آخر المستجدات
معلمون يشاركون في فعاليات رمزية أمام مدارسهم - صور سعد جابر: سيتمّ توفير مطعوم كورونا بعد التأكد من نجاعته قريبا نذير عبيدات لـ الاردن24: ندرس عدة خيارات للتعامل مع مستجدات الوضع الوبائي اكتظاظ في الصناعة والتجارة وشكاوى من عدم الالتزام بشروط السلامة العامة.. والوزارة ترد - صور أهالي طلبة توجيهي يشتكون ارتفاع رسوم التسجيل للدورة التكميلية المبلغ الأول عن قضية الدخان يوجه رسالة للرزاز: نفّذ وعدك قبل مغادرة الرابع التحقيق في (4) قضايا مال أسود جديدة.. وضبط صناديق اقتراع عليها شعارات المستقلة للانتخاب العلي والطويل ينتقدان تسرع الحكومة في طرح قانون الجودة الأوقاف: صلاة الجمعة المقبلة ستكون في المساجد.. وسنعلن عن أي قرار جديد تشكيلة الأعيان الجديدة: النسور والملقي والطروانة أبرز المغادرين.. و44 عضوا خرجوا من المجلس من هو رئيس الوزراء القادم؟ إرادات ملكية بحل مجلس الأعيان وتعيين رئيس وأعضاء المجلس - أسماء حلّ مجلس النواب يفرض استقالة الحكومة خلال أسبوع.. وتكليف رئيس جديد نصير لـ الاردن24: كافة مستشفيات المملكة ستكون جاهزة لاستقبال مصابي كورونا الحكومة توقع اتفاقية لاقتراض 700 مليون يورو من الاتحاد الاوروبي د. وليد المعاني يطرح خطة للخروج من أزمة كورونا: حتى نعود للسيطرة التعليم العالي لـ الاردن24: اعلان نتائج القبول الموحد الثلاثاء مصدر لـ الاردن24: الحظر الشامل يعتمد على توصيات الجهات الصحية حين تحضر صورة "الكرسي" الشاغر في جامعة اليرموك وتغيب صورة الجامعة التي تحتضر ذبحتونا: توقيت عقد الامتحان التكميلي يثبت فشل الدورة الواحدة

أم أحمد.. تحيّاتي!!

أحمد حسن الزعبي

من أجمل وأفحم وأفخم ما قرأت في الرد على منتقدي لباس زوجة الرئيس المصري محمد مرسي، ما كتبه احد المشاركين على «الفيسبوك» عندما قال: يكفي أنها تشبه أمهاتنا!!..

بالفعل عندما تنظر الى السيدة الأولى في مصر «نجلاء محمود» سوف تشعر للوهلة الأولى أنك قد شاهدتها عشرات المرات في شارع الهاشمي تشتري «حصلبان « و»بابونج « من العطار جمعة، أو أنك صادفت مثلها مئات السيدات على درج إحدى طبيبات النسائية والتوليد في شارع السينما، وبرفقتها كنّتها الأولى او ابنتها الوسطى..وانها تشكو من وجع في الركبتين تماما – مثل حجاتنا- وتأخذ «TRITACE» إذا ما شعرت بارتفاع ضغط الدم..حتى ملامحها تشي أنها ممن يملن إلى الركوب في الكرسي الخلفي لسرفيس مجمع عمان الجديد...


فعلا «ام احمد»..تشبه أمهاتنا البسيطات، اللاتي ينمن قبل سماع النشرة الجوية، ويقطعن خيط التلحيف بأسنانهن ويضعن الابر في عرى الستائر، او حتى في «عصبهنّ السود»، اللاتي يرتبن الصحون وفق تقليد مأخوذ منذ عشرات السنين، ويضعن غلوة الشاي بالمقدار، ويرفعن «سفرطاس» الغائب في الرف العلوي قبل الجميع...اللاتي وفي قمة انبساطهن يبكين، وفي عز انتصاراهن يبتسمن ويغلّفن فرحهن بالشكر إلى الله...


سيدة مصر الأولى ...مارست مصريتها البسيطة دون تكلف...نشرت غسيلا فوق السطوح، ودلقت ماءً من بلكونتها على الشارع الترابي،وربّت فراخاً، وحشت حماماً، وذهبت إلى العمرة مرتين، وربما «زقّطت بطاً» على ركبتيها...فهي بنت الشعب، أخت البسطاء، و» كنة» الفقراء.....هي (المصرية) التي تراها في كل ركن وفي كل زاوية وعلى كل رصيف وأمام كل بسطة،تنزل كآخر راكب من «الاوتوبيس»،و تبحث عن شقة لابنتها المخطوبة...


سيدة مصر الأولى...فعلاً تشبه امهاتنا، فلو سألناها عن «بريتني سبيرز» / ربما تعتقد انه دواء للقحة/ كما لا يغريها منظر «باريس هيلتون» ولا حتى جسم «كيم كاردشيان» ولا طعجات «باميلا اندرسون» .. سيدة مصر الأولى لا تعرف سوى أسرتها المكونة من 80 مليوناً وخمسة أولاد وزوج!..


نجلاء محمود... أحبت مصر..فأحبتها مصر..

 
Developed By : VERTEX Technologies