائهم من امتحان الوزارة وزارة العمل توضح التفاصيل المطلوبة لمغادرة العمالة الوافدة تفاصيل وإجراءات امتحانات التوجيهي المستثمرون في المناطق التنموية يناشدون الملك لإنصافهم وينتقدون إفقار المحافظات النائب الحباشنة: حكومة الرزاز تستغل أزمة الكورونا لتصفية القطاع العام مواطنون في جرش يستهجنون استيفاء فواتير الكهرباء رغم قرار إعادة تقديرها

أهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال يردون على ادعاءات الخارجية.. ويشتكون تقصير الوزارة!

الاردن 24 -  
وائل عكور - فيما أصدرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بيانا صحفيا على لسان الناطق باسم الوزارة سفيان القضاة يُشبه اعلان البراءة من أي تقصير تجاه ملفّ الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي، عبّر ذوو الأسرى عن صدمتهم من مضامين البيان الذي قالوا إنه احتوى مغالطات كثيرة وكبيرة..

ويشير حديث ذوي الأسرى الأردنيين إلى حجم تقصير الوزارة ووزير الخارجية أيمن الصفدي في هذا الملف، لافتين إلى أن أحدهم يذوق الأمرّين قبل أن تُتاح له فرصة زيارة ابنه أو شقيقه، وغالبا لا تجري الزيارة عبر وزارة الخارجية أصلا!

وفي السياق، يؤكد مقرر اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية، فادي فرح، أن آخر زيارة لأهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال كانت في عام 2008، ولم يجرِ غير "زيارات استثنائية" تمت بعد اضراب الأهالي عن الطعام أمام وزارة الخارجية، حيث حصل والد الأسير محمد مهدي سليمان على تأشيرة عن طريق سفارة الاحتلال الاسرائيلي بعد اضرابه عن الطعام خمسة أيام.

وأضاف إن والد محمد مهدي سليمان حصل على تأشيرة جديدة بداية العام الحالي بعد تهديده بالاضراب عن الطعام مجددا.

ولفت إلى أن زيارة شقيق الأسير منير مرعي، شاهين، جرت دون تدخل الخارجية، ومن خلف الزجاج، مشيرا إلى أن ذوي الأسرى الأردنيين وخاصة حملة البطاقات الصفراء غالبا ما يتوجهون إلى الصليب والهلال الأحمر في الضفة الغربية لترتيب الزيارات في ظلّ تقصير وزارة الخارجية، فيما يحظى ذوو الأسرى المقيمين في قطاع غزة بالزيارات الدورية من قبل المنظمات التي تبذل جهودا حثيثة بالرغم من كلّ الصعوبات.

وأشار فرح إلى أن والد الأسير علي نزال الذي يُصادف اليوم الذكرى السنوية الأولى لوفاته كان يردد اسم ابنه أثناء احتضاره، مطالبا بترتيب زيارة لوالدي الأسرى ومنهم "عبدالله البرغوثي، محمد ريماوي، هشام الكعبي، وعبدالله ابو جابر" والذين تجاوزوا الثمانين من عمرهم ولا همّ لهم غير مشاهدة أبنائهم قبل وفاتهم.

وحول حديث السفير القضاة عن "عدم رغبة الأسير مرعي أبو سعيدة باستقبال أي زيارة، وعدم متابعة أهالي أسرى اخرين اجراءات الزيارة"، قال فرح إن ذلك الأمر لم يحدث إلا في حالة واحدة، حيث رفض ذوو الأسير عبدالله البرغوثي الزيارة لكون ابنهم كان في العزل الانفرادي، ليتضامن معه الأسير مرعي أبو سعيدة والأسير منير مرعي كوسيلة ضغط على الخارجية للتدخل في قضية عبدالله البرغوثي.

واختتم فرح حديثه بالتأكيد على أن عدد الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الصهيوني يصل إلى 18 أسيرا "أغلبهم لم تجرِ زيارته".

ومن جانبها، حاولت الاردن24 التواصل مع وزارة الخارجية، إلا أن القضاة لم يُجب..
 

** الصور أدناه عائدة لكلّ من:
- والد الاسير عبدالله ابو جابر قبل أسبوعين في المستشفى
- والد الاسير محمد مهدي أثناء اضرابه أمام الخارجية
- شقيق الأسير منير مرعي أثناء اضرابه أمام الخارجية
 
Developed By : VERTEX Technologies